فوائد عشبة الحلفا بر

فوائد عشبة الحلفا بر

عشبة الحلفا بر

تتبع هذه العشبة إلى مجموعة النباتات النجيلية التي تنمو في المناطق الصحراوية حول العالم، وتنمو بكثرة في منطقة الجزيرة العربية وشمال إفريقيا، ولها تسميات كثيرة، مثل: الحلفاء، الهشمية، أو حشيش الجمل، وتتميز هذه العشبة برائحتها العطرة الزكية التي تنبع من أزهارها، ويبلغ طولها حوالي 90 سنتيمتراً، وتحتوي على زيوتٍ طيارةٍ، وهي ليست من النباتات الموسمية بل تنمو في معظم فصول السنة، وعلى الرغم من مذاقها المر إلّا أنّها ذات فوائد صحية كثيرة للجسم.[١]


طريقة استخدام عشبة الحلفا بر

اليك طريقة استخدام عشبة الحلفا بر:[٢]

  • يمكن مزج مسحوق هذه العشبة مع الماء للتخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي.
  • استخدام المسحوق وحده لتقليل مشاكل البشرة الخارجية.
  • استخدام منقوعها بعد غليه وشرب كوب واحدٍ أكثر من مرة خلال اليوم مع تحليته بالعسل.


فوائد عشبة الحلفا بر للجسم

هناك العديد من الفوائد لعشبة الحلفا بر، ومنها:[٣]

  • تساعد على تطهير المسالك البولية وتقلل من الالتهابات، فهي تفتت وتذيب الحصوات في الكلى وتقلل من خطر تشكل الترسبات وتسكن المغص الكلوي، وتدر البول.
  • تحسن مظهر بشرة الوجه والجسم وتمنحها النعومة والحيوية والنضارة الدائمة وتصفيها من الشوائب والزيوت الدهنية الزائدة، فهي تخلص الجسم من السموم مما ينعكس على مظهر البشرة الخارجية.
  • تساعد على تقليل الديدان المعوية وكافة الفطريات والسموم والفضلات من الجهاز الهضمي، كما تساعد على تحسين عملية الهضم لأنّها ملينة للأمعاء، كما تطرد الغازات منها، وتقلل الشعور بعدم الراحة والانتفاخ المتكرر في البطن، كما أنّها تعالج المغص المعوي، وتفيد في التخلص من مشكلة الإمساك المزمن.
  • تخفف من مشاكل الجهاز التنفسي والالتهابات الرئوية وضيق التنفس والكحة.
  • تساعد على خفض معدل الضغط المرتفع في الدم وتعزز صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية، لأنّها تخفض نسبة الكولسترول في الدم.
  • تمنح العظام قوة وصلابة وتقلل من آلام والتهابات المفاصل الروماتيزمية كما تقلل تورماتها.
  • تحفز عملية حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة في الجسم، خاصةً إذا تم خلطها بالعسل، كما أنّها تذيب الشحوم المحيطة بالكبد وتنظفه من السموم، مما يجعل عملية الأيض والتمثيل الغذائي أكثر سرعةً وفعالية.
  • تعطي الشعور بالشبع؛ وذلك لغناها بالألياف النباتية المفيدة في خفض الشهية للطعام، وهذا يساعد على خفض الوزن، لذلك ينصح بتناول مشروبها ثلاث مراتٍ يومياً من قبل الأشخاص الذين يتبعون أنظمة الحمية والرجيم.
  • تساعد في التخلص من فائض السوائل من الجسم وطردها من الجسم عبر البول.
  • تفيد في تسريع التئام الجروح السطحية وإرجاع الجلد إلى طبيعته.


المراجع

  1. "Pyrolysis and kinetic analyses of Camel grass (Cymbopogon schoenanthus) for bioenergy.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2018-9-9. Edited.
  2. "Cymbopogon schoenanthus", henriettes-herb, Retrieved 2018-9-9. Edited.
  3. "Camel Grass uses and benefits", www.healthbenefitstimes.com, Retrieved 2018-9-9. Edited.
270 مشاهدة
للأعلى للأسفل