فوائد وأضرار الشاي الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٤ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٩
فوائد وأضرار الشاي الأحمر

الشاي الأحمر

يحظى الشاي الأحمر بشعبية واسعة في جميع أنحاء العالم خاصة في أوروبا وأمريكا الشمالية، ويتم تصنيعه من أوراق نبات الكاميليا الصينية المؤكسدة، ويحتوي على مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids) التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، بحيث أنّها تساعد على المحافظة على خلايا الجسم، والوقاية من بعض أنواع السرطان، كما يمكنها التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، ومن الجدير بالذكر أنّه يعتبر صاحب النكهة الأقوى من بين جميع أنواع الشاي الأخرى، كما يحتوي الشاي الأحمر على مركبان كيميائيان، هما: الثيافلافين (بالإنجليزية: Theaflavins)، والثريوبيجينات (بالإنجليزيّة: Thearubigins) المسؤولان عن إكسابه اللون والطعم المميز.[١]


فوائد الشاي الأحمر

يُوفّر الشاي الأحمر العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وفيما يلي نذكر منها:[٢]

  • امتلاك خصائص مضادة للأكسدة: يحتوي الشاي الأحمر على مادة البوليفينول (بالإنجليزية: Polyphenol)؛ وهو إحدى أنواع مضادات الأكسدة الذي يعزز الصحة العامة، بحيث أنّه يُقلل من خطر الإصابة بداء السكري، والسمنة، كما أنّه يساعد على خفض مستويات الكوليسترول والسكر في الدم.
  • تعزيز صحة القلب: يحتوي الشاي الأحمر على مادة الفلافونويد الضرورية لصحة القلب، وتساعد هذه المادة على خفض ضغط الدم المرتفع، والتقليل من مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية، مما يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تحسين مستويات الكوليسترول: يساعد تناول الشاي الاحمر على التقليل من مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة (بالإنجليزية: LDL) والمعروف بالكوليسترول الضار، مما يُقلل من خطر الإصابة بتصلب أو تضييق الشرايين، والسكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke)، والنوبات القلبية.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: يساعد البوليفينول الموجود في الشاي الأحمر على المحافظة على صحة الأمعاء، من خلال تعزيز نمو البكتيريا المفيدة وتثبيط نمو البكتيريا الضارة، مما يُقلل من خطر الإصابة بالسرطان، والتهاب الأمعاء، وداء السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وبالإضافة إلى ذلك يمتلك الشاي الأحمر خصائص مضادة للميكروبات تزيد المقاومة وتُعزّز وظيفة جهاز المناعة، وما تزال هناك حاجة للمزيد من الأدلة الموثوقة لإثبات ذلك.
  • خفض ضغط الدم: وجدت الدراسات أنّ تناول الشاي الأحمر بشكل منتظم قد يساعد على خفض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، مع العلم أنّ ذلك قد يحتاج للمزيد من الأبحاث لتأكيده.
  • التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية: وجدت العديد من الدراسات التي امتدت لسنوات طويلة أنّ شرب الأشخاص لـ 4 أكوابٍ من الشاي الأحمر في اليوم الواحد يقلل بنسبة 32% من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية مقارنة بالأشخاص الذين لا يشربوه.
  • خفض مستوى السكر في الدم: يحتوي الشاي الأحمر على العديد من المركبات التي تساعد على تحسين نشاط الإنسولين، مما يقلل من خطر ارتفاع مستويات السكر في الدم الذي قد ينتج عنه مضاعفات صحية عديدة، مثل: السمنة، ومرض السكري من النوع الثاني، والفشل الكلوي، ومرض الاكتئاب (بالإنجليزية: Depression)، وأمراض القلب، والأوعية الدموية.
  • احتمالية المساعدة على خفض خطر الإصابة بمرض السرطان: قد يساعد مركب البوليفينول الموجود في الشاي الأحمر على القضاء على الخلايا السرطانية والحد من نمو خلايا جديدة منها، وأظهرت بعض الدراسات أنّه يساعد على التغلب على انتشار أورام الثدي السرطانية المعتمدة على الهرمونات، ولكن لا تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتحديد العلاقة بين الشاي الأحمر والخلايا السرطانية بشكل أوضح.
  • زيادة التركيز والانتباه: يحتوي الشاي الأحمر على مادة الثيامين (بالإنجليزية: Theanine)؛ وهو عبارة عن حمض أميني يساعد على تحسين التركيز، حيث يزيد نشاط موجات ألفا في الدماغ مما يؤدي إلى الاسترخاء والتركيز بشكل أفضل، كما يحتوي على مادة الكافيين التي تساهم أيضاً في زيادة الدقة، واليقظة.


أضرار الشاي الأحمر

تُوضح النقاط الآتية بعض محاذير تناول الشاي الأحمر:[٣]

  • خطر زيادة المعادن السامة: يُنصح بعدم تخمير الشاي الأحمر لمدة تزيد عن 3 دقائق؛ وذلك لتجنب زيادة تركيز بعض المعادن الثقيلة والسامة، مثل: المغنيسيوم، والرصاص، والألمنيوم الموجودة في الشاي، كما يُعتقد بأنّ بعض أنواع الشاي قد تحتوي على نسبة قليلة من الزرنيخ والكادميوم ولكنّها لا تعتبر ضارة لجسم الإنسان نتيجة لنسبتها القليلة .
  • تأثير الكافيين: قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالحساسية من الكافيين من بعض الآثار الجانبية عند تناولهم لكميات كبيرة من الشاي الأحمر، وفيما يلي نذكر بعض من هذه الآثار:
    • الشعور بالقلق.
    • تهيج الجلد.
    • الإصابة باضطرابات في المعدة.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • المعاناة من الإسهال (بالإنجليزية: Diarrhoea).
    • احتمالية الإصابة بالماء الأزرق، وحدوث ضغط العين.
    • التأثير في سكر الدم.
    • زيادة ضغط الدم.
    • ضعف العظام واحتمالية حدوث هشاشة العظام؛ نتيجة لخروج الكالسيوم مع البول.
    • الإصابة بمتلازمة القولون المتهيج (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) أو المعروف بالقولون العصبي.
  • الإصابة بفقر الدم: يُنصح بعدم تناول الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد الشاي الأحمر أثناء تناولهم لوجبة غنيّة بالحديد أو مكملات الحديد، وذلك لأنّه يُقلل من قدرة الجسم على امتصاص الحديد، مما يؤدي للإصابة بفقر الدم.
  • التداخل مع بعض أنواع الأدوية والمكملات الغذائية: إذ يتداخل تناول الشاي الأحمر مع مجموعة من الأدوية والمكملات الغذائية المختلفة، مثل: مثبطات أكسيديز أحادي الأمين (بالإنجليزية: MAO) الذي يُستخدم لعلاج مرض الاكتئاب، بالإضافة للمنشطات كعقار الريتالين، وبعض الأدوية الأخرى المستخدمة في علاج الأرق، واضطرابات القلق، والقرحة، وتجدر الإشارة إلى أنّ تناول الشاي الأحمر مع غيره من المنبهات قد يؤدي إلى زيادة ضغط الدم، ومعدل دقات القلب، كما أنّه من الممكن أنّ يؤدي إلى التقليل من امتصاص حمض الفوليك (بالإنجليزية: Folic acid).


المراجع

  1. Joe Bowman (22-7-2016), "Know Your Teas: Black Tea"، www.healthline.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  2. Autumn Enloe (16-5-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Black Tea"، www.healthline.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  3. Adam Felman (19-5-2017), "What are the health benefits of black tea?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.