فوائد قشر الليمون والبرتقال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
فوائد قشر الليمون والبرتقال

قشر الليمون والبرتقال

تُعتبر الحمضيات من الثمار المهمة جداً لصحة الإنسان، وهي أشجار كبيرة ودائمة الخضرة، ثمارها الناضجة مستديرة الشكل ذات لون أصفر أو برتقالي، وهي تتميز بطعمها ورائحتها المميزة، بالإضافة إلى احتوائها على الكثير من العناصر الغذائية الهامة، مثل: الفيتامينات والألياف الغذائية والبروتينات والمعادن مثل الكالسيوم والفسفور والبوتاسيوم والكربوهيدرات، وعند تناول الحمضيات يلجأ الكثير من الناس إلى تقشيرها ورمي هذه القشور، ولكن هذه القشور لا تقل أهميةً عن الثمرة نفسها، لذلك سنذكر في هذا المقال فوائدهما للجسم، وطرق تناولهما.


طرق تناول قشر الليمون والبرتقال

  • تجفيفها ثمّ طحنها واستخدامها مع التوابل الخاصة بإعداد الطعام، حيثُ تعطي نكهة خاصة ومميزة.
  • تناول قشور الليمون وأكلها مباشرةً أثناء التقشير، أو من خلال برشها وإضافتها إلى الحلويات، مثل: صناعة قوالب الكيك أو إضافتها إلى بعض أنواع السلطات.
  • إضافة قشر البرتقال المبروش إلى زيت الزيتون وتناولهما.
  • فرك البشرة بقشور البرتقال أو الليمون ويجب الحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس في هذه الفترة، وغسل الوجه جيداً بعد الانتهاء.
  • تجفيف قشور البرتقال جيدًا وطحنها وإضافتها مع الماء لتقشير البشرة وإزالة الجلد الميت و يساعد ذلك أيضاً على تفتيح لون البشرة والتخلص من البقع الداكنة.
  • تدخل في تحضير مربى مع إضافة القليل من العسل إليها.


فوائد قشر الليمون والبرتقال

  • يُوحدان لون البشرة ويفتّحان الأماكن الداكنة فيها، بالإضافة إلى حماية البشرة من خطر الإصابة بحروق الشمس وسرطان الجلد، كما أنّهما يطهران الجلد ويحافظان على خلاياه وأنسجته، كذلك يعززان بناء الكولاجين الذي يُحافظ على نضارة البشرة وحيويتها، ويخلصان من حب الشباب وعلامات التقدم في السن، حيثُ يمنعان ظهور التجاعيد في البشرة، ويزيلان الرؤوس السوداء منها، بالإضافة إلى أنّهما يحميان البشرة من الجفاف ويرطبانها؛ لاحتوائهما على فيتامين C وبعض العناصر الأخرى.
  • يحسنان صحة العظام ويحافظان عليها قوية وصلبة، ويقيان من الإصابة بهشاشة العظام والتهاب المفاصل، وكذلك يحافظان على اللثة والأسنان ويحميانها من التسوس؛ لاحتوائهما على الفيتامينات والكالسيوم، بالإضافة إلى الحفاظ وعلى صحة الفم وتحسينها.
  • يمنعان الإصابة بأمراض القلب والشرايين ويُحافظان على صحتها، ويُخفضان نسبة الكولسترول في الدم، ويحافظان على معدل الضغط الطبيعي للدم.
  • يُساعدان الجسم على مقاومة الإصابة بالسرطان، ويحاربان ويمنعان انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.
  • يُعالجان بعض مشكلات الجهاز التنفسي؛ مثل: الزكام والإنفلونزا والتهاب الحلق، وتخفيف حدّة السعال.
  • يستخدمات لتعطير المكان، وذلك عند غليهما في الماء، أو باستخدام مسحوقهما كالبخور وحرقهما.