فوائد عشبة الكثيرة لتطويل الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١٩ فبراير ٢٠١٧
فوائد عشبة الكثيرة لتطويل الشعر

عشبة الكثيرة

إنّ عشبة الكثيرة أو الكثيراء هي عبارة عن صمغ مستخرج من نبات عشبي شجري يُطلق عليه القتاد عن طريق شق لحاء الشجرة، لإخراج السائل وتركه حتى يجف ويصبح صلب القوام، والذي يكون لونه مثل لون العظام، وتستخدم هذه العشبة الكثيرة في العديد من التطبيقات الصناعية مثل صناعة مستحضرات التجميل، ومعاجين الأسنان، والصناعات الدوائية، والعديد من الخلطات الطبيعية.


تساهم عشبة الكثيرة في معالجة العديد من الأمراض والحالات، والمحافظة على صحة الشعر والبشرة؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الأملاح المعدنية الأساسية مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، والعديد من السكريات، والمواد الصمغية والراتنجية، والمواد النشوية، والسيلولوزية، والكربوهيدرات.


فوائد عشبة الكثيرة للشعر

  • تعزز نمو الشعر، وتزيد طوله، وتعزز كثافته.
  • تغذي بصيلات الشعر، وتزيد قوته، وتقلل تساقطه، وتكافح الصلع.
  • تمنح الشعر النعومة واللمعان.
  • تقي الشعر من الجفاف والتقصف.


استخدام عشبة الكثيرة لتطويل الشعر

  • منقوع عشبة الكثيرة: نقعها كمية من هذه العشبة في الماء الدافئ ليوم كامل حتى تذوب وتصبح مثل الجل، وخلطها في الخلاط الكهربائي للحصول على مزيج كثيف، ودهن فروة الرأس، والجذور، والشعر بالمزيج، وتركه لمدة أربع ساعات تقريباً، ثمّ غسل الشعر بالماء والشامبو، واستخدام الوصفة بمعدل مرتين أسبوعياً، كما يمكن إضافة الزيوت إلى المزيج، مثل زيت اللوز، أو جوز الهند، أو السمسم، في حال كان الشعر جافاً.
  • خلطة عشبة الكثيرة مع الأعشاب: نقع ملعقة من عشبة الكثيرة في الماء المغلي لمدة 24 ساعة، وطحنها في الخلاط، وإضافة بيضة إليها، وخلط المكوّنات لخمس دقائق تقريباً، وإضافة ملعقة من الريحان المطحون، وملعقة ونصف من عشبة السدر المطحون، وكوب من الماء المغلي، وخلط المكوّنات كاملة بشكل متجانس للحصول على مزيج سائل القوام، ثمّ فرد المزيج على جذور الشعر وأطرافه ولفّ الشعر بقبعة الاستحمام، وتركه لمدة أربع ساعات قبل غسل الشعر بالماء والشامبو.


فوائد عشبة الكثيرة العامة

  • تزيد الوزن من خلال إضافة ملعقة صغيرة من عشبة الكثيرة إلى نصف لتر من الحليب، وتحلية المزيج بالسكر، وتناول ملعقة كبيرة منه مرتين يومياً، أو من خلال خلط العشبة مع اللوز، والنشا، والحليب، والسكر.
  • تسهل عملية الهضم وتليّن الأمعاء.
  • تمنح البشرة النضارة والحيوية، وتزيل البقع الداكنة، والنمش، والكلف.
  • تفتّح لون البشرة وتوحد لونها.
  • تعالج الأمراض مثل البرص والبهاق.
  • تعالج تورم العينين، والتهاب الكبد، والإسهال.
  • تعالج السعال، والتهاب الحلق والحنجرة.
  • تعالج حرقة البول، والمعدة والكلى، والجرب، والحكة.
  • تخفف حدة السموم الناتجة عن الأدوية في الجسم.
  • تزيد نسبة السائل المنوي، وتعزز القدرة الجنسية.
ملاحظة: يُنصح بالاعتدال باستهلاك العشبة سواء داخلياً أم خارجياً؛ حيث يؤدي الإفراط باستخدامها إلى الإصابة بالإسهال، أو الإمساك، أو حمى الكلأ، وآلام في البطن، وظهور طفح جلدي.