فوائد ورق الزيتون المغلي للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢٦ مارس ٢٠١٧
فوائد ورق الزيتون المغلي للشعر

ورق الزيتون

على الرغم من إدراك جميع الناس أهمية شجرة الزيتون على الصعيد الغذائي والعلاجي؛ إلا أن البعض يجهل فوائد أوراق هذه الشجرة المباركة، سواء على الجسم بشكل عام أو على الشعر بشكل خاص، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن ورق الزيتون يحتوي على مادة الأولروباين، بالإضافة إلى مركب الأولوروبيين الذي يتحول إلى مركب الينوليت الكالسيوم، وحمض الألنوليك، وسنتحدث في هذا المقال بالتفصيل عن فوائد هذه المواد الفعالة في الأوراق، وماهية الأمراض التي تعالجها، بالإضافة إلى كيفية الاستفادة منها.


فوائد مغلي ورق الزيتون للشعر

  • زيادة قوة ومتانة الشعر بفضل دور المغلي في تماسك المسامات الموجودة في فروة الرأس، مما يمنع تساقط الشعر، ويحارب الصلع والفراغات بين الخصلات.
  • إعطاء الشعر الحيوية والصحة، فيبدو مظهره أكثر جاذبية ولمعاناً.
  • ترطيب الشعر، وحمايته من الجفاف، مما يسد مسد المرطبات الصناعية التي تحتوي على مواد كيميائية قد تترك آثاراً ضارة على الشعر وجلدة الرأس.
  • حماية أطراف الشعر من التقصف والتلف الناتج عن كثرة صبغه.


استخدام مغلي ورق الزيتون للشعر

  • استخدمي مغلي ورق الزيتون على شعرك بعد الاستحمام مباشرة.
  • اشطفي شعرك بالمغلي بعد أن يصبح فاتراً.
  • اتركي شعرك منقوعاً بالمغلي مدة خمس عشرة دقيقة.
  • احرصي على تدليك فروة رأسك بالماء قدر الإمكان للحصول على أكبر فائدة ممكنة.


كيفية تحضير مغلي ورق الزيتون

  • طريقة الغلي: غسل الأوراق جيداً سواء الخضراء أو اليابسة لإزالة الأتربة والأوساخ، ثم غمرها بماء الحنفية العادي، ثم وضعها على نار متوسطة مدة ثلث ساعة حتى تغلي، ثم شربها.
  • طريقة الطحن: طحن أوراق الزيتون مع كمية كافية من الماء المغلي بواسطة آلة الطحن الكهربائية، ثم ترك الخليط ساعتين من الزمن، ليتم بعد ذلك تصفيته على قطعة قماش سميكة، والاحتفاظ بالسائل الناتج في مكان مظلم داخل زجاجة غير شفافة، ثم شربه وقت الحاجة.


فوائد مغلي ورق الزيتون للجسم

  • التخلص من التعب والإرهاق الجسدي، واستعادة النشاط والحيوية.
  • منع تأكسد البروتين الضار الذي يؤثر سلباً على صحة عضلة القلب من جهة، والحد من ترسب الدهون على جدران الأوعية الدموية، مما يسبب ضيقها.
  • القضاء على فطور الكانديدا التي تضعف قوة الجهاز المناعي في الجسم.
  • علاج التسممات الغذائية بفضل كفاءتها في تطهير الأمعاء، والقضاء على الديدان في البطن.
  • ضبط مستوى ضغط الدم في الجسم بما يحول دون ارتفاعه عن اللازم أو انخفاضه عن الحد الطبيعي.
  • الحد من نزلات البرد والإنفلونزا.
  • تخفيف حدة الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم والتشنجات.
  • تخفيض نسبة السكر في الدم.
  • تقوية الكبد وتحسين قدرته على القيام بوظائفه.
  • خفض درجة حرارة الجسم إلى الحد الطبيعي.
  • علاج التهابات الجهاز التناسلي، والفطريات المهبلية عند المرأة.