فوائد صابون طين البحر الميت

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
فوائد صابون طين البحر الميت

طين البحر الميت

يُجمع طين البحر الميت من ضفاف البحر الميت عن طريق غسل الطمي من الجبال المحيطة، وتترسب داخلياً على شاطىء البحر المالح، حيث تتكون العديد من طبقات الطمي فوق بعضها على مدى آلاف السنين، مما يُشكل طين البحر الميت الغني والمحتوي على نسبٍ عالية من المعادن؛ كالحديد، والبورون، والسترونتيوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، ويتميز طين البحر الميت بفاعليته في علاج العديد من الأمراض، كما يحضر منه أنواع مختلفة من الصابون المفيد للبشرة، والتي سنتطرق إلى ذكرها في هذا المقال.


فوائد صابون طين البحر الميت للبشرة

  • يمد البشرة بأكثر من خمسة وثلاثين معدناً من معادن البحر الميت.
  • ينظف البشرة بصورةٍ لا مثيل لها، ويمنحها الانتعاش الحقيقي.
  • يزيد إشراق البشرة، ويمنحها النضارة الكاملة.
  • يغذي البشرة، ويرطبها بدرجةٍ كبيرة.
  • يحارب الفطريات والبكتيريا المتراكمة على البشرة.
  • ينظف مسامات البشرة، وينقيها ويطهرها
  • يعالج مشكلة البثور وحب الشباب.
  • يعالج المسامات الواسعة، ويضيقها.
  • يضبط التوازن لخلايا البشرة.
  • يزيل الدهون الزائدة والمتراكمة على البشرة.
  • يمنح البشرة نعومةً فائقة.
  • يجدد بشرة الوجه والجسم، ويخلصها من خلايا الجلد الميتة.


طريقة استعمال صابون طين البحر الميت

  • ترطيب البشرة باستعمال الماء الفاتر.
  • فرك البشرة بصابون المعادن حتى تتكون الرغوة، وتركها لمدة ثلاث دقائق، ثم غسلها بالماء الفاتر.
  • دهن البشرة بالسائل المعدني الذي يهيئ ويجهز البشرة، كما أنه يغلق المسامات بعد عملية التنظيف.
  • دهن البشرة باستخدام كريم ترطيب الوجه بعد استخدام الصابون، وإذا استُخدمت للجسم فينصح بترطيبه باستعمال اللوشن.
  • تجفيف الوجه والجسم باستعمال المحارم أو المناديل النظيفة والمعقمة.
  • تكرار هذه العملية مرتين في اليوم.


فوائد طين البحر الميت

  • يعالج الأمراض الجلدية المختلفة؛ مثل: الصدفية والإكزيما.
  • يكافح أعراض الشيخوخة وعلامات التقدم في السن؛ مثل: التجاعيد.
  • يعالج علامات الحمل المزعجة؛ كالتشققات والكلف.
  • ينحف الجسم.
  • ينظف الجسم بشكلٍ عام.
  • يُزيل المكياج عن البشرة.


طريقة استخدام طين البحر الميت

تُغسل البشرة باستعمال الماء والصابون دون أن تُجفف، ثم يوضع الطين على البشرة، ويوزع بطريقةٍ جيدة مع تجنب منطقة العينين، ويُفضل أن يُترك لمدة تتراوح من عشرين إلى ثلاثين دقيقة للبشرة الدهنية، ومدة لا تقل عن عشر دقائق للبشرة المختلطة والعادية، أما بالنسبة للبشرة الجافة فيُفضل أن يُترك لمدة لا تزيد عن عشر دقائق، وبعد ذلك تُشطف البشرة بالماء الدافىء فقط، ثم يُنظف الوجه بالحليب الخاص بالبشرة لحمايتها من الجفاف، ومنحها الترطيب الكافي بعد استعمال ماسك الطين.