فوائد شحمة الجمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ٨ مايو ٢٠١٦
فوائد شحمة الجمل

الجمل

الإبل أو النّاقة هي أسماء مرادفة للجمل، وهو من الحيوانات التي ضرب الله تعالى بها المثل، فالجمل حيوانٌ صحراويّ يتغذى على الأشواك والكلأ والأعشاب التي تنمو بالصحراء، ويعتبر من الحيواناتِ التي استفاد منها الإنسان؛ ولهذا يتمتع الإنسان البدويّ بصحة عالية لأنه يعتمد في غذائه ودوائه على لحوم وحليب وشحوم وبول ووبر الإبل، فقد تم استخدامها كوصفات طبية تشفي الأمراضَ التي توصف له.


حيث يفيد بول الجمل في علاج قشرة الرأس، وطرد القمل، ويقوي الشعر وينعمه ويصبح لونه أشقر، ويساعد شمّ البول الذي يحتوي على النشادر في حالات انسداد الأنف، وهو علاجٌ جيدٌ للإسهال والربو ويخفف حالات الصمم، وعلاج الحمى، ويفيد لحم الجمل في علاج القوباء، ويزيل النّمش إذا وضع ساخناً بعد حرقِه.


يفيد الماء الدافئ الذي يستخرج من كبده الطازج في علاج عتمة عدسة العين وتقوية البصر، وأما الروثُ فيستخدم كتبخيرة للنساء بعد الولادة إذا تمّ حرقُه، وأما رماد الوبر بعد حرقه فيفيد في علاج الجروح ووقف النزيف، وإذا خلط بماء الورد عالج عضّة الكلب.


فوائد شحم الجمل

تعتبر نسبة احتياطي الدّهون أو الشحم في الجمل أكبرَ كمية يختزنها مقارنةً مع ما يختزنه أيّ حيوان آخر من الدهون، حيث يخزّن في سنامه مائة وعشرين كيلوغراماً من الشحم، وهذا يساعده في تحمّل العطش لمدة شهر ونصف دون الحاجة للماء؛ نتيجة وجود إنزيم البومين المقاوم للعطش، وقد استفاد الإنسان من هذه الكميّة الكبيرة للشّحمة المخزّنة في سنامه في علاج الكثير من الأمراض، ومنها:

  • علاج الربو، حيث تُذوّب شحمة الجمل وتخلط مع العسل الحار والحبة السوداء وحب الرشاد، ثم يؤخّذ منه ملعقة صباحاً على الريق.
  • يعالج تشقّق القدمين، وأمراض الرّوماتيزم والمفاصل، وفي علاج البواسير أي إذا دهن على المنطقة خفف الألم.
  • وتعتبر شحمة الجمل من أهم الوصفات الطبية في طرد الدودة الوحيدة من أمعاء البطن.
  • يفيد دهن الجسم بشحمة أو دهن الجمل المذاب في تبييض البشرة وشدّها، وتقوية الشعر وسدّ الفراغات الموجودة في فروة الرأس، ويعالج الشعر المتقصف، وإزالة ترهّلات الفخذين والأرداف، ويُوصف كمقوٍّ جنسيّ.
  • ويستعمل الشحم عندما يتم تبخيره في طرد الأفاعي حولَ المنزل.


فوائد حليب الجمل

يستعمل حليب الناقة لعلاج الإمساك، وعلاج السكري، وأمراض السرطان، وهشاشة العظام، وفقر الدم، والتهابات الكبد بسبب القيمة الغذائية العالية في الحليب، حيث يحتوي على فيتامين ب، وفيتامين ج، فهو جيد للمرأة الحامل والمرضع، ويعالج الزكام والأمراض التنفسية، حيث يحتوي الحليب على مركبات بروتينية، ومضادات التسمم، ومضادات التخثر، ومضاد للجراثيم.