فوائد شاي الجنسنج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٢ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد شاي الجنسنج

الجنسنج

يعدّ الجنسنج من أكثر الأعشاب التي استخدمت في العلاجات التقليديّة شيوعاً، وتمتاز هذه الأعشاب بسيقانها الطويلة، وجذورها المتشعّبة فاتحة اللون، ولها أوراق بيضويّة خضراء. وللجنسنج ما يقارب أحد عشر نوعاً، ومن الجدير بالذكر أنّ جميع الأنواع تتصف نباتاتها بالقصر، وجذورها ممتلئة باللُب، كما تعدّ بطيئة النمو، ومن المعروف أن الجنسنج الآسيوي والأمريكي يساعد على زيادة الطاقة في الجسم، وعلى تقليل مستوى الكوليسترول والسكر في الدم، ويخفّف من التوتّر، ويزيد الشعور بالاسترخاء، ولم توضح الدراسات بعد ما إذا كانت المكملات الغذائية للجنسنج لها التأثير نفسه والفوائد نفسها.[١]


فوائد شاي الجنسنج

يحتوي الجنسنج على المركبات النباتيّة التي يمكن أن تكون مسؤولة عن فوائده الصحيّة، ولا توجد حتى الآن أدلّة مؤّكدة توضّح مدى فعاليّة هذا النوع من الأعشاب، ويشير الباحثون إلى أنّ الجنسنج يرتبط بعدّة فوائد صحيّة، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٢][١]

  • غنيّ بمضادات الأكسدة: إذ يمتلك الجنسنج خصائص مضادة للالتهاب وللأكسدة، وقد أشارت بعض الدراسات المخبريّة إلى أنّ مستخلص الجنسنج، والمركّب المسمّى الجنسينوسايد (بالإنجليزية: Ginsenoside) والموجود في هذا النبات يمكن أن يزيد من قدرة مضادات الأكسدة، ويقلّل الالتهابات في الخلايا، ومن ناحيةٍ أخرى فقد أظهرت الدراسات أنّ الجنسنج الأحمر يمكن أن يساهم في زيادة نشاط الإنزيمات المضادّة للأكسدة، ممّا يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي.
  • تحسين وظائف الدماغ: حيث يمكن أن يساعد الجنسنج على تحسين وظائف الدماغ، كالسلوك والذاكرة، والمزاج؛ حيث أشارت بعض الدراسات المخبريّة والدراسات التي تمّ إجراؤها على الحيوانات أنّ مكوّنات هذه الأعشاب قد تحمي الدماغ من التلف الناتج عن الجذور الحرّة، ومن هذه المكوّنات مركّب الجنسينوسايد، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يساعد الجنسنج على امتصاص الخلايا السكر الموجود في الدم، وبالتالي تحسين الأداء وتقليل الإجهاد العقلي، وفي دراسة أخرى وجد أنّ تناول 400 مليغرام من الجنسنج الآسيوي (الاسم العلمي: Panax ginseng) بشكل يومي مدّة ثمانية أيام قد حسّن من المهارات المتعلّقة بالرياضيّات، والشعور بالطُمَأْنينَة.
  • تحسين مشكلة ضعف الانتصاب: فقد كشفت إحدى الدراسات أنّ تناول الجنسنج الأحمر يحسن من الأعراض الناتجة عن ضعف الانتصاب عند الرجال بنسبة 60%، ومن جهةٍ أخرى فإنّ الدراسات التي بحثت في تأثير الجنسنج على الضعف الجنسي لم تكن كافية من حيث عددها، وعدد المشاركين لإثبات هذه النتائج.
  • تقوية جهاز المناعة: ففي إحدى الدراسات التي شارك فيها 39 مريضاً كانوا قد خضعوا للجراحة بسبب سرطان المعدة، وتمّ إعطاؤهم مقدار 5400 مليغرام من الجنسنج بشكل يومي مدّة عامين، وكانت النتيجة بأن تحسّنت وظائف المناعة لديهم، وقلّت نسبة تكرار الأعراض المصاحبة للمرض، كما وُجد أنّ مستخلصات الجنسنج يمكن أن تعزّز فعالية التطعيمات ضد بعض الأمراض، كالإنفلونزا وغيرها من الأمراض الأخرى.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: فقد أظهر مركب الجنسينوسايد أنه يمكن أنّ يقلل خطر الإصابة بالالتهابات، كما يساعد على نمو الخلايا بشكل طبيعي ممّا يمنع النمو غير الطبيعي للخلايا، وقد أظهرت نتائج عدّة دراسات أنّ تناول الجنسنج يمكن أن يقلّل خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 16%، ومن جهةً أخرى يمكن أن يحسّن هذا النبات من تأثير أدوية علاج السرطان، ويقلل آثارها الجانبية، كما أنّه يحسن صحة المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.
  • زيادة الطاقة: فقد أظهرت بعض الدراسات أنّ الجنسنج يمكن أن يحسّن النشاط الجسدي والذهني لدى الأشخاص الذين يشعرون بالإرهاق، والضعف، كما أشارت دراسات أخرى بأنّه يمكن أن يكون له دور في تقليل الإعياء الذي يصيب مرضى السرطان، وظهرت هذه النتائج على المرضى في مرحلة العلاج، ولم تظهر هذه النتائج على من أنهى العلاج.
  • تقليل مستوى السكر في الدم: إذ يساعد الجنسنج الآسيوي والأمريكي على تحسين وظائف خلايا البنكرياس، وتحفيز إنتاج الإنسولين، كما يمكن أن يحّسن امتصاص الأنسجة لسكر الدم، بالإضافة إلى أنّ مستخلص الجنسنج يمكن أن يمتلك خصائص مضادة للأكسدة تقلل من الجذور الحرّة في الخلايا عند الأشخاص المصابين بالسكري، وقد أشارت دراسة شملت أشخاصاً أصحّاء إلى أنّ هذا النبات حسّن مستويات السكر في الدم لدى عشرة منهم بعد شربهم لمشروبٍ يحتوي على السكر، ومن الجدير بالذكر أنّ الجنسنج الأحمر المخمّر يمتلك فعاليّةً أكبر من الجنسنج العادي في تنظيم سكر الدم.


أضرار شاي الجنسنج ومحاذير استخدامه

تعتبر مشاكل النوم هي الآثار الجانبيّة الرئيسة التي يسبّبها الجنسنج، لكنّ بعض الأشخاص قد يعانون من آثار أخرى أقل شيوعاً؛ كالصداع، والتهيّج، ومشاكل الحيض، واضطراب في المعدة، وآلام في الثدي، والدوخة، ومشاكل في ضغط الدم، ويمكن أن يسبّب الجنسنج السيبيري النعاس، أو تقلّبات المزاج، أو العصبيّة، ويُنصح بمراجعة الطبيب في حال استمرار هذه الأعراض أو تفاقمها، ومن جهةٍ أخرى فإنّ ظهور أعراض التحسس هو شيء نادر الحدوث، ولكن إذا ظهرت أعراض مثل الطفح الجلدي، أو الحكّة، أو انتفاخ الفم، واللسان، والحلق، أو صعوبة التنفّس، أو الدوخة الشديدة، ففي هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب، بالإضافة إلى ذلك يعتبر الجنسنج ومنتجاته غير مناسب للحامل، وتُنصح المُرضع باستشارة الطبيب قبل تناوله.[٣]


التفاعلات الدوائية مع شاي الجنسنج

يمكن أن تؤدّي التفاعلات الدوائيّة إلى زيادة خطر الإصابة بالأعراض الجانبيّة الخطيرة، أو تغيير كيفيّة عمل الدواء، لذلك فإنّه يجب الحذر عند تناول الجنسنج، في حال كان الشخص يأخذ بعض أنواع الأدوية، ومن الأدوية التي يتفاعل الجنسنج معها ما يأتي:[٣]

  • الأدوية التي تزيد خطر الإصابة بالنزيف؛ كمُميّعات الدم.
  • مثبط أكسيداز أحادي الأمين (بالإنجليزيّة: MAO inhibitors).
  • الأدوية التي تضعف جهاز المناعة.
  • الأدوية المدرّة للبول.
  • منتجات الأعشاب الأخرى كلحاء الصفصاف، والحلبة.
  • الأسبرين.


المراجع

  1. ^ أ ب Joseph Nordqvist (20-9-2017), "What are the health benefits of ginseng?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-8-2018. Edited.
  2. Arlene Semeco (28-2-2018), "8 Proven Health Benefits of Ginseng"، www.healthline.com, Retrieved 22-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Ginseng Tea Capsule", www.webmd.com, Retrieved 22-8-2018. Edited.