فوائد عشبة الحلفاء

فوائد عشبة الحلفاء

فوائد عشبة الحلفاء

عشبة الحلفاء (بالإنجليزية: Lemon grass) تُعرف أيضًا بالإذخر المكي، أو حلفا بر، أو حشيشة الليمون، وغيرها، وهو نبات استوائي يتواجد بكثرة في سريلانكا وجنوب الهند، وتمتلك أوراقاً طويلة تشبع الأعشاب البحرية، ورائحة تُشبه الليمون، ونكهة الحمضيات المنعشة، ويوجد ما يقارب 55 نوعًا منها،[١][٢] كما يحتوي شاي عشبة الحلفاء على العديد من الفوائد الصحية، ولكن تُعد هذه الفوائد غير مثبتة علميًا، وتحتاج لمزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها، وفيما يأتي أبرز هذه الفوائد:[٣]


تمتلك خصائص مضادات الأكسدة

تحتوي عشبة الحلفاء على العديد من مضادات الأكسدة بما فيها الفلافونيد (بالإنجليزية: Flavonoids)، ومركب الفينول (بالإنجليزية: Phenolic compounds)، وحمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic acid)، إيزورينتين (بالإنجليزية: Isoorientin)، وسويرتياجابونين (بالإنجليزية: Swertiajaponin) التي تساهم في التقليل من الجذور الحرة في الجسم.


تمتلك خصائص مضادات الميكروبات

تحتوي عشبة الحلفاء على مركبات فعالة ضد نمو كل من البكتيريا والفطريات، مما قد يساعد على تعزيز صحة الفم والأسنان، كما يساهم في التقليل من احتمالية الإصابة بالتسوس.


تمتلك خصائص مضادة للالتهاب

تحتوي عشبة الحلفاء على مركب يُسمى بالكيرسيتين وهي أحد أنواع مركبات الفلافونيد التي تمتلك خصائص قوية مضادة للأكسدة والالتهابات، إذ تتسبب الالتهابات المزمنة في العديد من الأمراض بما فيها أمراض القلب، والتهاب المفاصل.


تعزز من عملية الهضم

يمكن أن يساعد عشبة الحلفاء على التخفيف من اضطرابات المعدة مثل تشنج المعدة، وقرحة المعدة وغيرها من اضطرابات في الجهاز الهضمي، كما يمكن أن تخفف من أعراض التسمم الناتج عن عدوى بكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli)، بالإضافة إلى أنه يساعد على حماية بطانة المعدة من التلف الناتج عن استهلاك بعض الأدوية مثل الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، والإيثانول (بالإنجليزية: Ethanol).


يعمل كمدر للبول

تُعد عشبة الحلفاء من الأعشاب المدرة للبول مما يساعد على التخفيف من السوائل المحتبسة في الجسم، إذ يساعد على تحفيز الكلى على إفراز المزيد من البول، مما يساهم في التخفيف من الانتفاخ واحتباس السوائل الناتجة عن أعراض متلازمة ما قبل الحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome1).


تقلل من نسبة الكوليسترول

يمكن أن تساعد عشبة الحلفاء على تنظيم نسبة الكوليسترول في الدم، إذ قد تتسبب المستويات العالية من الكوليسترول في الجسم إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وغيرها.


أضرار عشبة الحلفاء

يمكن أن تتسبب عشبة الحلفاء في طفح جدلي أو تهيج عن استخدامها موضعيًا، كما قد تسبب بعض الأعراض الجانبية مثل مشاكل في الرئة ولكن تُعد هذه الأعراض نادرة، كما أنه من غير الآمن استهلاك العشبة من قِبل الحامل إذ يمكن أن تتسبب في بدء الدورة الشهرية مما قد يزيد من خطر الإصابة بالإجهاض، بالإضافة إلى أنه لا توجد معلومات كافية حول سلامة استهلاكه من قبل المرضع لذا يُنصح بتجنب استهلاكها خلال هذه الفترة.[٤]


المراجع

  1. "Lemongrass: Are There Health Benefits?", webmd, Retrieved 15/5/2022. Edited.
  2. "What are the health benefits of lemongrass tea?", medicalnewstoday, Retrieved 15/5/2022. Edited.
  3. Annette McDermott (9/8/2019), "10 Reasons to Drink Lemongrass Tea", healthline, Retrieved 15/5/2022. Edited.
  4. "Lemongrass ", webmd, Retrieved 15/5/2022. Edited.
591 مشاهدة
للأعلى للأسفل