فوائد قص الشعر التالف

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ٢ مارس ٢٠١٧
فوائد قص الشعر التالف

علاج الشعر التالف

يُقصد بالشعر التالف، الشعر الذي تظهر على أطرافه علامات التقصّف، كما يبدو جافاً، وخالياً من الحيويّة واللمعان، ويصعب تسريحه بسهولة، كما قد يتعرض للتساقط مع كل مرةٍ يتم تصفيفه فيها، أو خلال القيام بالاستحمام، ويسعى البعض لتحسين ومعالجة الشعر التالف، من خلال الشامبوهات المُتعدّدة، أو استخدام بلسم الشعر، ويمكن أيضاُ اللجوء بقص الشعر التالف لعلاجه، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد قص الشعر التالف، وفوائد قصّ الشعر بشكلٍ عام.


فوائد قص الشعر التالف

  • التقليل من تساقط الشعر: حيثُ إنّ قص الشعر، يزيد من سمك الشعرة ويقويها، فيبدو الشعر في نهاية الأمر أكثر كثافة.
  • التخلص من الأطراف المُتقصفة: القص له دور في حماية الشعر من التقصف مرةً أُخرى؛ لذا يُنصح بقص أطراف الشعر أو تهذيبها بشكلٍ مُنتظم، أي بمعدل كل عشرين يومياً تقريباً، أو كل ثلاثة شهور، أو حسب ما تُحدده خبيرة الشعر، وذلك للتخلّص من نهايات الشعر المتكسّرة، وإفساح المجال أمام الشعر للنموّ بصورةٍ سليمة.
  • المساعدة في تسريح الشعر: تُعاني بعض السيدات أو أصحاب الشعر الطويل عموماً، من تشابك الشعر، وصعوبةً في تسريحه، لذا ينصح بقصّه للتخفيف من مشكلة التشابك، والتجعّد كذلك، ويُعتبر أصحاب الشعر الكثيف أو السميك أكثر من يُعانون من تشابك الشعر، ووجود الكثير من العقد فيه.
  • تعزيز صحة الشعر: ليس من الضروري التمتع بشعرٍ طويلٍ فحسب، بل يجب أن يكون صحياً وخالياً من المشاكل المعروفة أيضاً؛ كالتقصف، والجفاف، واللون الباهت وغيرها، لذا يُرجى قص الشعر بمعدل سنتيمتر واحد كل فترة، للتمتع بشعرٍ صحيٍ وجميل.


نصائح عند قص الشعر التالف

  • اختيار التسريحة المناسبة لشكل الوجه عند قص الشعر، لإبراز ملامح الوجه وجماله أكثر.
  • قص الشعر بشكلٍ متساوي الطول، سواء كان قصيراً أو طويلاً أو متوسط الطول؛ لأنّ قصّه بصورةٍ متدرجةٍ، أو ما يُعرف بقصة الديغراديه قد يزيد من تكسّر الشعر وتقصّفه، أمّا في حال وجود شعر سميك وجاف، يمكن اختيار قصة الديغراديه.
  • عدم غسل الشعر بالشامبو قبل الذهاب إلى صالون الحلاقة، بل يجب الاكتفاء بتسريحه جيداً، ليكون متساوياً عن القيام بقصّه، أو قص أطرافه.


طرق أخرى لعلاج الشعر التالف

  • استخدام بلسم مناسب للشعر، مع ضرورة عدم الإفراط في استخدامه، أو زيادة الكمية المستخدمة منه على الشعر، بالإضافة إلى أهمية غسل الشعر جيداً بعد تطبيق البلسم عليه، ففي بعض الأحيان يُساهم بقاء البلسم على الشعر، بتقصّفه وتلفه بدلاً من علاجه من التلف.
  • تسريح الشعر بطريقةٍ لطيفة، مع استخدام مشط جيّد النوعية، وسنونه متباعدة أو غير متقاربة للغاية.
  • التقليل من استخدام السشوار، وعدم استخدام المكواة على الشعر بتاتاً.
  • تجفيف الشعر بمنشفةٍ لينة، وبطريقةٍ لطيفة، خشية نزع الشعرة أو تكسرها.
  • استخدام بعض الأقنعة الطبيعية في المنزل؛ مثل الأفوكادو، وقناع البيض، وزيت الزيتون وغيرها، مع تجنب استخدام المنتجات الجاهزة من السوق من مصادر غير موثوقة.