فوائد مشي الحامل في الشهر التاسع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد مشي الحامل في الشهر التاسع

الحامل في الشهر التاسع

تشعر الحامل بالتعب بشكل كبير خاصة في الشهر التاسع بسبب زيادة وزنها وتضاعف حجم بطنها بشكل يسبب لها الكثير من العوائق في الحركة أو الجلوس أو النوم، ويجب على الحامل خلال هذه الفترة ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لها؛ بهدف تحريك جسدها والحفاظ عليه من الزيادة الكبيرة في الوزن، ويشار إلى أنّ رياضة المشي تعتبر من أهم النشاطات الرياضية الموصى بها للحامل وذلك بسبب فوائدها المتعددة التي تعود بها على صحة الجسم.


فوائد مشي الحامل في الشهر التاسع

  • الحفاظ على تناسق عضلات الجسم وتقوية عضلة القلب.
  • تسهيل ولادة الحامل وتقصير مدتها.
  • حرق السعرات الحراريَّة، وبالتالي التخلص من الدهون الزائدة.
  • وقاية الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض من أهمها سكري الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى تسمم الحمل.
  • تسهيل عملية ممارسة النشاطات الرياضية المختلفة بعد عملية الولادة.
  • التقليل من احتمالية الإصابة بالإمساك.
  • تجديد نفسية الحامل، بالإضافة إلى مساعدتها على التخلص من التوتر والاكتئاب والقلق.
  • الوقاية من الإصابة بالاكتئاب الذي يصيب الكثير من السيدات خاصة بعد الحمل.
  • زيادة طاقة الجسم.


تحذيرات من مشي الحامل في الشهر التاسع

  • تجنب الإفراط في المشي؛ حيث إنّ الهدف من ممارسة هذه الرياضة هو الإبقاء على ليونة العضلات وليس إحراز معدلات عالية من اللياقة والرشاقة.
  • تجنب المشي في الجو الحار.
  • التوقف عن المشي مباشرةً في حال الإحساس بالدوار، أو التعب، أوالعطش.
  • التدرج في المشي.
  • رفع الرأس عند المشي مع ضرورة تركيز العينين في الأفق.
  • دفع الكتفين إلى الوراء مع إرخاء الذراعين.
  • الإحماء لمدة لا تقل عن خمس دقائق.


نصائح عامة للحامل في الشهر التاسع

يجب الحفاظ على غذاء صحي متوازن يحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين، وتُنصح الحامل بضرورة تقسيم الوجبات من 6 إلى 8 وجبات صحة مع ضرورة الابتعاد عن الوجبات ذات السعرات العالية أو الغنية بالأملاح الزائدة، أو السكريات، بالإضافة إلى ضرورة تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة والأوميغا3، والكالسيوم المهم للحامل واللازم من أجل الحفاظ على عظامها وأسنانها، بالإضافة إلى إمداد الجنين بما يحتاجه لتكوين العظام القوية والأسنان.


لا بدّ من حرص الأم على تناول الألبان ومشتقاتها، وشرب الحليب خالي الدسم، بالإضافة إلى الخضروات والفاكهة التي تحتاجها للحصول على كلٍّ من الفيتامينات، والمعادن، والألياف، وتجنب الإصابة بالإمساك، وكذلك الحرص على تناول البروتينات من الدجاج، واللحوم، والأسماك، والبقوليات، والجبن، والبيض.