فوائد زيت اللوز المر والجلسرين للجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٩ مايو ٢٠١٧
فوائد زيت اللوز المر والجلسرين للجسم

المنتجات الطبيعية

أثبتت المنتجات الطبيعية فعاليتها في العناية بالجسم والبشرة بشكلٍ كبير أكثر من المنتجات الصناعية الكيميائية باهظة الثمن، لذلك فإنّ أغلب السيدات بدأن باستخدامها للجسم والبشرة والشعر أيضاً، حيث إنّها لا تتسبب بأي آثار جانبية أو أضرار على الجسم، ومن أهم المستحضرات الطبيعية المسُتعملة للعناية بالجسم هو زيت اللوز المر والجلسرين.


فوائد زيت اللوز والجلسرين للجسم

  • ترطيب الجسم والبشرة بشكل فعال والوقاية من الإصابة بالجفاف، حيث إنّ الجلد يستطيع امتصاصهما دون إغلاق المسام، وبالتالي فإنه يعيد الرطوبة للجلد ويحفاظ على جماله.
  • تغذية البشرة وإعطائها النضارة والصفاء، حيث يحتوي زيت اللوز المر على مجموعة من الفيتامينات والمعادن، مثل: فيتاميني أ، ب.
  • تفتيح لون البشرة والجسم وتوحيد لونها، بالإضافة إلى تخليصها من التصبغات الجلدية والبقع البنية.
  • تخليص الجسم من الخلايا الميتة والشوائب.
  • تبييض المناطق الحساسة في الجسم.
  • إزالة علامات تمدد الجلد عن الجسم والتي تظهر نتيجة الحمل والولادة.
  • تخفيف الحكة التي يمكن أن تصيب الجسم نتيجة العديد من الأسباب.
  • علاج الالتهابات الفطرية والبكتيرية التي يمكن أن تصيب الجلد والجسم.
  • تنعيم الجسم بشكل فعال.
  • تأخير ظهور علامات تقدم السن على البشرة.
  • علاج الرؤوس السوداء التي تظهر في الوجه.


وصفات زيت اللوز المر والجلسرين

تبييض الجسم

حيث يتم مزج كمية متساوية من زيت اللوز المر والجلسرين بشكلٍ جيد، ثمّ يُدهن الجسم بالمزيج مع التدليك الخفيف وبحركات دائرية إلى أن يتشربه الجلد بشكل كامل، ثمّ يفضل القيام بعملية السنفرة للجسم حتى يتم الحصول على بشرة بيضاء ناصعة.


تنعيم الجسم

يُمزج فنجان من الجلسرين السائل مع فنجان من زيت اللوز المر، ثمّ يُدلك الجسم والبشرة بالخليط ويُترك مدّة لا تقل عن ساعتين، ثمّ يُدلك الجسم بواسطة ليفة ناعمة مغموسة بعصير الليمون، ويفضل تكرار الوصفة ثلاث مرات أسبوعياً لنتائج فعالة أفضل.


أضرار زيت اللوز المر

يحتوي زيت اللوز المر على مركب سيانيد الهيدروجين، وهو يعد من المركبات السامة والقاتلة، وقد أثبتت الدراسات أنّ تناول ما يقارب 7 ملليلترٍ من زيت اللوز المر قد تكون كفيلة بموت الإنسان، لذلك اقتضى التنويه على أنّه يجب الحذر الشديد عند استعماله سواءً كان داخلياً أو خارجياً؛ لأنّ أي جرعة زائدة سوف يكون نتيجتها الموت المفاجئ، بالإضافة إلى أنّه يجب تجنبه من قبل المرأة الحامل وكبار السن والأطفال. وإذا تم استخدامه عن طريق الفم، فإنّه يفضل خلطه مع زيت المشمش أو زيت البرتقال.