فوائد وأضرار مواقع التواصل الاجتماعي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
فوائد وأضرار مواقع التواصل الاجتماعي

مواقع التواصل الإجتماعي

تحمل شبكة الإنترنت اليوم كمية كبيرة من البيانات، والخدمات، من أهمّها مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعرف بأنّها مجموعة من تطبيقات الإنترنت التي تسمح بإنشاء وتبادل المحتوى الذي يتمّ إنشاؤه بواسطتها، وهي تمثل قفزة كبيرة للتواصل بشكل تفاعلي من خلال الشبكة العنكبوتية، حيث كان التواصل محدوداً بمشاركة كميات قليلة من المعلومات، وسيطرة أكبر من مديري البيانات، إلا أنّ انتشار استخدام الأجهزة الذكية ساعد على تطوّر هذا النوع من التواصل.


مؤسس مواقع التواصل الاجتماعي

يعدّ راندي كونرادز واضع حجر الأساس لمواقع التواصل الاجتماعي حينما أسَّس "classmates.com"، وهو أول موقع للتواصُل مع زملائه، وأصدقائه في الدراسة، وتلعب هذه الشبكات دوراً كبير، كما أنّها تحدث تغييرات لا يستهان بها في المجتمعات، ونحن في هذه المقالة نحاول أن نسرد بعض فوائد وأضرارشبكات التواصل الاجتماعي.


فوائد مواقع التواصل الاجتماعي

  • تعدّ مواقع التواصل الاجتماعي من أسرع الوسائل للحصول على المعلومات، والأخبار، كما أنّها تساعد الصحفيين في الحصول على الأخبار، وتسويق منتجاتهم.
  • تساعد طلاب العلم، والباحثين، كما أنها تساعد في البحث عن فرص عمل.
  • ساعدت في ظهور صحافة المواطن، فصار الشخص الذي يعيش الأحداث يمكن أن يصوّرها، أو يكتب عنها، ويرسل ما يصور، أو يكتب إلى وسائل الإعلام، في المناطق التي لم يستطع المراسلون دخولها.
  • ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في الثورات، حيث يستخدمها الناس لعقد الاجتماعات، وتنظيم المظاهرات، وأعمال الاحتجاج.
  • تعدّ مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة للدعوة إلى الله، وكذلك المساعدة في الأعمال التطوعيّة والخيريّة.
  • سمحت مواقع التواصل الاجتماعي بالممارسة الديمقراطية، كما أتاحت فرصاً عديدة منها التشارك بالمعلومات بين جميع مشتركي الشبكة مع إمكانيات التفاعل على المواقع الاجتماعية عند نهاية كل خبر، أو مقال، كما أتاح الفرصة للمتلقّين أن يصنعوا برامجهم الإذاعية أو التلفزيونية التي يحبونها، ويتابعونها، وذلك بطرح مقترحات لمعدّ البرنامج.
  • تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتشكيل الصداقات، وتوثيق الذكريات.


أضرار مواقع التواصل الاجتماعي

  • عرض المواقع الإباحية، والسلوكيات الجنسية، والمشاهد غير الأخلاقية، وقد تُعرض على الأطفال صور التبغ والكحول.
  • نشر الشائعات، والأكاذيب، والأفكار الهدّامة، والتزوير وانتحال الشخصيات.
  • غياب المصادرالموثوقة، وانتهاك الحقوق الخاصّة، والعامة، وبخاصّة الحقوق الفكرية.
  • ضعف العلاقات الإنسانية وقلة التفاعل وجهاً لوجه ممّا يؤدي إلى الانعزال عن الواقع، كما أنّ مواقع التواصل ساعدت في التفكك الأسري وإثارة المشاكل الزوجية.
  • الاستخدام السيء لمواقع التواصل الاجتماعي يؤدّي إلى هدر الوقت، كما أنّ الاستخدام الزائد لها يؤدّي إلى إدمان الإنترنت، وتقليل مهارات فنّ المحاثة.