فوائد فيتامين ب12 للشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد فيتامين ب12 للشعر

فيتامين ب12

فيتامين (ب12) أو ما يُسمى بالكوبالامين، وهو أحد فيتامينات مجموعة فيتامين (ب) الثمانية، ويستخدمه الجسم كمساعدٍ نشطٍ للإنزيمات، وتصنيع الأحماض النووية (DNA) و (RNA) اللازمة لتصنيع الخلايا، وكذلك تكوين طبقات غمد المايلين، وتصنيع الهيم الذي يمنح الدم اللون الأحمر، إضافةً إلى دوره في تنشيط خلايا العظم، ويمكن أن يحصل الجسم على احتياجاته من فيتامين (ب12) من خلال تناول الأطعمة الغنية به.


يحتاج الشخص البالغ إلى حوالي 2.4 ميكروغرام من فيتامين (ب12) يومياً، ويخزّن الجسم كمياتٍ جيدةً منه عند الأشخاص الذين يحصلون على كمياتٍ كبيرةٍ منه، بحيث تكون غالبية الكمية المختزنة في الكبد، حيث يخزّن الجسم حوالي 2000 ميكروجرام منه.


أسباب نقص فيتامين ب12

هنالك الكثير من الأسباب التي تؤدّي إلى نقص نسبة فيتامين (ب12) في الجسم منها:

  • خلل في إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، الأمر الذي يسبب عدم قدرة الجسم على امتصاص هذا الفيتامين.
  • سوء في التغذية.
  • عدم توفر العامل الداخلي اللازم لامتصاص هذا الفيتامين.


مصادر فيتامين ب12

هنالك الكثير من الأطعمة الغنية بفيتامين (ب12) المهم لصحة وجسم الإنسان، ومن أهمها:

  • صفار البيض، حيث يحتوي صفار البيض على نسبةٍ كبيرةٍ من فيتامين (ب12)، وتحديداً بيض الأوز والبط.
  • الأجبان.
  • اللحوم بأنواعها، مثل: لحم البقر، ولحم الخروف.
  • الكافيار، حيث يحتوي على كميةٍ من الفيتامين تساوي عشرة أضعاف الكمية من تلك الموجودة في بيض الدجاج.
  • المأكولات البحرية، مثل: الأسماك بمختلف انواعها، وسرطان البحر، والأخطبوط، والمحار.
  • الحليب ومشتقاته، ويمكن إدخاله إلى معطم الوجبات اليومية ليتمّ الاستفادة من فيتامين (ب12)، أمّا في حالة الأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل سكر اللاكتوز الموجود في الحليب يمكن استبداله بالألبان.


فوائد فيتامين ب12 للشعر

  • يعدّ من أكثر الفيتامينات التي يحتاجها الشعر للنمو، فهو يُغذي بصيلات وجذور الشعر، ويرطب فروة الرأس، الأمر الذي يزيد كثافة الشعر وزيادة طوله.
  • يساهم بتقوية الشعر بشكلٍ كبيرٍ، ويحدّ من تساقطه الناتج عن سوء التغذية، كونه يساعد في إنتاج كريات الدم الحمراء التي تلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة وسلامة الشعر.
  • يعد أساساً للحفاظ على قوّة وطاقة الجسم، فهو مسؤولٌ عن الحالة المزاجية للشخص، ونقصه يسبب تقلباتٍ في المزاج وحالٍة من القلق والتوتر، الأمر الذي يؤثّر على صحة الشعر.


نستنتج ممّا سبق بأنّ الحصول على كمياتٍ مناسبةٍ من فيتامين (ب12)، والحرص على عدم الإصابة بنقصه، أمرٌ غايةً في الأهمية للحفاظ على الشعر سليماً وصحيّاً، ولكن في حال حدوث نقص فيه يجب أخذه عن طريق الحقن العضلية، أو عن طريق بخاخاتٍ في الأنف، أو أن يتمّ تناوله من مصادره الطبيعية.