فوائد صابونة الكبريت للوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد صابونة الكبريت للوجه

صابونة الكبريت

هي إحدى أنواع الصابون التي تتكون بشكلٍ أساسي من الكبريت، إلى جانب بعض العناصر الأخرى، كحمض الصفاف، والمواد المعطرة، وبعض الملونات الصناعية، وتتميز بلونها الأصفر المائل إلى الذهبي، ويُمكن الحصول عليها من المحلات المختلفة، حيث توفر للبشرة العديد من الفوائد الصحية والجمالية، وفي هذا المقالسنذكر فوائد صابونة الكبريت للوجه، وطريقة استخدامها، بالإضافة إلى محاذير استخدامها.


فوائد صابونة الكبريت للوجه

  • ترطيب البشرة، ومنع إصابتها بالجفاف.
  • الوقاية من ظهور حب الشباب والبثور.
  • التخلص من خلايا الجلد الميتة، وتطهيره من الشوائب، والسموم، والزيوت المتراكمة في مساماته؛ لاحتوائها على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا.
  • تفتيح البشرة، وإزالة البقع الداكنة، والنمش، وبالتالي وتوحيد لونها.
  • علاج الأمراض الجلدية المختلفة، كالإكزيما، والصدفية، والجرب.
  • تقليل حموضة البشرة، وزيادة محتواها من الماء في طبقة الكيراتين، ممّا يزيد نعومة ملمسها.
  • علاج مشكلات البشرة الدهنية، وإزالة الرؤوس السوداء التي تظهر بكثرة على منطقتي الأنف والجبهة.


طريقة استخدام صابونة الكبريت

يُمكن استخدام هذه الصابونة باتباع توجيهات طبيب الجلد، أو التعليمات المدونة على العبوة الخاصة بها، حيث تتمثل طريقة تطبيقها بالآتي:

  • ترطيب البشرة بالقليل من الماء.
  • الحصول على رغوة من الصابونة، وتطبيقها على الأماكن المصابة.
  • غسل الوجه بالماء الفاتر، وتركه حتّى يجف تماماً.
  • يجب غسل اليدين جيداً بعد الانتهاء من استعمال الصابونة، لتجنب الأضرار الجانبية لها.


نصائح يجب اتباعها عند استخدام صابوت الكبريت

  • منع استعمالها قبل استشارة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية.
  • تجنب استخدام من قبل الأشخاص الذين يمتلكون بشرة حساسية؛ إذ تحتوي على نسبة مرتفعة من البنزويل بيروكسايد، لذلك يجب التأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي لها قبل استعمالها.
  • استعمالها بشكلٍ خارجي، مع مراعاة عدم وصولها إلى العينين، أو الأنف، أو الفم، أو حتّى الأعضاء التناسلية؛ لاحتوائها على حمض الكبريت.
  • تجنب بلع حمض الكبريت في حال دخوله إلى الفم، لما له من آثارٍ سلبية على الصحة.
  • عدم استخدامها بشكلٍ مبالغ به، فقد تؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  • تجنب استخدامها لفترةٍ زمنية أطول من الفترة التي حددها طبيب الأمراض الجلدية.
  • التأكد من تطبيقها على المناطق المصابة.
  • تجنب استخدام أدوية أو مستحضرات أخرى في حال لم ينصح بها الطبيب.
  • منع تخزين الصابونة بالقرب من النار؛ حيث يمتلك حمض الكبريت خصائص قابلة للاشتعال.
  • عدم استخدامها من قبل المرأة خلال فترة الحمل أو الرضاعة دون استشارة الطبيب.
  • منع استخدامها من قبل الأطفال والمراهقين خاصة بعد الإصابة بالعدوات الفيروسية المختلفة، وأهمها الجدري، والإنفلونزا.