فوائد شرب المر للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٠ مارس ٢٠١٧
فوائد شرب المر للبشرة

شجرة المر

تتكوّن شجرة المر من ثلاثة عناصر هي الزيت الطيار، والصمغ، بالإضافة إلى مادة الوراتنج المأخوذة من سيقانها، ويتم استخلاص صمغ المر عن طريق خدش جذوع أشجار المر لإخراجه وتجفيفه، ويفضل أن يتم تجميع المر الذي يتجمع على جذوع الشجرة لأنّه خالٍ من الرصاص، أما الذي يتجمع على الأرض فإنّه يتلوث بالرصاص الموجود.


فوائد شرب المر للبشرة

لا يقتصر استخدام المر على العلاجات الطبية الشعبية للجسم، إنّما أيضاً يتم استعماله في الخلطات التجميلية لفوائدة العديدة وهي:

  • يؤخر ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في العمر مثل الخطوط حول الفم والعينين.
  • يزيد نضارة البشرة وتألقها وملمسها الناعم.
  • يفتح البشرة ويزيل البقع الداكنة ويوحد لونها.
  • يسمن الوجه ووجه الخصوص الخدود.
  • يقضي على حب الشباب، ويحارب الإصابة بالحبوب لخاصية التطهير التي يتمتع بها.


المر لمعالجة حب الشباب وإغلاق المسام:

يتم وضع كمية بسيطة من منقوع المر غير المخفف على قطنة طبية نظيفة، ثمّ مسح الوجه بالكامل بها مع تجنب مطقة العينين؛ لأنّها حساسة جداً، وترك المنقوع على البشرة لمدة خمس عشرة دقيقة، ويفضل تطبيقها بشكل يومياً من أجل الحصول على نتائج سريعة.


فوائد شرب المر العامة

  • يعتبر المر من أقوى المطهرات لجميع أجزاء الجسم، فيطهر الجروح والتقرحات.
  • يساعد على تسريع عملية الهضم.
  • يحارب الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • يزيد خصوبة النساء وبالتالي تحسين فرص الحمل، ويعالج التهابات المسالك البولية، ويخفف حدة الأوجاع المصاحبة للدورة الشهرية، وينظم الإفرازات المهبلية.
  • يفيد في علاج البواسير.
  • يعالج التهابات اللثة، وقروح الفم، حيث يمكن استعماله كغسول للغرغرة، كما يفيد في حالات التهاب الحلق.
  • يقضي على الثآليل.
  • يخفف حدة وجاع التهاب الزائدة الدودية.
  • يطرد البلغم من الجسم وينشط الرئتين.


طريقة صنع شراب المر

  • يؤخذ مقدار بسيط بما يقارب ملعقة طعام كبيرة من المر الخام وغسلها بالماء جيداً، من أجل التخلص من الشوائب والأتربة العالقة بها.
  • يوضع المر بعد تنظيفه في وعاء زجاجي، وتوضع كمية مياه مناسبة ويفضل أن تكون مياهاً دافئة، ومن حفظ إغلاق الوعاء ووضعه في الثلاجة لحين استعماله.
  • لا يفضل أن يتم وضع شراب المر في الثلاجة لفترة أطول من أربعة أسابيع.


أضرار شرب المر

  • لا يفضل أن يتم شرب المر أو تناوله بأي طريقة أخرى أثناء فترة الحمل؛ لأنّه ينشط الرحم وزيادة مخاطر الإجهاض.
  • يقتصر استعمال المر على المر المخفف ذي اللون البني أو الأحمر، ويمنع تناول المر الأسود لأنّه ضار جداً.