فوائد وأضرار الكيراتين للشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٣١ مارس ٢٠١٦
فوائد وأضرار الكيراتين للشعر

الكيراتين

شاع في الآونة الأخيرة استخدام مادة الكيراتين لتعديل قوام الشعر وفرده وعلاج العيوب التي تنتج عن المشاكل الصحيّة والوراثيّة أو عدم العناية بالشعر، واستخدام الأصباغ الكيماويّة والمستحضرات غير المناسبة لنوعية الشعر، بالإضافة إلى كثرة استخدام السشوار ومكواة الشعر.


الكيراتين عبارة عن مادّة طبيعيّة في الأساس يفرزها الجسم وفقاً لأنواع الأغذية التي يحصل عليها، ولكن مع سوء التغذية وعدم الاهتمام بالأطعمة الصحية تقل تلك المادة التي تتكون من بروتين وأحماض أمينية تدخل في تكوين كلٍّ من الشعر والأظافر والجلد.


فوائد وأضرار الكيراتين للشعر

فوائد الكيراتين

يُغذّي الكيراتين الشعر ويعوّض الكميات التي فقدها الجسم والتي توقّف عن إفرازها بسبب تأثيرات التغذية الخاطئة أو الإهمال أو تعدد حالات الحمل والولادة بالنسبة للسيدات، ويُحدث الكيراتين أثراً كبيراً على الشعر المجعد والجاف بفرده وإعطائه مظهراً صحياً وقوياً، ويقول خبراء التجميل إنّ استخدام الكيراتين بصورةٍ صحيحة أكثر من مرة وفق معدل زمني ثابت ومعتدل يقلّل من نسبة جفاف الشعر بصفة عامة، ويُحسن من نوعية الشعر بنسبةٍ تصل إلى خمسين بالمائة، ذلك لأنّ الكيراتين يعمل كمغذٍّ للشعر إلى جانب أثره الوقتي في فرد وصقل الشعر.


أضرار الكيراتين

الكيراتين الطبيعي غير مؤذٍّ على الإطلاق ولا ضرر له على الشعر، إلّا أنّ المنتجات التي تباع في الأسواق والتي تكون مجهولة المصدر في أغلب الأحيان تُضاف إليها مادّة الفورمالين، وهي مادة حافظة إلا أنّ تأثيراتها على الجلد والشعر سلبية للغاية، ويُمكن أن تظهر تأثيرات تلك المادة مباشرةً مع بداية الاستخدام في صورة احمرار بالعينين وحطّة شديدة بالجلد، إلى جانب الشعور بالتهاب فروة الرأس، ويُحذّر الأطباء من أنّ التعامل مع تلك المادة بصورة متكررة يمكن أن يؤدّي إلى الإصابة بأورام سرطانية على المدى البعيد.


كما أنّ مادّة السلفات التي تضاف إلى منتجات الكيراتين رديئة القيمة أو مجهولة المصدر تُسبّب أضراراً على الشعر في المدى المتوسط؛ حيث يمكن أن يتعرّض الشعر للتساقط والتقصف بعد شهور قليلة من استخدام الكيراتين، وهو ما يُشكّل تهديداً كبيراً للأشخاص ذوي الشعر الخفيف، ولتلافي تلك النتائج الضارة يجب الحذر والعناية عند اختيار المنتج واستخدامه؛ حيث إنّ منتجات الكيراتين الأصلية تكون مستوردةً من البرازيل ومعبّأةً في بلد المنشأ، وتحتوي على سبعةٍ وتسعين بالمائة من مكوناتها كيراتين طبيعي، والإضافات الأخرى تكون زيوت ومواد تساعد على فرد وتقوية الشعر، كما أنّ استخدام الكيراتين على الشعر يكون مرّةً كل ستة أشهر، ويجب الحفاظ على صحة الشعر والتغذية لضمان نجاح الاستخدام.