فوائد صابون الكبريت لحب الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
فوائد صابون الكبريت لحب الشباب

صابون الكبريت

يعتبر الصابون من المستحضرات التي تستخدم للتنظيف وعلاج مشاكل البشرة والجسم المختلفة، ويوجد العديد من أنواع الصوابين ومنها: صابون الغار، وصابون البابايا، بالإضافة إلى صابون الكبريت الذي يعتبر من الصوابين المُصنعة من عنصر الكبريت بشكل خاص، ويستخدم في علاج حب الشباب نظراً لفوائده المتعددة التي سنذكرها في هذا المقال.


فوائد صابون الكبريت لحب الشباب

  • يُطهر البشرة من البثور وحب الشباب؛ نظراً لاحتوائه على حمض السلسليك.
  • يُزيل الخلايا الميتّة عن البشرة، وبالتالي يقي من حب الشباب.
  • يزيل السموم والأوساخ عن البشرة، وبالتالي يقلل ظهور حب الشباب.


يمكن استخدام صابون الكبريت عن طريق فرك الصابون باليد جيداً للحصول على رغوة، ثمّ تطبيق الرغوة على البشرة، وتركها لمدة عشر دقائق على الأقل، وبعدها غسلها بالماء، وللحصول على النتيجة المطلوبة يُفضل تكرار العملية مرة أسبوعياً.


فوائد صابون الكبريت للبشرة

  • يزيل الحروق عن البشرة.
  • يُعقم ويُطهر البشرة من الفطريات والبكتريا.
  • يُبيض ويُفتح البشرة؛ نظراً لقدرته الفعّالة على إزالة الأوساخ والدهون والقشور الموجودة عليها، ويمكن استخدامه بوضع نصف ملعقة كبيرة من الحليب البودرة، وملعقتين صغيرتين من بشر صابون الكبريت في وعاء والخلط، ثمّ تطبيق الخليط على البشرة، وتركه لمدة خمس دقائق، وبعدها غسلها بالماء.
  • يحافظ على درجة حموضة البشرة، وبالتالي يقيها من الجفاف والخشونة.
  • يمنح البشرة النعومة والرطوبة، نظراً لقدرته الفعّالة على نسبة الماء الموجود فيها.
  • يحدّ من ظهور الدهون والزيوت على البشرة.
  • يقلل ظهور البقع الغامقة والداكنة على البشرة.
  • يقلل ظهور النمش والكلف على البشرة.
  • يعالج الأمراض الجلدية المختلفة التي تصيب البشرة وخصوصاً الإكزيما، والصدفية، ويمكن استخدامه عن طريق وضع نصف ملعقة كبيرة من كلّ من: برش الصابون، والحيب في وعاء والخلط، ثمّ تطبيق الخليط على مكان أماكن وجود الإكزيما وتركه لمدة خمس دقائق، وبعدها غسلها بالماء، ويُفضل تكرار العملية مرتين يومياً للحصول على النتيجة المرغوبة.


نصائح عند استخدام صابون الكبريت

  • الابتعاد عن وضع الصابون على العينين أو في الأنف أو على الأعضاء التناسلية أو إدخاله إلى الفم.
  • غسل العينين جيداً بالماء في حال ملامستها للصابون، ويُفضل لمدة خمس عشرة دقيقة.
  • عدم استخدام الصابون بشكلٍ دائم؛ لأنّه يؤدي إلى احمرار وتهيج البشرة نظراً لاحتوائه على الكبريت بكميات كبيرة.
  • قراءة التعليمات الموجودة على علبة صابون الكبريت بدقة؛ لضمان عدم حساسية الجلد لدى أحد المكوّنات.
  • عدم استنشاق رائحة الصابون؛ لأنّها تؤدي إلى الحساسية وصعوبة التنفس.
  • لا يُفضل استخدامها للأطفال خصوصاً تحت سن السنتين.
  • عدم وضع الصابون عند النار؛ لأنّه يؤدي إلى الاحتراق والاشتعال.
  • لا يُفضل استخدام الصابون في حال كان الجلد مجروحاً أو مخدوشاً، لأنّه يؤدي إلى تهيجه واحمراره.
  • الابتعاد عن استخدامه للمرأة الحامل أو المرضع؛ لأنّه يؤدي إلى حساسية جلدها.