فوائد قرص النحل لمرضى السكر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
فوائد قرص النحل لمرضى السكر

لسعة النحل

يعالج سم النحل الذي يُطلقه مع لسعته العديد من الأمراض الخطيرة، حيث يمكنه أن يحل محل الأدوية والعقاقير الطبية، إذ إنّه ينتشر بسرعة في الدم بشكل أسرع من الدواء الذي يصفه الطبيب، وتعتبر لسعة النحل علاجاً تقليدياً شعبياً منتشراً بشكل كبير في دول شرق آسيا، حيث استطاع السم أن يثبت نجاحه من خلال شفائه للعديد من الحالات المرضّية، وتكلفته المنخفضة جعلت منه علاجاً متوفراً في متناول الكثير من الناس وخاصة الفقراء.


فوائد لسعة النحل لمرضى السكر

  • يحتوي سم النحل على العديد من الإنزيمات المفيدة مثل: إنزيم مستولابنز، وإنزيم إدولايميتين، كما يحتوي على نسبة 15% من المواد المضادة للأكسدة، مما يجعل له تأثيراً أقوى من البنسلين بمعدل 100 مرة أو أكثر.
  • تعتبر بديلاً ناجحاً عن الأدوية الكيماوية ذات التأثيرات، والأضرار الكبيرة والتي تعطى لمرضى السكري.
  • تعدّ لسعة النحل الحل لمرضى السكري علاجاً للذين يعانون من الحساسية تجاه بعض العقاقير والأدوية التي تُعطى لهم.
  • يستغرق علاج مرض السكري بلسعة النحل من 3 إلى 6 أشهر، بينما يحتاج مريض السكري الذي يخضع للعلاج بحقن البنسلين لفترة طويلة قد تصل إلى 20 عاماً.


فوائد لسعة النحل العامة

  • تليف الجلد في حالة تعرض الشخص لأكثر من لسعة في الجزء نفسه من الجسم، حيث يصبح الجسم نتيجة التليف أكثر تحملاً للحرارة، وكذلك أكثر مقاومة للبكتيريا.
  • تخثر الدم، مما يمنح الأوعية الدموية قدرة أكبر على مقاومة السموم والجراثيم.
  • تنشط الخلايا العصبية، عن طريق الإشارات الحسية التي تنتقل من مكان لسعة النحلة إلى مركز الحس في دماغ الشخص.
  • تنشط الدورة الدموية في الجسم، وتؤدي إلى زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء، وبالتالي تنشط الجسم.
  • يلجأ بعض الناس إلى قرص النحل كوسيلة ناجحة للتنحيف، حيث تفرز النحلة عند اللسع كمية من اللعاب الأيقوني في المنطقة التي تعرضت للسع، حيث يحرق الدهون فيها.
  • تساعد على علاج آلام الرقبة، والظهر، وعلاج مرض الروماتيزم.


العلاج بلسعة النحل

يحصل المريض في بداية العلاج على أقل من 5 لسعات، لكن بعد أن يتأقلم الجسم على سم النحل يستطيع الجسم تلقي من 10 إلى 20 لسعة نحل في اليوم الواحد، ويجب أن يكون النحل المستخدم في هذا الغرض موجوداً في المناطق الجبلية، حيث تعتبر لسعته أكثر فعالية من لسعة النحل الذي يتم تربيته في البيوت.


حساسية الجسم من لسعة النحل

هناك ثلاثة أنواع من الحساسية قد تؤدي إليها لسعة النحلة:

  • الإصابة بتورم بسيط، وحكة خفيفة حول منطقة اللسعة، وهي غير خطيرة على صحة الإنسان.
  • تورم مكان اللسعة بشكل كبير، وهذه الدرجة خطيرة لكنها لا تؤدي إلى الوفاة.
  • الإصابة بالحساسية الجهازية، حيث تتسبب اللسعة بتحسس في سائر أنحاء الجسم، كما أنّ ضغط الدم قد ينخفض، وتؤدي إلى شعور الشخص بالغثيان والدوخة، وصعوبة التنفس، وتعتبر هذه الحساسية من الأنواع الخطرة التي قد تؤدي إلى وفاة الشخص.