فوائد شرب الميرمية للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٢٥ يناير ٢٠١٧
فوائد شرب الميرمية للتنحيف

الميرمية

الميرمية هي نوع من النباتات العشبيّة المعمّرة دائمة الخضرة، لها سيقان خشبيّة وأوراق رماديّة وأزهار زرقاء اللون مائلة إلى الرمادي، ويعود أصولها إلى حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعد من الأعشاب العطريّة المميّزة، والتي لها الكثير من الأسماء الأخرى، مثل: القصعين، وحشيشة مريم، والقويسية، والعيزقان، واستُعملت الميرمية في الكثير من الاستعمالات المختلفة منذ القِدم، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهم فوائد الميرمية وبخاصة للتنحيف.


فوائد الميرمية للتنحيف

أثبتت الدراسات فعالية الميرميّة في تنحيف الجسم، وذلك من خلال إذابة الدهون المتراكمة في جميع أنحاء الجسم وليس فقط في منطقة معينة، وتساعد على حرق السعرات الحراريّة بشكل جيد، ومع ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائيّ صحيّ، سوف يتمّ الحصول على النتائج المرضيّة، ويمكن استعمال الميرمية بعدّة طرق، أولها أن يتم تناول كوب من منقوع الميرمية قبل النوم دون إضافة أي أنواع من المحليات، أما الطريقة الثانية فهي تناول ملعقة صغيرة من بذور الميرمية المطحونة قبل النوم وملعقة أخرى صباحاً على الريق.


فوائد الميرمية الصحيّة

  • تعدّ الميرمية من أفضل الأعشاب المضادّة للالتهابات والفطريات نظراً لاحتوائها على الزيوت الطيارة وأهمّها الكيتونات، كما وتحتوي أوراقه على حمض التانيك، والبرونيول، والسينول، والتي تعدّ من أقوى المركبات المضادة للالتهابات والتهيج والتحسس.
  • تقوّي الذاكرة وتقي من الإصابة بمرض الزهايمر، ويعود ذلك إلى مستقبلات السيروتونين والتي تزيد التركيز والانتباه وتحارب التشتت والنسيان.
  • تفيد في علاج الاكتئاب والتوتّر النفسيّ والعصبيّ.
  • تساعد على استرخاء الأوعية الدمويّة، وبالتالي تحمي القلب والشرايين من الأمراض وأهمّها تصلّب الشرايين والجلطات، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الميرمية تحتوي على بعض المعادن المهمة في التحكم بمعدل ضربات القلب، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والمنغنيز.
  • تحافظ على توازن السوائل في الجسم.
  • تخفض نسبة الكولسترول السيّئ وترفع الكولسترول الجيد.
  • تحافظ على صحّة الجلد وسلامته، حيث تحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين ج، الذي يساعد في تكوين الكولاجين المهم لتجديد خلايا البشرة، كما ويحميها من التأكسد والجذور الحرة التي تسبب التجاعيد.
  • تعزّز مناعة جسم الإنسان لاحتوائها على العديد من مضادات الأكسدة القوية وأهمها البيتا كاروتين، وفيتامين ج، وبالتالي فهي تقاوم الأمراض المعدية.
  • تقي من الإصابة ببعض أنواع السرطانات وأهمّها سرطان الجلد.
  • تخفّف من الآلام المرافقة للدورة الشهرية عند النساء، ويعود ذلك لاحتوائها على مركبات إستروجينية، والتي تعمل عمل الهرمون الأنثوي إستروجين، كما ويقلل من الأعراض المرافقة لانقطاع الطمث عند بلوغ سن اليأس مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي.
  • تحسن أداء الجهاز الهضمي وتقي من الإصابة ببعض مشاكله مثل الإسهال، والانتفاخات، والمغص وعسر الهضم، وآلام المعدة.
  • تعالج آلام الشد العضلي والتهابات الأعصاب والروماتيزم، وذلك عن طريق تدليك زيت الميرمية على الأماكن المصابة في الجسم.
  • تقوّي النظر وتحافظ على صحة العين لاحتوائها على نسبة مرتفعة من فيتامين أ والبيتا كارويتين.