فوائد فرد الكيراتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
فوائد فرد الكيراتين

الكيراتين

يعتبر الكيراتين أحد المواد الطبيعيّة وهو يتكوّن من البروتين، والأحماض الأمينيّة التي تدخل في نمو الشعر والأظافر والجلد، وهو يُفرز بشكلٍ طبيعيّ من الجسم بسبب بعض أنواع الأغذية التي يحصل عليها، ويقل إنتاج الجسم لهذه المادّة مع سوء التغذية، وتجنّب تناول الأطعمة الصحيّة والمفيدة للجسم.


انتشر في الفترة الأخيرة استخدام مُنتج الكيراتين لتحسين طبيعة الشعر، وفرده، وحل العيوب الناتجة عن السجل الوراثيّ للشعر، وبعض المشاكل الصحيّة الخاصة به، وعدم العناية بالشعر بالطريقة المناسبة، وتجميل الشعر بالصبغات والمستحضرات المضرّة، والاستخدام المستمر لمصففات الشعر الحراريّة؛ كالمجفّف الحراري، والمكواة.


فوائد الكيراتين

  • تغذية الشعر، وتعويض الكميّات التي فقدها الجسم من الكيراتين نتيجةً توقف إفرازه بسبب بعض العوامل؛ ومنها: التغذيّة الخاطئة، والإهمال بصحة الجسم، والحمل المتعدد والولادة للسيدات.
  • إعطاء الشعر المجعّد والجاف مظهراً صحيّاً وقوياً، حيث أكّد الخبراء أنّ استخدام مادّة الكيراتين بالصورة الصحيّة الصحيحة أكثر من مرّة، وفي فترات زمنيّة محددة ومعتدلة يقللّ معدل جفاف وتجعيد الشعر بشكلٍ عام، كما يحسّن نوع الشعر بنسبة كبيرة قد تصل إلى 50%؛ وذلك لأنّ مادة الكيراتين تعمل كمغذٍّ رئيسي للشعر.
  • لا يسببّ الكيراتين الطبيعي الضرر والأذى للشعر.


أضرار الكيراتين

يسبّب الكيراتين الأذى للشعر في حالة استخدام بعض الأنواع المجهولة التي تتكوّن من مادّة الفورمالين، وهي مادّة تستخدم للحفظ، وتؤثر بشكلٍ سلبي على الجلد والشعر، ويُمكن معرفة وجود هذه المادة في الكيراتين في حالة تعرّض العينين للاحمرار، والإصابة بحكّة في الجلد، وحدوث التهابات في فروة الرأس، ويحذّر الأطباء من استخدام هذه المادّة بشكلٍ متكرر لتجنّب خطر الإصابة بالسرطانات المختلفة على المدى البعيد.


قد يتكوّن الكيراتين أيضاً من مادّة السلفات، وهي من المواد الضّارة التي تعرّض الجسم والشعر للعديد من المخاطر في فترة زمنيّة قصيرة؛ ومنها: تعريض الشعر للتساقط، والتقصّف بعد فترة قليلة من استخدام مادّة الكيراتين، وبالتالي التسبّب بالصلع لذوي الشعر الخفيف.


الوقاية من أضرار الكيراتين

لتجنّب التعرّض لهذه المخاطر أو الأضرار عند استخدام الكيراتين يجب الحذر، والاهتمام بالمنتج، وفحصه قبل استخدامه؛ حيث إنّ الكيراتين الأصليّ يستورد بشكلٍ رئيسي من البرازيل، ويتكوّن من الكيراتين الطبيعيّ بنسبة 97%، وبعض المكوّنات الأخرى؛ كالزيوت، ومواد تنعم الشعر، وتفرده، وتقويه، والفترة الزمنيّة المناسبة لاستخدام الكيراتين هي ستة أشهر على الأقل، كما يجب العناية بالشعر بشكل دائم، واستخدام الخلطات والعلاجات المناسبة لطبيعته، واختيار خبير تجميل أو أخصائيّ لإجراء المعالجة بالكيراتين، لتجنّب تعريض الشعر للتلف.