فوائد ملح القصب الخشن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ١٠ أبريل ٢٠١٧
فوائد ملح القصب الخشن

ملح القصب الخشن

هو شكلٌ من أشكال الملح الخام الذي يتشكل على الصخور والمعروف بكلوريد الصوديوم، يتنوّع في أشكاله وألوانه التي تتراوح من درجات الأزرق الفاتح إلى درجات الأحمر والبرتقاليّ، ويُعتبر هذا النوع من الملح أنقى شكل من أشكال الملح حسب عددٍ من الدراسات الأمريكية؛ لأنّه يخلو من الملوثات البيئية، والمواد الكيميائية التي تُضاف إلى أنواعٍ أٌخرى من الملح مثل ملح الطاولة الناعم.


فوائد ملح القصب الخشن

يستخدم الملح الخشن في علاج الكثير من الحالات المرضيَّة، بالإضافة لاستخداماته الكثيرة في مجال التجميل، وفيما يلي لائحة بأهم هذه الفوائد:

  • يحتوي على عددٍ من المعادن المفيدة للصحة؛ إذ يتكون من أربعةٍ وثمانين عنصراً، من أهمها: المغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد، والزنك، والبوتاسيوم، والنحاس.
  • يبيّض الأسنان، ويقضي على رائحة النفس الكريهة بالإضافة إلى أنّه يعالج التهاب اللثة.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسيّ، مثل: الجيوب الأنفية، ويخفف آلام الحلق، والسعال الجاف، والتهاب اللوزتين، وتورّم الحلق، أو يمكن تحضير تبخيرةٍ من الملح المذاب في الماء الساخن واستنشاقه لتخفيف أعراض التهاب الشعب الهوائية، والربو، وأعراض نزلات البرد.
  • يخفف آلام التهاب المفاصل، والروماتيزم، والكلى، والحصوات، والنقرس من خلال إذابة ملعقةٍ صغيرةٍ منه في كوبٍ من الماء وشربه.
  • يتغلّب على تقلصات العضلات المؤلمة؛ وذلك لأنه يساعد على الاسترخاء، ويخفف الألم، ويزيل السموم من الجسم، ويخفض ضغط الدم من خلال خلط ملعقةٍ كبيرةٍ من الملح الخشن مع ماء الاستحمام الدافئ، أو يمكن تذويب ملعقة صغيرة في كوبٍ من الماء الدافئ وشربه.
  • يقضي على ديدان المعدة وذلك من خلال إذابة ملعقة صغيرة من الملح في عصير الليمون وشربه.
  • يعزز عمل الجهاز الهضميّ، ويخلّص الجسم من الغازات، ويعالج الإمساك، بالإضافة إلى أنّه يساعد على فقدان الوزن؛ لأنّه يقلل الشهية للطعام، ويقضي على الخلايا الميّتة والدهون.
  • يحفّز الدورة الدموية، ويوازن درجة الحموضة في الجسم.
  • يعالج الكثير من الاضطرابات المزمنة والآلام التي تُصاحبها، مثل: آلام الروماتيزم، والهربس.
  • يخفف آلام وحكة لدغات الحشرات، والالتهابات التي تنجم عنها.
  • يقوي العظام، والأنسجة الضامة؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يقوي أنسجة الجلد، ويقشر الخلايا الميّتة، ويحمي الطبقة الخارجية من الجلد، ويمكن استخدامه كبديل لمنتجات التقشير الكيميائية بسبب احتوائه على الكثير من المعادن الهامة لصحة الجلد.
  • يحتوي على خصائص مطهرةٍ تقضي على البكتيريا والفطريات، ممّا يجعله غسولاً ممتازاً لتنظيف مسام الجلد، وإزالة الترسبات والأوساخ العالقة فيها.
  • يُعالج بعض المشاكل التي تواجه فروة الرأس، مثل: القشرة، والبثور، والفطريات بسبب خصائصه المضادة للجراثيم والبكتيريا، بالإضافة لامتصاصه الدهون الزائدة من الشعر.
  • يستخدم كنقوعٍ للأقدام للتخلص من الجلد الميّت والخشن، ويساعد على الاسترخاء والتخلص من القلق.
  • يساعد على النوم بشكلٍ أفضل؛ لاحتوائه على الميلاتونين الذي ينظّم دورة النوم في جسم الإنسان.