فوائد صابون الصبار للوجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٣١ يناير ٢٠١٧
فوائد صابون الصبار للوجه

نبات الصبّار

الصبّار من النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة الصبّارية، وتعيشُ معظم أنواع الصبار في الظروف والبيئات الصحراويّة والجّافة، لهذا يُضرب المثل بهذه النباتات؛ لتحملها العطش والجفاف الذي قد يمتد لسنواتٍ طويلة.

ويحتوي نبات الصبّار على عُصارة أو جِل بداخله، يتم استخراجه للاستخدامات الجمالية المُختلفة، ومن المعروف أنّه مُفيدةٌ للبشرة، لذلِكَ يُستخدم في صُنع العديد من مُستحضرات التجميل؛ كصابون الصبّار الطبيعيّ للوجه الذي سنتعرف على فوائده في هذا المقال.


فوائد صابون الصبّار للوجه

  • تهدئة الحروق وإنعاشها: يُعدُّ الصبار فعالاً لعلاج وتهدئة الحروق المُختلفة، وبالأخصّ تلكَ الناتجة عن التعرُض للأشعة فوق الحمراء لوقتٍ طويل، لذلِكَ يُنصح باستخدامه بشكلٍ يوميّ في علاج الالتهابات، والتورُّم، أو التهيُّج الناتج عن هذهِ الحروق.
  • مُحاربة التجاعيد: إنَّ الجِلَّ أو الخُلاصة التي يتم استخدامها في صُنع صابون الصبار لها القُدرة على مُحاربة التجاعيد الناتجة عن التقدُّم في العمر بفاعليّة، كما أنّها تساعد على إعادة الشباب إلى البشرة، مانحة إيّاها الصحة والنضارة.
  • تحسين صحة البشرة بشكلٍ عام: للصبار قُدرةٌ كبيرةٌ على تكوين خلايا جديدة وتحسين القديمة للبشرة، ويُساعد أيضاً على تنظيفها، وترطيبها، وتنعيمها، لذلِكَ فهوَ من مُستحضرات التجميل المُفضّلة لدى عديدٍ من الناس.
  • تغذية البشرة: وذلك لأن الصبار يحتوي على الكثير من الفيتامينات المُفيدة للبشرة كفيتاميني: (E ،C)، وهذا ما يجعلهُ من المصادر الأساسيّة لتغذية البشرة وتحسين صحتها وإشراقتها، كما أنّهُ يحميها من أشعة الشمس، والغبار، والدُّخان وغيرها من العوامل الخارجيّة المؤذية.
  • علاج جفاف البشرة: للصبار خصائصُ ترطيبيّة للبشرة؛ لذلِكَ يُستخدم لعلاج الجفاف الذي يُصيبها عن طريق غسل الوجه بهِ يوميّاً، وبالأخص بعد الاستحمام.


إعداد صابون الصبّار الطبيعيّ للوجه

الأدوات والمكوّنات

  • قالبٌ واحدٌ من صابون الأطفال المبشور.
  • كوبٌ واحد من الماء النقيّ.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من زيت الزيتون.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من زيت جوز الهند.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من زيت اللوز المُر.
  • نصفُ كوب من الصبّار الطبيعيّ.


طريقة التحضير

  • خلطُ الماء مع جِل الصبّار الطبيعيّ المستخلص من أوراق نباتِ الصبّار في وعاء نظيف؛ حتّى يتجانس الخليط بشكلٍ كامل.
  • إضافة الخليط السابق إلى الصابون المبشور، ووضعهِ على نار هادئة مع التقليب المستمر حتى يذوب تماماً ويُصبح سائلاً.
  • إضافةُ الزيوت الطبيعيّة إلى خليط الصابون مع التحريك جيّداً، ثُمَّ إزالته عن النار وتركه جانباً حتّى يبرُد جيّداً.
  • سكب الصابون في قوالبَ خاصة أو في أوعية صغيرة، وتركه حتّى يجمد جيّداً لعدة أيام، ثُمَّ استخدامُه.