فوائد لقاح الإنفلونزا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
فوائد لقاح الإنفلونزا

الإنفلونزا

تنتشر الإنفلونزا بشكل كبير بين الناس في فصل الشتاء، فهي من الأمراض الموسمية المُعدية التي تصيب الجهاز التنفسي، وتؤثر في جميع أجهزة الجسم الأخرى، وهي تظهر على شكل مجموعةٍ من الأعراض التي سنعرفكم عليها في هذا المقال، بالإضافة إلى ذكر أسباب الإصابة بها، والطرق المتبعة لعلاجها وأهمها لقاح الإنفلونزا.


فوائد لقاح الإنفلونزا

  • ينتج هذا اللقاح أجساماً مضادة تقاوم الجراثيم وتخلص منها.
  • يحمي الجسم من التعرض للأمراض المختلفة، خاصة التي تصاحب الإنفلونزا مثل التهاب الحلق والحمى.
  • يخفف أعراض الإنفلونزا، ويقلل الآلام التي ترافق الإنفلونزا، كما يقضي عليها بشكل كامل خلال أسبوع.


أضرار لقاح الإنفلونزا

  • قد يؤثر هذا اللقاح سلباً في الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، فبدلاً من أن يعالج الإنفلونزا يزيد الأعراض، ويمكن أن يشكل هذا خطراً على حياة المصاب.
  • تحدث بعض المضاعفات عند أخذ هذا اللقاح، ومن أهمها السخونة واحمرار الجلد.


أسباب الإصابة بالإنفلونزا

  • الإصابة بالفيروسات، ودخولها إلى جسم الإنسان قد يسبب له المرض، أو قد ينتقل هذا الفيروس من شخصٍ لآخر بالعدوى.
  • ضعف جهاز المناعة لدى الإنسان، حيث يصبح جسمه عُرضة للأمراض بشكل أكبر.
  • وجود بعض الأمراض المزمنة التي يعاني منها الشخص.


أعراض الإصابة بالإنفلونزا

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والتعرض للحمى.
  • السعال الشديد والتهاب الحلق.
  • سيلان الأنف بشكل مستمر.
  • الصداع الشديد.
  • الإصابة بالإسهال الشديد عند بعض الأطفال.
  • الشعور بالغثيان والحاجة إلى التقيؤ.
  • الشعور بالتعب العام والإرهاق.
  • إصابة المريض بالجفاف عند تطور الحالة.


كيفية علاج الإنفلونزا

ينصح الأطباء المرضى عند الإصابة بمرض الإنفلونزا أن يأخذوا قسطاً من الراحة، ويحافظوا على نظافتهم الشخصية حتى لا ينتقل المرض إلى أشخاص آخرين، وقد يقوم الشخص ببعض العلاجات الطبيعية قبل أن يلجأ للأدوية والمضادات الحيوية، ومن بعض هذه الوصفات عصير الليمون والثوم المفيدة جداً، كما يجب أن يحرص على شرب المشروبات الساخنة حتى تساعد على التخلص من التهابات الحلق، واستخدام كمادت الماء البارد للتخلص من الحمى والتخفيف منها، فإذا شعر المريض بأن حالته تزداد سوءاً ولا يتحسن يلجأ لاستشارة الطبيب ليصف له العلاج والمناسب من مضادات الفيروسات وغيرها من خافضات الحرارة، كما يمكن للفرد الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا قبل التعرض لها عن طريق اتباع مجموعة من النصائح:

  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالمرض، وعدم استخدام أدواتهم الخاصة.
  • الحفاظ على نظافة اليدين والجسم بشكل عام، لحمايته من الفيروسات والجراثيم وتعقيمه بشكل مستمر.
  • أخذ لقاح الإنفلونزا بشكل موسمي.