فوائد وأضرار القهوة العربية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ٣٠ مايو ٢٠١٦
فوائد وأضرار القهوة العربية

القهوة العربيّة

تعدّ القهوة العربيّة من أشهى وألذ أنواع القهوة العالمية، والتي تحظى باحترام كبير عند العرب تحديداً سكان الخليج العربي وبلاد الشام، كما لها الكثير من العادات القبلّية المعروفة ما بين الناس والقبائل المختلفة، فمثلاً يجب أن يسكبها الشخص للضيف وهو واقف، وأن يمسك القهوة باليدّ اليُسرى ويقدم الفنجان باليدّ اليمنى، ومن الذوق أيضاً عدم الجلوس إلى حين انتهاء الجميع من تناولها، ويُفضّل عند الكثيرين أن يتمّ استخدام فنجان آخر للضيف؛ تجنّباً لوقوعه في الخجل إذا أراد المزيد، وهذه من شيم الكرم عند العرب.


عملاً بالسنّة النبوية يبدأ سكب القهوة وتقديمها من الجهة اليُمنى، بحيث تُقدّم للضيف الأكبر سنّاً، وفي الكثير من الدول يجب تكرار صبّ القهوة حتّى يقول الضيف كفى أو ما معناه أنّه لا يريد المزيد، أو يهزّ فنجانه، وهناك الكثير من الآداب التي توارثها أبناء شبه الجزيرة العربيّة تحديداً فيما يتعلق بشرب القهوة، فعلى سبيل المثال يجب أن يكون الفنجان غير ممتلئاً في الكثير من مناطق المملكة العربيّة السعودية؛ لأنّ تقديمه ممتلئاً يعتبرإهانة للضيف، في حين يرى البعض الآخر أن تقديمه ناقصاً هو بمثابة انتقاص من قدر الضيف وقيمته.


فوائد القهوة العربيّة

تعود القهوة العربيّة على الجسم بكثيرٍ من الفوائد، والتي يمكن الزيادة منها بإضافة بعض المنكهات الأخرى كالقرفة، أو القرنفل، أو الزعفران، إضافةً للهيل، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • تُنشط الجهاز العصبي، وتُساعد على مقاومة الشعور بالنعاس، كما وتقلّل من الشهية المفرطة لتناول الطعام؛ لذلك يمكن الاستفادة منها في التقليل من الوزن.
  • تقلّل من الآلام التي تُصيب العضلات، تحديداً الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضيّة، نظراً لاحتوائها على مادّة الكافيين التي تقوّي من قدرتها على الانقباض، وتُحفّز عمليّة توفير الطاقة لديها، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار هنا عدم زيادة كمية الكافيين عن عشر غرامات؛ لأنّ الزيادة عن ذلك تعتبر جرعة سامة.
  • تقلّل من احتماليّة الإصابة بالأورام السرطانيّة، والأمراض التي تصيب القلب والشرايين؛ لأنّ حبوبها تحتوي على كميات كبيرة من المواد ذات الخصائص المضادّة لعمليات الأكسدة، والتي بدورها تحدّ من تكوّن الجذور الحرة التي تسبب تلك الأمراض.
  • تزيد من حساسية الجسم للإنسولين وهذا سيمكنه من العمل بشكلٍ أفضل في التقليل من معدل السكر في الدم عند تناول القهوة، وهذا الأمر مهم جداً لمن يعاني من مرض السكري، تحديداً النوع الثاني، إضافةً للمصابين بالسمنة.
  • تقلل من إنزيمات الكبد، وبالتالي تحميه من الإصابة بالتليّف والسرطانات.
  • تخفض من احتمالية الإصابة بالجلطات والأمراض الدماغية، كما تؤثّر على أمراض أخرى تصيب الإنسان بشكلٍ إيجابي كالرعاش، والباركنسون، والشلل.


أضرار القهوة العربيّة

أمّا عن الأضرار فتكون موجودة فقط في حالة تناول كميات كبيرة من القهوة، أي بشكلٍ مفرط، الأمر الذي يسبب بحدوث الكثير من المضاعفات الصحية، منها:

  • الأرق ليلاً وعدم القدرة على النوم.
  • حرقة في المعدة.
  • زيادة الأعراض الجانبية للقولون العصبي.
  • ارتفاع معدل الضغط في الدم.
  • اضطراب معدّل ضربات القلب، تحديداً زيادتها.