فوائد شرب ماء الورد على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٧
فوائد شرب ماء الورد على الريق

ماء الورد

هو ماء شفّاف وله نكهة ورائحة الورد؛ حيث إنّه يستخرج من بتلات ورد الجوري ذي الرّائحة الزكيّة، ولا يختلف في لونه وطبيعته وقوامه السائل عن الماء العادي باستثناء رائحة الورد، وطعمه المتركّز في هذا الماء.


يعتبر ماء الورد من المستحضرات التي تتميّز بالعديد من الفوائد بالمجالات المختلفة؛ فهو مفيد للجسم والبشرة، وله بعض الاستطبابات، ويُذكر أنّ البتلات التي يستخرج منها ماء الورد يجب أن تكون طازجة، كما أنّنا نحتاج لكميّة كبيرة من البتلات لإنتاج كميّةٍ قليلة من ماء الورد، لذا تعتبر تكاليف استخراجه باهظةً.


أقسام ماء الورد

ينقسم ماء الورد إلى قسمين:

ماء الورد الطبيعي: وهذا النوع نستطيع عمله في المنزل، وذلك من خلال جمع كميّةٍ كبيرة من بتلات الورد الطازجة ووضعها في وعاء، وإضافة الماء المقطّر إليها، ثمّ إغلاق الوعاء جيّداً ووضعه تحت أشعة الشمس لفترةٍ زمنيّة معيّنة. ماء الورد الاصطناعي: وهو ماء الورد الذي يتمّ بيعه في المحال التجاريّة، وهو يعتبر اصطناعيّاً بسبب إضافة المواد الكيميائيّة والمواد الحافظة إليه.


يحتوي ماء الورد على فيتامينات، مثل: (D ،C ، E ، B ، A)، ويحتوي أيضاً على مواد مضادّة للأكسدة كمركّب الفلافونويد، وله خاصيّة جيدة في تعديل المزاج وتخفيف الاكتئاب، وكذلك في العلاج من التوتّر العصبي.


فوائد ماء الورد

جميعنا نعلم أنّ أهم فوائد ماء الورد هي الفوائد التي تخصّ البشرة، وحتى نستطيع الاستفادة من هذه الفوائد علينا تناول ماء الورد على الريق، وذلك من خلال وضع ملعقةٍ صغيرة من ماء الورد في كوب من الماء النقيّ وشربها على الريق؛ فهي تعمل على تصفية البشرة وتنقيتها وتنعيمها وتفتيحها، وتساعد في منحها إشراقة جميلة ومتميزة، كما أنها تؤخّر علامات الشيخوخة.


ويعمل ماء الورد على معالجة الهالات السوداء وانتفاخات العين، ويمنح الجلد الترطيب المناسب، ويعطيه التورّد الجميل، ويضفي عليه لمعاناً وبريقاً مميّزاً، ويعالج حب الشباب، ويغلق المسامات، ويعالج آثار حروق الشمس، كما أنّه يساعد في تخفيف الوزن وحرق الدهون، وكلّ هذه الفوائد نحصل عليها من خلال شرب القليل منه على الريق، وأغلب الفئات التي تتناول ماء الورد على الريق: الإيرانيون وخصوصاً السيّدات الإيرانيات.


يعتبر ماء الورد مادّةً لها العديد من الاستخدامات؛ فهو يستخدم كمطيّب للحلويّات والمأكولات المختلفة خاصّةً في المطبخ الهندي، وهو يستخدم على نطاق واسع في تنكيه الأرز الهندي وخاصّةً البرياني، ويدخل أيضاً في صناعة العطور، ويدخل في بعض أنواع الكريمات والمعطّرات وغيرها.