فوائد وضع الملفوف على البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ١ مايو ٢٠١٧
فوائد وضع الملفوف على البطن

الملفوف

يعرف الملفوف بأنه أحد النباتات الحوليّة، وهو من الخضروات الورقيّة المتميّزة باحتوائها على العديد من العناصر الغذائيّة اللازمة لصحّة الجسم وسلامته، مثل: المعادن كالكبريت، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمنغنيز، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات، مثل: (C, B5, B6, B1)، مما يزيد من خصائصه العلاجيّة، علماً أنّه يساعد الجسم على التخلّص من مشاكله، كما ويدخل في الأنظمة الغذائية المتعلقة بالتنحيف، كما ومن الممكن وضعه على البطن لحرق االدهون.


فوائد وضع الملفوف على البطن

يساهم وضع الملفوف على البطن في تخسيس الوزن، وذلك بوضع أربع قطع من الملفوف في الميكرويف، وتسخينها لمدّة دقيقتين ونصف، ثم ّتركها لتصبح دافئةً، ثم وضعها على البطن، ثم تغطية البطن بالنايلون، وتركه لمدّة أربع ساعات، للحصول على نتائج واضحة، كما ومن الممكن وضع عدّة أوراق من الملفوف فوق البخار، ثمّ وضع ملعقتين كبيرتين من العسل في إناء، وإضافة ملعقتين كبيرتين من الخلّ إليه، وتذويبها جيداً، ثمّ وضعها على البطن، وتغطيته بالملفوف.


وصفات الملفوف

شوربة الملفوف لتخسيس الوزن

المكوّنات:

  • فصّان من الثوم.
  • قرنان من الفلفل الأخضر.
  • حبتان من الطماطم.
  • ثلاث حبّات من الجزر.
  • القليل من المشروم.
  • حزمة من الكرفس.
  • نصف رأس ملفوف .


طريقة التحضير: وضع كافة المقادير في وعاء من الماء، ثمّ تركها على النار لمدّة ساعتين حتّى تنضج، ثمّ وضعها في طبق التقديم. ينصح بتناولها يومياً لمدّة أسبوع.


الملفوف للتخلص من الصداع

تحضّر عن طريق عمل ضمادات دافئة من ورق الملفوف، ثمّ وضعها على الرأس، مما يساهم في تخفيف ألم الصداع، كما ومن الممكن تناول 50 مللتراً من عصير الملفوف للتخلّص من مشكلة الصداع المزمن.


فوائد الملفوف

  • يحمي الأعصاب من التلف.
  • يقي من الإصابة بالخرف أو الزهايمر، لاحتوائه على فيتامين K.
  • يعالج حبّ الشباب، لأنه يخفف من نسبة الزيوت التي تفرزها البشرة الدهنية؛ وذلك لاحتوائه على الكبريت.
  • يؤخّر ظهور علامات التقدم بالسن، وذلك لاحتوائه على فيتامين A.
  • يخفّض من مستوى ضغط الدم المرتفع، وينظمه، لاحتوائه على البوتاسيوم الذي يساهم في استرخاء الشرايين.
  • يعزّز من صحة العظام، ويقويها لاحتوائه على البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم.
  • يعزّز من مناعة الجسم، ويكافح الإصابة بالعديد من الالتهابات، لاحتوائه على مضادات الأكسدة، وبعض الفيتامينات؛ كفيتاميني A, C.
  • يقلّل من الكولسترول الضار في الجسم، مما يؤدي لحماية القلب من الإصابة بالعديد من الأمراض، كتصلب الشرايين.
  • يقلّل من الوزن لاحتوائه على الكثير من الألياف، والقليل من السعرات الحرارية.
  • ينقّي الجسم من السموم كحمض اليوريك، لاحتوائه على فيتامين C وعنصر الكبريت.
  • يقلّل من نمو الخلايا السرطانية، لاحتوائه على مواد تحفز من نشاط الإنزيمات المسؤولة عن محاربة الجذور الحرة.
  • يقلّل من الشعور بالصداع والدوخة.
  • ينظّم مستوى السكر في الدم، لدوره في تحفيز إفراز الإنسولين.