فوائد قرص الدبور

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
فوائد قرص الدبور

لسعة الدبور

يعرف الدبور على أنّه حشرة غشائية الأجنحة تساهم في مكافحة الآفات الزراعية، وتختلف أنواع الدبابير عن بعضها البعض تبعاً لنظام حياتها، فمنها ما يعيش وحيداً، ولا يبني أعشاشاً، ومنها ما يعيش بمستعمرات يصل عددها إلى عدة آلاف، ويبني أعشاشاً، كما تتغذى الدبابير على رحيق النباتات، وهذه الحشرات تدافع عن نفسها عن طريق اللسع، حيث تفرز مادة تؤدي إلى قتل الضحية، ولكن بالنسبة للإنسان فإن هذه المادة تؤدي إلى لعض المشاكل، وحديثاً تم استخدام هذه الطريقة لعلاج بعض الأمراض، وفي هذا المقال سنذكر أعراض لسعة الدبابير وفوائد لسع الدبابير.


أعراض لسعة الدبور

  • الأعراض الموضعية:
    • تورم.
    • احمرار.
    • حكة.
  • الأعراض الجسمية:
    • ضيق أو صعوبة بالتنفس.
    • احمرار الوجه.
    • انخفاض ضغط الدم.
  • ردود الفعل السامة:
    • القيء، والغثيان.
    • إسهال.
    • آلام الرأس.
    • دوخة.
    • ظهور طفح جلدي.
    • تشنجات عضلية.
  • ردود الفعل المتأخرة:
    • التهاب الدماغ.
    • التهاب الأوعية الدموية.
    • التهاب الكلى.
    • التهاب العقد الليمفاوية.
    • التهاب العصب.
    • اضطرابات تخثر الدم.


فوائد لسعة الدبور

  • تساهم في قتل الخلايا السرطانية دون إلحاق أي ضرر بالشخص المصاب.
  • تحتوي على مادة mpi، وهي المصل الذي يُستخدم في القضاء على الحشرات التي تحاول التطفل عليها، حيث تساهم هذه المادة في منع انتشار الخلايا السرطانية، وذلك من خلال تفاعل السم مع جزيئات الدهون الموجودة على سطح الخلايا السرطانية، مما يؤدي إلى ظهور فجوات على الخلايا، وبالتالي تسرب المواد والجزيئات الحيوية منها للخارج.


علاج لسعة الدبور

  • تنظيف مكان اللسعة.
  • إزالة ما تبقى من أجزاء الحشرة من المنطقة المصابة.
  • وضع قطعة من الثلج مكان الإصابة لتجنب انتفاخها، ولتقليل الحساسية.
  • تناول الأدوية المضادة للحساسية.
  • تناول بعض المضادات الحيوية بناءً على استشارة الطبيب.
  • أخذ مطعوم التيتانوس.


وصفات طبيعية لعلاج لسعة الدبور

  • البابايا: وذلك عن طريق تقطيع ثمرة البابايا إلى شرائح، ووضعها على المناطق المتضررة، مما يعالج اللسعة؛ لاحتوائه على إنزيم البابين.
  • الخردل: وذلك عن طريق وضع كمية من مسحوق الخردل على المنطقة المصابة، حيث يحتوي على السيلنيوم الذي يخفف التورم والألم.
  • عشب أوراق لسان الحمل: وذلك عن طريق غسل مجموعة من أوراق لسان الحمل، ثمّ تقطيعها لأجزاء صغيرة، ومضغها جيداً دون بلعها، ثمّ وضعها على المنطقة المصابة، وتركه لأربع ساعات، حيث يساهم في علاج الطفح الجلدي؛ لاحتوائه على مضادات الالتهابات، ومادة التانين.
  • صودا الخبز: وذلك عن طريق وضع القليل من صودا الخبز في كمية من الماء، وعجنها جيداً، ووضعها على المنطقة المصابة لعدة دقائق من أجل تخفيف الألم؛ لاحتوائها على حمض الفورميك، وتكرارها من 3-4 مرات يومياً.
  • أوراق الريحان:وذلك عن طريق أخذ مجموعة من أوراق الريحان، ثمّ طحنها لتشكيل عجينة، وإضافة ربع ملعقة صغيرة من الكركم، ثم تطبيقها على المناطق المصابة، مما يخفف الالتهابات؛ لاحتوائها على مركب الأيجنيول، ومضادات البكتيريا.
  • زيت اللافندر: وذلك عن طريق وضع كوب من زيت الزيتون على النار، ثمّ إضافة نصف كوب من أوراق اللافندر، وتحريكها جيدأً، وترك المزيج مدّة 3 دقائق حتّى يغلي، ثمّ تصفيته ووضعه على المنطقة المصابة وتركه طوال الليل من أجل تخفيف الاحمرار والحكة؛لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • بندق الساحرة: وذلك عن طريق وضع كمية قليلة من البندق على المنطقة المصابة، وتركه لبضع دقائق، مع الحرص على تكرارها، حيث يعالج الطفح االجلدي؛ لاحتوائه على العديد من العناصر الفعالة كمضادات الأكسدة، والفلافونويد، وحمض الغاليك.
  • العسل: وذلك عن طريق وضع كمية صغيرة من العسل على المنطقة المصابة، وتركه حتّى يجف، وغسل المنطقة بالماء، ثمّ تكرارها مما يخفف الالتهاب والألم؛ لاحتوائه على مضادات البكتيريا.