فوائد قشر الرمان مع العسل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٧ ، ٣ مايو ٢٠١٦
فوائد قشر الرمان مع العسل

قشر الرمان مع العسل

يتميّز قشر الرمان بالعديد من الخصائص التي تجعل من تركيبته ذات قيمة غذائية عالية، كونه يحتوي على كميات مضاعفة من مضادات الأكسدة الطبيعيّة مقارنة بتلك التي يحتويها لبّ الرُمان، علماً أنّ الرُمان أحد أشهر الفواكه الموسميّة الخريفيّة، ذات المذاق اللذيذ واللون الأحمر، ويُطلق عليه في بعض المناطق اسم الجُلّنار، ويُعتبر الشرق الأوسط الموطن الرئيسيّ لهذا النوع من الفاكهة، إلا أنّها انتشرت بعد ذلك في جميع أنحاء العالم، وينصح المختصون بدمج قشر الرمان المطحون مع العسل للحصول على أقصى فائدة ممكنة من هذه المركّبات، علماً أنّ العسل أحد أفضل العناصر الطبيعيّة المُضادة للأكسدة والتي يتمّ تصنيعها داخل رحيق الأزهار المختلفة، ويستخدم كمطهر طبيعي للجسم وفي العديد من المجالات الأخرى.


فوائد قشر الرمان مع العسل

  • يعتبر قشر الرُمان مع العسل من أقوى الوصفات الطبيعيّة الخاصّة بالتخلّص من الوزن الزائد، وذات القدرة العالية على حرق الدهون المتراكمة في مناطق عديدة من الجسم، وخاصة مناطق تراكم الدهون المُعقّدة بما في ذلك منطقة الكرش، وذلك بخلط أربع ملاعق من مسحوق قشر الرمان المُجفّف المطحون مع ملعقتين من العسل الطبيعيّ، والحرص على مزج هذه المكوّنات جيداً حتى تصبح معجوناً متماسكاً، ثم يُقََطع المزيج إلى قطع صغيرة تشبه كبسولات الدواء وتوضع في الثلاجة حتى تتجمّد، ويتمّ تناول حبّة واحدة يومياً قبل الإفطار.
  • يشكل أحد أقوى العناصر الدابغة لجدار المعدّة، وبالتالي يقي من التعرّض لمشكلة القرحة، أو تآكل الغشاء المخاطي للمعدة.
  • يتميّز بقدرته العالية جداً على خفض معدل الكولسترول الضار في الجسم LDL، ورفع معدل الكولسترول الجيّد HDL، وبالتالي يقي من أمراض القلب، والتجلّطات، وانسداد الشرايين والأوعية الدموية القاتلة.
  • يعدّ من أقوى مضادات الأكسدة ذات القدرة العالية على تنقية الجسم من السموم المتراكمة فيه، ويحتوي على نسبة عالية جداً من فيتامين ج، والذي يُعد أساساً لتقوية الجهاز المناعي، كما يساعد على الشفاء من الجروح المختلفة خلال وقت قياسي.
  • يساعد على تطهير الفم واللثة، ويقي من انبعاث الروائح الكريهة الناتجة عن تراكم بقايا الطعام والشراب، وتلك التي تنتج عن التهاب اللثة، مما يجعله من المركبات الرئيسية للعديد من المستحضرات الخاصّة بالعناية بالأسنان.
  • يعتبر مفيداً جداً لصحّة البشرة ومظهرها الجماليّ، وكذلك يساعد على تغذية الجلد، ومقاومة الحروق البسيطة وخاصة تلك الناتجة عن أشعة الشمس، بما في ذلك الأذى الذي تُلحقه الأشعة فوق البنفسجية بصحّة البشرة، كما يمنع من الإنزيمات المُسبّبة للتجاعيد، وبذلك يؤخر من ظهور علامات تقدم سن البشرة من خلال تعزيز نموّ الخلايا.
  • يعد علاجاً فعالاً لمشاكل الشعر المختلفة، بما في ذلك مشكلة التساقط، ويقي من جفاف فروة الرأس وبالتالي يقي من القشرة.