فوائد شرب ماء المطر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٣ مايو ٢٠١٦
فوائد شرب ماء المطر

ماء المطر

يعتبر الماء أساس الحياة حيث يرتبط بنمو وحياة الكائنات الحية على اختلاف أنواعها، ويتمّ الحصول عليه من المطر؛ حيث يمنحنا مياهاً عذبة ونقية، خالية من الشوائب، ويعود بالفائدة على صحّة الإنسان وحياته، ومن المؤكّد أنّ مظاهر الحياة تنعدم في المناطق التي تعاني قلّة وجود الماء فيها، أو قلّة سقوط الأمطار عليها، لأنه يمد الإنسان والحيوان والنبات بالماء الذي يحتاجه، كما يساعد على منع فقدان التربة السطحية القيمة، بإيقاف العواصف الرميلة بالتالي تساعد على تنشيط الحركة الزراعية، كما أنه ينقي الهواء من الغبار والملوّثات التي تضرّ بالإنسان وتسبب له الكثير من الأمراض والأوبئة، وينتج المطر عن طريق تبخر الماء من البحار والمحيطات وغيرها، وتكاثفه على شكل غيوم، ومن ثمّ سقوطه على الأرض، وسنتحدث في هذا المقال عن فؤائد شرب ماء المطر.


فوائد شرب ماء المطر

  • ينظّف جلد الإنسان من الأوساخ ويطرد السموم منه، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من مناعة الإنسان وحمايته من الإصابة بالأمراض والعدوات التي تصيبه، وخاصة الفايروسيّة منها.
  • يطهر الجسم ويعقمه، كما يعالج الحبوب وتحديداً حب الشباب، ويخفف من ظهورها.
  • يجدد الخلايا التالفة في جسم الإنسان، كما يساعد على إصلاح التالف منها.
  • يخلص الجسم من الحسد والسحر والمس والأعمال الشيطانية، التي تعود بالضرر على جسم الإنسان.
  • يشفي من كثير من المشاكل الصحية كالمشاكل المتعلقة بالإنجاب.
  • يعالج الكثير من المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي كالإمساك والإسهال وعسر الهضم.
  • يخفض من ضغظ الدم في الجسم.
  • يحمي من مشاكل العيون، كاعتدام عدسة العين، بالإضافة إلى أنّه يساعد على تقوية النظر.
  • يخرج من قلب الإنسان الكثير من المشاعر السلبية، كالحقد والغش والخيانة والحسد والكبر والبخل والغضب والكراهية والعدواة.
  • يضفي حالة من الراحة النفسية على حياة الإنسان، وبالتالي يجعلها أكثر حيوية ونشاط، ذلك لاحتوائه على كميّة كبيرة من الطاقة الإيجابيّة.
  • يزيل التعب والتوتر، ويرفع من المعنويات، ويقلل من الشعور بالكآبة.
  • يجنب الإصابة بالكثير من الأمراض المتعلقة بالقلب، كالجلطات أو النوبات القلبية.


أنواع المطر

للمطر أنواع مختلفة، منها:

  • الأمطار التصاعدية: يسقط عند تمدد الهواء الرطب، كما في المناطق الاستوائيّة، حيث تشتد الحرارة وتتصاعد التيارات الهوائية إلى طبقات الجو العليا فتبرد ويتكاثف ما بها من بخار الماء فيسقط المطر.
  • الأمطار الإعصارية: يسقط عند حدوث حالة التقاء بين أنواع مختلفة من الرياح التي تختلف في نسبة رطوبتها ودرجة حرارتها.
  • الأمطار التضاريسة: يحدث عند التقاء الرياح الرطبة التي تأتي من البحار بالمناطق المرتفعة.