فوائد وأضرار قشر الرمان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٩ ، ٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد وأضرار قشر الرمان

قشر الرمان

يُعد الرمان (Pomegranate) واحداً من أهم أنواع الفواكه الخريفية التي تمتاز بمذاقها اللذيذ، واستخداماتها المتعددة في كل من المجال الغذائي والطبي، وذلك بفضل تركيبته الطبيعيّة عالية القيمة، والتي تجعل منه علاجاً فعالاً للعديد من الأمراض، فضلاً عن استخدامه في صناعة الحلويات، والسلطات، والأطباق المختلفة، حيث تعود أصوله إلى المناطق الآسيوية، بما في ذلك كلٍّ من: الهند، والصين، وأفغانستان، وإيران.


تعد قشور الرمان من أهم العناصر الغذائية والطبية المستخدمة على نطاقٍ واسع منذ القدم وحتى وقتنا الحاضر، وفيما يأتي سنخصص الحديث بشكل مفصل عن هذا الجانب، من خلال استعراض أبرز فوائد قشور الرمان، وأضرار الاستخدام الخاطىء لها.


فوائد وأضرار قشر الرمان

  • يعتبر قشر الرمان من أغنى العناصر الطبيعيّة بالفيتامينات المهمة، وعلى رأسها فيتامين ج الذي يعالج الحساسية، والالتهابات المختلفة بكفاءة عالية.
  • يُعالج النزيف، وخاصة نزيف الأنف، وذلك عن طريق غلي مسحوقه في كوب من الماء لمدة عشر دقائق.
  • يُحارب البثور والحبوب، وخاصة حب الشباب، ويخفف من نمو الطفح الجلدي، حيث يقاوم البكتيريا والجراثيم والشوائب التي تغلق المسامات، وتتسبب في ظهور هذه البثور، كونه يحتوي على مضادات الأكسدة النشطة، وذلك عن طريق مزج مسحوقه مع عصير الليمون، وماء الورد.
  • يعزز من إنتاج بروتين الكولاجين المسؤول بصورة مباشرة عن تجديد خلايا وأنسجة الجلد، ويحافظ بالتالي على شباب الجلد وحيويته، ويقضي على التجاعيد والشيخوخة، وذلك من خلال مزج ملعقتين من مسحوق قشر الرمان المجفف مع كمية مناسبة من الحليب، على أن تصبح هذه المكوّنات مزيجاً متماسكاً، بحيث تطبق العجينة فوق البشرة، ثم تُغسل جيداً بالماء الفاتر، مع الحرص على تكرار العملية مرتين أسبوعياً، للحصول على أفضل نتائج ممكنة في هذا الشأن.
  • يقي من الأضرار الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس، وذلك من خلال استخدامه مع غسول البشرة أو مع أحد أنواع الكريمات، وترك المزيج على الجلد لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة.
  • يقاوم مشكلات الشعر المختلفة، بما في ذلك مشكلة القشرة، والتساقط، وجفاف فروة الرأس، وذلك عن طريق خلط مسحوقه المُجفف مع أحد أنواع الزيوت الطبيعيّة الخاصة بالشعر، وتركه على الشعر لمدة كافية، ثم غسله جيداً.
  • يعالج التهاب الحلق، ويقي من أوجاع اللوزتين، ويخفف من مشاكل القصبات الهوائية.
  • يقلّل إلى حد كبير من مشكلة ارتفاع الكولسترول الضار في الدم، والذي يتسبب في مشاكل القلب والشرايين القاتلة.
  • يُحسن صحة الفم والأسنان، ويمنع التهاب اللثة.
  • يعزز من صحة الجهاز الهضمي.