فوائد عشبة الحزا

فوائد عشبة الحزا

نبذة عن عشبة الحزا

عشبة الحزا (بالإنجليزية: Haplophyllum tuberculatum) أو كما تعرف بقرن الغزال، أو صنان التيس، أو جرجيح، أو المسيكة، أو سذاب، أو زيتا، وغيرها، يصل ارتفاعها إلى 40 إلى 60 سنتيمتراً، وتمتلك رائحة قوية، وتنتشر في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، والصحراء العربية، وإيران، ودول المغرب العربي، تتميز بأزهار صفراء، وأفريقيا خاصةً في السودان، والصومال.[١]


فوائد عشبة الحزا

تحتوي على العديد من المركبات الكيميائية التي تمتلك العديد من الفوائد، ولكن تعد هذه الفوائد غير مثبتة علميًا وتحتاج للمزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها:

  • غنية بمضادات الأكسدة التي تساهم في حماية خلايا الجسم من التلف الناتج عن الإجهاد التأكسدي المسبب للعديد من الأمراض مثل؛ السكري، وأمراض القلب.[٢]
  • تمتلك تأثير مضادة للميكروبات والفطريات والعفن، إذ تحتوي على مركبات نباتية تمتلك تأثير مضاد لنمو الميكروبات.[٣]
  • يُستخدم مستخلص عشبة الحزا في تحضير العديد من منتجات العناية بالبشرة، والتخفيف من أعراض البهاق، والصدفية، والالتهابات.[١]
  • تحتوي على مركبات تساعد على استرخاء الرحم.[١]
  • يمكن أن تمتلك بعض المركبات التي تساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.[١]
  • يمكن أن تساعد عشبة الحزا على تقليل خطر الإصابة بالأمراض العقلية.[١]
  • قد يُشاع استخدام مغلي عشبة الحزا للتخفيف من الحمى، ومضاد للتشنجات، ومضاد للانتفاخ وللتخفيف من التهاب الأنف التحسسي.[٤]
  • يمكن أن تُستخدم من خلال تطبيق مغلي الأوراق والسيقان للتخفيف من مشاكل الأذن والعين، ولتخفيف آلام الأسنان والبثور على الرأس. [٤]
  • يمكن أن يتم استخدام عشبة الحزا كمادة طاردة للريح وكمزيل للاحتقان.[٤]
  • يمكن استخدام عشبة الحزا للتخفيف من الغثيان والإمساك والملاريا واضطرابات المعدة. [٤]
  • يمكن أن يتم استخدام مستخلص المستخرج من الأوراق خارجيًا للتخفيف من الصداع والتهاب المفاصل.[٤]
  • يمكن أن يستخدم الزيوت الأساسية لازالة البثور والنمش، وللتخفيف من الالتهابات الجلدية والأمراض الطفيلية. [٤]
  • يمكن أن تُنقع أوراق عشبة الحزا واستخدامها للتخفيف من الملاريا.[٤]
  • يمكن أن يستخدم الزيت العطري لتثبيط نمو بكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli)، والسالمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella)، والكوليرا (بالإنجليزية: choleraesuis)، والبكتيريا الدقيقة (بالإنجليزية: Bacillus subtilis).[٤]


أضرار استخدام عشبة الحزا

لا توجد العديد من الدراسات التي تبين مدى ضرر عشبة الحزا، ولكن توجد العديد من الأضرار التي تحتاج للمزيد من الدراسات لإثبات صحتها:

  • يمكن أن يسبب استخدام عشبة الحزا على الجلد على زيادة حساسيته للشمس، إذ تحتوي على مركبات تمتلك مفعولًا قويًا أي أنه في تعرض الجلد لعشبة الحزا ثم التعرض لأشعة الشمس، فإنها قد تسبب حروقًا وتصبغ للجلد.[٥]
  • يمكن أن تسبب الجرعات العالية من عشبة الحزا أي أكثر من 0.5 مليلتر من الزيوت الأساسية أو 10 غرامات من خلاصة العشبة قد تكون سامة وتؤدي إلى الوفاة.[٥]
  • يمكن أن تحتوي على مركبات قد تؤثر على مستوى الهرمونات مما قد تزيد من مدة الدورة الشهرية.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Haplophyllum tuberculatum: An overview", herbmedpharmacol, Retrieved 9/5/2022. Edited.
  2. "Antioxidant and anticandidal activities of the Tunisian Haplophyllum tuberculatum (Forssk.) A. Juss. essential oils", sciencedirect, Retrieved 9/5/2022. Edited.
  3. "Chemical Composition and Biological Activity of Haplophyllum tuberculatum Juss. Essential Oil", tandfonline, Retrieved 9/5/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Haplophyllum tuberculatum (PROTA)", plantnet-project, Retrieved 9/5/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "Pharmacological importance of Haplophyllum species grown in Iraq- A review", iosrphr, Retrieved 9/5/2022. Edited.
  6. "Quinoline Alkaloid", sciencedirect, Retrieved 9/5/2022. Edited.
460 مشاهدة
للأعلى للأسفل