فوائد شرب زيت الزيتون للرضع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٦
فوائد شرب زيت الزيتون للرضع

تناوُل زيت الزّيتون للرُّضّع

إن فوائد تناوُل زيت الزّيتون للبالغين مع الطّعام لا تُعدُّ ولا تُحصى٬ فهي معروفة لدى الجميع٬ ولكن تتساءل الكثير من الأُمّهات ما إذا كان شُرب أو تناوُل الزيت مع الطّعام يُعطي الأطفال نفس الفوائد عند تناوله من قبل الكِبار أو البالغين.


يستفيد الأطفال الرُّضع من زيت الزّيتون البِكر بشكل كبير٬ ولهذا يُنصح بإضافتِهِ لطعام الرّضيع أو حميتِهِ الغذائيّة بعد بلوغِهِ ستة شهور من عُمُرِهِ٬ وما يُميّز زيت الزيتون البِكِر أنّه يتمّ استخلاصه عند عصر الزيتون أوّل مرّة دون تعريضهِ للحرارة أو للمواد الكيميائية٬ ولهذا يعدّ من أفضل الزّيوت الّتي يُمكن استِخدامها في الطّعام.


فوائد زيت الزّيتون للأطفال الرُّضع

يَحتوي زيت الزّيتون على نِسبةٍ عاليةٍ من السُّعرات الحرارية٬ كما يُعدُّ من الزّيوت غير المُشبعة بالدُّهون٬ وهذا النّوع من الدُّهون هو النّوع الذي يُساعِد الجسم من خلال التقليل من الكولسترول السيئ٬ وزيادة الكولسترول الجيّد٬ ويحتوي أيضاً على الأحماض الدُّهنيّة الموجودة في حليب الأُم بالإضافة لوجودها في زيت الزّيتون٬ وتُساعد هذهِ الأحماض الطّفل الرّضيع على النّمو.


توجد العديد من الفيتامينات المُهمّة للجسم والموجودة في زيت الزّيتون ومنها : فيتامين أ٬ وفيتامين سي٬ وفيتامين د٬ وفيتامين إي٬ وفيتامين بي٬ وهو مصدر غني بمُضادات الأكسدة الّتي تمنع أمراض القلب والسّرطان٬ وتوجد مضادات الأكسدة بتركيز أعلى في زيت الزّيتون البِكِر٬ ويحتوي زيت الزّيتون أيضاً على حِمض الأوليك والموجود أيضاً في حليب الأُم٬ ويُساعِد حمض الأوليك دِماغ الطّفل على النّمو والتّطوّر٬ كما أنّهُ يحتوي على خصائِص مُضادة للالتهابات٬ الّتي تساعد على منع أو الحدْ من الرّبو، كما يحتوي على الأحماض الأمينيّة الحيويّة٬ والّتي تُساعِد الجِسم على ترميم الخلايا التالفة٬ وتُعد ضروريّة لتنظيم حركة القلب والأوعيّة الدمويّة.


إضافة زيت الزّيتون لِطعام الأطفال الرُضّع

إذا كانت الأُم تنوي إضافة زيت الزيتون إلى غذاء طفلها الرّضيع٬ فيُنصح بإضافة زيت الزّيتون البِكر فقط٬ وأن لا تزيد كميّة الزيت المُستخدمة عن ربع مِلعقة للأوقيّة الواحِدة من الطّعام؛ وذلك لأنّ تناوُل أو شُرب الزّيت بكثرة يتسبّب بحدوث إسهال للطّفل الرّضيع٬ ويُمكن إضافتُهُ للخُضروات المطهوّة أو عند خلط الخُضار أو حتّى الخُضار أو البطاطا المهروسة٬ ولكن قد لا يُحبّ الأطفال الرُّضع زيت الزّيتون لأن لهُ طعمٌ قوي٬ ولكن بإضافته لأطعمة لذيذة وصحيّة يجعل ذلك مُهمّة تناولهِ أسهل من قبل الطّفل.


تنويه: لا يُنصح أبداً باستخدام زيت الزّيتون للأطفال الرُّضع لمُعالجتهم من الإمساك؛ فهُنالِك الكثير من الطُّرق المُناسبة والآمنة لعلاج الطِّفل من حالات الإمساك.