فوائد شرب الدارسين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
فوائد شرب الدارسين

الدارسين

ينتمي نبات الدارسين أو كما يسمّى عادةً بالقرفة إلى نباتات العائلة الغاريّة (بالإنجليزيّة: Laureaceae)، ويمتاز هذا النبات بأوراقه كبيرة الحجم بيضاوية الشكل، وبلحائه البنّي الذي يلتف بشكل طولي، وهو الجزء الذي تُستمد منه التوابل، وينمو الدارسين في أوروبا، وآسيا، وأمريكا الشمالية، إلا أنّ أكثرها شيوعاً ينمو في سريلانكا، والصين، وهي القرفة السيلانيّة (بالإنجليزيّة: Ceylon cinnamon)، التي تمتاز بمذاقها وقيمتها العالية، بالإضافة إلى القرفة الصينيّة (بالإنجليزيّة: Cassia cinnamon) التي تعدّ شائعةً كذلك، وقد استخدم المصريون القدامى هذا النوع من النبات في عملية تحنيط الموتى، كما استخدمه الرومان في عملية حرق الجُثث، بالإضافة إلى أنّ القرفة ذُكرت في الكتاب المقدس في عملية تحضير المسحة المباركة.[١][٢]


فوائد شرب الدارسين

استخدم الدارسين بسبب خصائصه العلاجيّة لآلاف السنين، ويمكن استخدامه لصناعة مشروب الدارسين والعديد من المأكولات والحلويات، ويمتاز هذا النوع من التوابل بفوائده الجمّة، وفيما يأتي بعض هذه الفوائد:[٣][٤][٥]

  • غنيٌّ بمُضادّات الأكسدة: إذ يعدّ الدارسين أفضل التوابل من حيث محتواه من مضادّات الأكسدة؛ إذ إنّه يحتوي على العديد من هذه المضادات؛ مثل مُتعدّد الفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenol)، التي تُساعد على حماية الجسم من الأضرار التأكسدية الناتجة عن الجذور الحرّة، كما بيّنت الدراسات أنّ هذا النبات ومضادّات الأكسدة الموجودة فيه لها خصائص مُضادّة للالتهابات، مما يمكن أن يقلل خطر الإصابة بالأمراض.
  • خفض خطر الإصابة بأمراض القلب: حيث تُعدّ أمراض القلب من المُسببات الشائعة للوفاة المُبكّرة، وقد ارتبط تناول الدارسين بتقليل خطر الإصابة بهذا النوع من الأمراض، إذ أظهرت الدراسات التي أجريت على مرضى السكري النمط الثاني، أنّ تناول غرامٍ واحدٍ، أو ما يُعادل نصف ملعقة صغيرة من القرفة يوميّاً قد حسّن من مؤشّرات الدم لديهم، كما وجدت دراسة أخرى أجريت على الحيوانات أنّ هذا النوع من التوابل قلّل من ضغط الدم لديها.
  • تحسين الحساسيّة للإنسولين: حيث يعاني العديد من الناس من مقاومة الإنسولين التي تعد من المسببات الرئيسيّة لعدّة مشاكل صحيّة خطيرة؛ مثل متلازمة الأيض، ومرض السكري النمط الثاني، وقد وُجد أنّ الدارسين يمكن أن يساعد على تقليل مقاومة الإنسولين في الجسم، ممّا يساعد على أداء هذا الهرمون لوظائفه، وتقليل مستويات السكر في الدم، وبالإضافة إلى ذلك فقد يقلّل الدارسين من كميةّ الجلوكوز التي تدخل إلى مجرى الدم بعد استهلاك الوجبات، من خلال تداخله مع الإنزيمات الهاضمة، ممّا يبطّؤ من تحلّل الكربوهيدرات، كما يمكن لبعض المركبات في هذه التوابل أن تتشابه بعمل الأنسولين في الخلايا، ممّا يُعزز امتصاص الخلايا للجلوكوز، ومن ناحية أخرى أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت على الإنسان أنّ لهذا النبات تأثيرٌ مضادٌ للسكري.
  • خفض خطر الإصابة بالسرطان: إذ بيّنت الدراسات المخبرية، والدراسات التي أجريت على الحيوانات، أنّ مستخلصات الدارسين يمكن أن تخفض من خطر الإصابة بالسرطان، وذلك بتقلّيل نمو الخلايا السرطانية، وتكوين الأوعية الدموية الجديدة في الاورام، بالإضافة إلى ذلك، فقد تبيّن أنّ لها تأثيراً سامّاً في هذه الخلايا؛ ممّا يسبّب موتها، كما وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بسرطان القولون أنّ هذا النبات ينشّط إنزيمات إزالة السميّة؛ ممّا يحمي من الزيادة في نمو السرطان، ويحتاج هذا الجانب المزيد من الدراسات على الإنسان.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض ألزهايمر: حيث تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أنّ الدارسين يمكن أن يساعد على خفض خطر الإصابة بالزهايمر، وقد أشار الباحثون إلى أنّ مستخلصات لحاء هذا النبات يمكن أن يُثبّط تقدّم أعراض هذا المرض، كما أنّها قلّلت من مؤشرات المرض؛ مثل لويحات الأيلويد (بالإنجليزيّة: Amyloid Plaques)، وحسّنت السلوك الإدراكي عند الفئران.
  • تقليل خطر الإصابة بالإيدز: حيث أشارت بعض الدراسات إلى أنّ مستخلصات الدارسين فعّالة في تقليل نشاط فيروس العَوَز المناعي البشري (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus)، إلا أنّ هذه النتائج لا تدل على إمكانية استخدام الدارسين كعلاج، بل يمكن أن يكون جزءاً من علاج هذا المرض.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض التصلب اللويحي: (بالإنجليزية: Sclerosis)، حيث أشار بعض علماء الأعصاب إلى أنّ خصائص الدارسين القوية والمضادة للالتهابات قد تفيد الجهاز العصبي المركزي بما فيها تحسين بُنية الدماغ.
  • إمكانيّة تخفيف آلام المفاصل: حيث تبيّن أنّ تناول الدراسين يمكن أن يقلّل من السيتوكينات (بالإنجليزية: Cytokine) التي ترتبط بالآلام الناتجة عن التهابات المفاصل.
  • تجديد خلايا البشرة: إذ يمتلك الدراسين خصائص مضادّة للشيخوخة؛ ممّا يحمي الجلد من التلف الناتج عن الجذور الحرة، ويعزّز بذلك صحة البشرة ونضارتها، بالإضافة إلى ذلك يمتاز هذا النبات بخصائص مضادة للفطريات، والبكتيريا، مما يساعد على تقليل خطر إصابة الجلد بالعدوى، وللحصول على هذه الفوائد يمكن تناول شاي الدارسين صباحاً وبشكل يومي.[٦]
  • تقليل مستويات الكوليسترول: حيث أشارت دراسة أجريت على المرضى المصابين بالسكري النمط الثاني إلى أنّ استخدام الدارسين يمكن أن يقلّل من مستويات الكوليسترول الضار، والكوليسترول الكلي، والدهون الثلاثيّة (باللإنجليزيّة: Triglyceride) لدى هؤلاء المرضى، وقد أشارت دراسة إلى أنّ تأثير هذا النوع من التوابل في تقليل الدهون يعتمد على الكميّات المُتناولة منه، فكلما كانت الكميات أعلى يزيد تأثيره في خفض الدهون الثلاثية، والكوليسترول، كما وجدت بعض الدراسات المُجراة على الحيوانات أنّ الدراسين زاد من مستويات االكوليسترول الجيد.[٧]


القيمة الغذائيّة للدارسين

يُبيّن الجدول الآتي ما يحتويه 100 غرام من القرفة المطحونة من العناصر الغذائية:[٨]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 247 سعرة حرارية
الماء 10.58 مليليترات
البروتين 3.99 غرامات
الدهون 1.24 غرام
الكربوهيدرات 80.59 غراماً
الألياف 53.1 غرامات
السكر 2.17 غرام
الكالسيوم 1002 مليغرامٍ
الحديد 8.32 مليغرامات
المغنيسيوم 60 مليغراماً
البوتاسيوم 431 مليغرامٍ
فيتامين أ 295 وحدة دولية


المراجع

  1. "Cinnamon", www.drugs.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. Sheryl Salomon (26-6-2018), "What Is Cinnamon? A Comprehensive Guide to Using and Reaping the Health Benefits of This Popular Ancient Spice"، www.everydayhealth.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. Joe Leech (5-7-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon"، www.healthline.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  4. Joseph Nordqvist (30-11-2017), "What are the health benefits of cinnamon?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  5. "7 Health Benefits Of Cinnamon", www.dovemed.com,31-10-2018، Retrieved 8-4-2019. Edited.
  6. Julia Samuel (6-2-2019), "Health Benefits of Cinnamon"، www.medindia.net, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  7. Jennifer Moll (16-10-2018), "Can Taking Cinnamon Lower Your Cholesterol?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  8. "Spices, cinnamon, ground", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 8-4-2019. Edited.