فوائد وأضرار الأشعة تحت الحمراء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
فوائد وأضرار الأشعة تحت الحمراء

الأشعة تحت الحمراء

الأشعة تحت الحمراء هي عبارة عن أشعة غير مرئية للعين البشرية لها القدرة على الاختراق والنفوذ، ويتراوح طولها الموجي بين (0.7 إلى 1) ميكروميتر، ويمكن الحصول على الأشعة تحت الحمراء من الشمس أو من أجهزة صناعية، وهي تقسم إلى نوعين النوع الأول الذي يمتلك أطوالاً موجية قريبة من الأطوال الموجية الخاصة بالطيف الضوئي ويطلق عليها Near infrared، والنوع الثاني الذي يمتلك أطوالاً موجية قريبة من من الأطوال الموجية الخاصة بطيف الأشعة المايكروية.


نستطيع الشعور بالأشعة تحت الحمراء من خلال الدفء والحرارة التي تترافق معها وخاصةً أيام الشتاء، ولهذه الأشعة فوائد وأضرار فذلك يعتمد على طريقة الاستخدام.


فوائد وأضرار الأشعة تحت الحمراء

فوائد الأشعة تحت الحمراء

  • التخلص من السموم المتراكمة في الجسم؛ نظراً لنمط الحياة الحديث وتناول الأطعمة الضارة التي تسبب تراكم السموم في الأوردة والشرايين وتحت الجلد في الجسم مما يسبب المشاكل للشخص والشعور بالتعب والإرهاق، ويستطيع الجسم التخلص من هذه السموم من خلال الجلد والكلى، لذلك تم اللجوء إلى الأشعة تحت الحمراء من أجل تحفيز الجلد على التعرّق اعتماداً على الطول الموجي لها حيث تم تصميم كابينة خاصة تدفئ جسم الشخص الموجود فيها من خلال تعريضه لهواءٍ جاف وحار يتغلغل لمسافة 6سم تحت الجلد وبالتالي تحفيز عملية التعرّق بثلاثة أضعاف عملية التعرق الطبيعيّة.
  • تحسين سير الدورة الدموية في الجسم نتيجة قدرتها على الاختراق مما يساعد على تنشيط عملية حصول الخلايا على الغذاء والأكسجين وتجديد الأنسجة وتنشيط عملية الهضم.
  • علاج مشاكل الروماتيزم وأمراض الأعصاب وتهدئة الآلام خاصة آلام الوجه، كما تمتص الأورام.
  • استخدامها في أجهزة التحكم عن بعد، وفي المركبات الفضائية حيث كانت وكالة ناسا الفضائية أول من استخدمها في أغراض اكتشاف الفضاء فكانت تطلي ملابس رواد الفضاء بالسيراميك الحيوي من الداخل من أجل الحصول على الأشعة تحت الحمراء المفقودة في الفضاء.


أضرار الأشعة تحت الحمراء

  • إصابة العين بالضرر، فعند التعرّض للأشعة تحت الحمراء يتم امتصاصها من قِبل أغشية الجسم مما يسبب تغييرات في المادة الخلوية لها، وعند تحديق الشخص بالأشعة فإنه يصاب بالمشاكل مثل اعتلال الشبكية الشمسي، كما أنّها تؤثر في جفن العين والإصابة باحمراره الذي يتراوح بين البسيط والحروق من الدرجة الثالثة وإذا زادت كمية الأشعة الممتصة فإنّ الجلد يموت في الجفن ويشعر الشخص بالألم.
  • التسبب بالمشاكل في حال الإصابة ببعض الأمراض مثل الالتهاب القيحي وسرطان الجلد، كما يُمنع المصابون بقصور القلب والضغط المرتفع من التعرّض لها لأنّها تزيد حدة المشكلة.