فوائد عسل السمر

فوائد عسل السمر

فوائد عسل السمر

لا تتوفر أدلّةٌ علميةٌ حول وجود فوائد لعسل السَّمُرُ تحديداً، ولكن بشكلٍ عام؛ يحتوي العسل على المركبات المضادّة للأكسدة، والتي تحمي الجسم من الالتهاب، وقد يُسبِّبُ ارتفاع مستويات الالتهاب العديد من المشاكل الصحيَّة؛ كأمراض القلب، والسرطان، وأمراض المناعة الذاتيَّة، ولذلك فإنّ تقليل مستويات الالتهاب في الجسم قد يكون مفيداً في التقليل من خطر الإصابة بهذه الأمراض،[١] ومن الجدير بالذكر أنَّ العسل الطبيعي يحتوي على الفيتامينات والمعادن الآتية:[٢]

  • الفيتامينات: فيتامين ب3، وفيتامين ب2، وفيتامين ب5.
  • المعادن: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والبوتاسيوم، والفسفور، والزنك.


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد العسل يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد العسل.


القيمة الغذائية لعسل السمر

لا تتوفر معلوماتٌ حول القيمة الغذائية لعسل السّمُر بالتحديد، وبشكلٍ عام؛ يُوضح الجدول الآتي العناصر الغذائيَّة الموجودة في 100 غرامٍ من العسل:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائيَّة
الماء 17.1 مليلتراً
السعرات الحرارية 304 سعرة حرارية
البروتين 0.3 غرام
الدهون 0 غرام
الكربوهيدرات 82.4 غراماً
الألياف 0.2 غرام
السكريات 82.1 غراماً
الكالسيوم 6 مليغراماتٍ
الحديد 0.42 مليغرام
المغنيسيوم 2 مليغرام
الفسفور 4 مليغرامات
البوتاسيوم 52 مليغراماً
الصوديوم 4 مليغرامات
الزنك 0.22 مليغرام
النحاس 0.036 مليغرام
المنغنيز 0.08 مليغرام
السيلينيوم 0.8 ميكروغرام
الفلورايد 7 ميكروغرامات
فيتامين ج 0.5 مليغرام
فيتامين ب2 0.038 مليغرام
فيتامين ب3 0.121 مليغرام
فيتامين ب5 0.068 مليغرام
فيتامين ب6 0.024 مليغرام
الفولات 2 ميكروغرام
الكولين 2.2 مليغرام


أضرار عسل السمر

درجة أمان عسل السمر

لا تتوفر معلومات حول درجة أمان عسل السمر، ولكن بشكلٍ عامّ فإنّ درجة أمان العسل للفئات المختلفة:

  • لمعظم البالغين: إنَّ تناول العسل غالباً آمنٌ لمعظم البالغين عند تناوله عن طريق الفم.
  • للحامل والمرضع: إنَّ تناول العسل بالكميات الموجودة في الطعام أثناء الحمل والرضاعة غالباً آمنٌ، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود معلوماتٍ كافيةٍ حول درجة أمان استهلاك العسل بكمياتٍ كبيرةٍ خلال فترتي الحمل والرضاعة، لذلك يُنصح بتجنبه أثناء هاتين المرحلتين.
  • للأطفال: إنَّ تناول العسل من قِبَل الأطفال الأكبر من سنة غالباً آمنٌ، ويحتمل عدم أمان تناوله من قِبَل الأطفال، والرّضع الأقلّ من 12 شهراً، وذلك لاحتمالية تسبّبه بالتسمّم الممباري (بالإنجليزية: Botulism poisoning) الذي يُصيب الأطفال في عمرٍ مبكرٍ وليس البالغين.[٤]


محاذير استخدام عسل السمر

لا تتوفر معلومات حول محاذير معينةٍ لعسل السمر، ولكن سنذكر فيما يأتي بعض المحاذير المرتبطة بتناول العسل بأنواعه المختلفة:[٥]

  • مرضى السكري: إنّ استخدام العسل بكمياتٍ كبيرةٍ قد يزيد من مستويات سكر الدم لدى الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني، كما أنَّ التطبيق الموضعي للعسل على فتحات الجسم المُستخدمة لغسيل الكلى قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى لدى مرضى السكري.
  • المصابون بحساسية اللّقاح: يجب تجنُّب تناول العسل في حال الإصابة بحساسية حبوب اللقاح، إذ يُصنع العسل من حبوب اللقاح، لذلك قد يُسبّب تناوله حدوث ردود فعلٍ تحسسيةٍ، وقد تتشابه أعراض حساسية العسل بأعراض حساسية حبوب اللقاح؛ ومن هذه الأعراض:[٦]
    • سيلان الأنف.
    • العطاس.
    • زيادة إفراز الدّموع في العينين.
    • الانتفاخ.
    • حكّة في الحلق.
    • طفحٌ جلدي.
    • قشعريرة.
    • ظهور نتوءاتٍ على الجلد.


وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذه الأعراض تختلف اعتماداً على شدّة الحساسيّة؛ إذ إنَّ تناول العسل، أو ملامسته لسطح البشرة قد يُحفِّزُ من ردود الفعل التحسسية.[٦]


التداخلات الدوائية مع عسل السمر

لا تتوفر معلومات حول التداخلات الدوائية مع عسل السمر بشكلٍ خاصّ، وقد يتداخل تناول العسل بشكلٍ عامّ مع بعض الأدوية مثل:[٧]

  • الأدوية المضادة لتخثُّر الدّم؛ ومنها:
    • الأسبيرين (بالإنجليزيَّة: Aspirin).
    • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزيَّة: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs)، مثل؛ الديكلوفيناك (بالإنجليزية: Diclofenac)‏، والإيبوبروفين (بالإنجليزيَّة: Ibuprofen)، والنابروكسين (بالإنجليزيَّة: Naproxen).
  • دواء الفنيتويين (بالإنجليزيَّة: Phenytoin).
  • الأدوية المتغيّرة في الكبد؛ ومنها:
    • حاصرات قنوات الكالسيوم (بالإنجليزيَّة: Calcium channel blockers).
    • أدوية العلاج الكيميائي (بالإنجليزيَّة: Chemotherapeutic agents).
    • الأدوية المضادة للفطريات.
    • أدوية القشرانيات السكرية (بالإنجليزيَّة: Glucocorticoids).


لمحة عامة حول عسل السمر

يُعدُّ العسل من المحلّيات الطبيعية، ويصنعه نحل العسل باستخدام رحيق أزهار النباتات المختلفة،[٦] والسَّمُرُ، أو ما يُعرف بالسنط الملتوي (الاسم العلمي: Acacia tortilis)، هي نباتاتٌ من جنس السَنْط (بالإنجليزيَّة: Acacia)، ومن عائلة البُقُولِيَّة (بالإنجليزيَّة: Leguminaceae)، وتُستخدم أجزاء هذه النبتة المختلفة؛ كالأوراق، واللحاء، وغيرها، لأغراضٍ تجارية، وجوانب طبيةٍ مختلفة، وتتحمّل هذه النبتة المناطق الجافَّة، إذ تمتلك قدرة على العيش في البيئات الصعبة، وتُساعد على منع تآكل التربة فيها.[٨]


المراجع

  1. Dan Brennan (24-9-2018), "Honey: Are There Health Benefits?"، www.webmd.com, Retrieved 18-5-2021. Edited.
  2. Jennifer Berry (17-9-2019), "What are the health benefits of raw honey?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-5-2021. Edited.
  3. "Honey", www.fdc.nal.usda.gov,1-4-2018، Retrieved 18-5-2021. Edited.
  4. "Honey", www.medlineplus.gov,24-11-2020، Retrieved 18-5-2021. Edited.
  5. "Honey", www.webmd.com, Retrieved 18-5-2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت Kiara Anthony (30-1-2019), "Allergic to Honey"، www.healthline.com, Retrieved 18-5-2021. Edited.
  7. "HONEY", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 18-5-2021. Edited.
  8. Hamed A.Ghram, Essam H.Ibrahim, Zubair Ahmad (2021), "Antimicrobial, immunomodulatory and cytotoxic activities of green synthesized nanoparticles from Acacia honey and Calotropis procera", Saudi Journal of Biological Sciences, Issue 6, Folder 28, Page 3367-3373. Edited.
533 مشاهدة
للأعلى للأسفل