فوائد طحين البر

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٤ ، ٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد طحين البر

طحين البر

أو الطحين الأسمر، وهو الذي يحتوي في مكوّناته على النخالة أو الردة، ويطلق عليه اسم الطحين الكامل، أي أنّه يُحضر بطحن حبوب القمح كاملة دون التخلص من أي جزءٍ منها، أي بإضافة القشور الخارجية، وهو ما يعطيه لونه الأسمر، وله العديد من الفوائد العظيمة؛ لاحتوائه على الكثير من الكربوهيدارت المعقدة والألياف النباتية، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية الأساسية وفيتامين ب، وحمض الفوليك، والمعادن المختلفة وأهمها: الكالسيوم والصوديوم والفسفور والبوتاسيوم والزنك، ومن خلال المقال سنذكر أهمّ فوائد طحين البر.


فوائد طحين البر

  • يفيد الجهاز الهضمي بفعالية كبيرة، حيث يسهل حركة الأمعاء وبالتالي يقي من الإصابة بالإمساك، كما ينظم عملية الهضم ويقلل نسبة الإصابة بالسمنة باعتباره يقلل عملية امتصاص الدهون في الجسم؛ لاحتوائه على نسبةٍ مرتفعةٍ من الألياف، والتي يجب على النساء تناول ما بين 21-25 غراماً من الألياف يومياً، بينما ينبغي على الرجال تناول ما بين 30-38 غراماً يومياً.
  • يساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم بفعالية، لذا فهو يعتبر الغذاء المثالي لمرضى السكري.
  • يمدّ الجسم بالطاقة؛ لاحتوائه على الكربوهيدرات المعقدة، وخاصة إذا ما تمّ تناوله من قبل الرياضيين قبل التدريب، كما يحافظ على نسبةٍ ثابتةٍ وصحيةٍ من الجلوكوز في الجسم، ممّا يمنع انخفاض الطاقة أثناء التدريب.
  • يفيد صحة القولون ويمنعه من التهيج، لذلك يُنصح مرضى القولون العصبي بالمواظبة على تناوله يومياً واستبدال الخبز الأبيض بالخبز الاسمر.
  • يخفض نسبة الإصابة بالأورام السرطانية.
  • يقي من الإصابة بفقر الدم؛ لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم وخاصةً الحديد.
  • يساعد في بناء الخلايا العصبية، ويغذي العضلات والأنسجة العضلية.
  • يخفض نسبة الإصابة بالأمراض الصدرية، مثل: الجلطات وتصلب الشرايين، وذلك عن طريق تقليل تراكم وارتفاع الكولسترول في الجسم
  • يسرع عملية التخلص من السموم والفضلات من الجسم، عن طريق تعزيز امتصاص الأملاح الصفراء في الجسم، وبالتالي سرعة التخلص من الفضلات عن طريق الإخراج.
  • يقي من الإصابة بالبواسير الخارجية والداخلية ويساعد في علاجها.
  • يعدّ الغذاء الأمثل للأطفال لإمدادهم بجميع العناصر والمواد الغذائية التي يحتاجونها لنموهم بالشكل الصحيح.
  • يعزز مناعة الجسم ويقويها وبالتالي الوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • يقلل الأعراض المرافقة لسن اليأس مثل الهبات الساخنة.
  • يحافظ على صحة العظام والأسنان؛ لاحتوائه على الكالسيوم، وهو العنصر الأهم في بناء العظام والأسنان.
  • يساعد في نمو وتجديد خلايا الجسم؛ لاحتوائه على ما يقارب 12 بالمئة من مكوّناته على البروتين.