فوائد ومضار تمرين العقلة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ٣ مايو ٢٠١٦
فوائد ومضار تمرين العقلة

تمرين العقلة

يعد تمرين العقلة من أهم التمارين الرياضية التي تحافظ على صحة الجسم ورشاقته، وهو واحد من التمارين الأكثر شهرة ‏والتي تعتمد على وزن الجسم فقط، لذلك فهو في غاية الصعوبة، ويسمى تمرين العقلة بتمرين سحب البار. وهنا في ‏هذا المقال سوف نتناول فوائد ومضار تمارين العقلة على الجسم.


كيفية أداء تمرين العقلة

‏*الثبات على العقلة لأطول فترة زمنية ممكنة، وبدون رفع الجسم تحريك الخصر بشكل دائري.‏ ‏*رفع الجسم للأعلى بشكل بطيء وبارتفاع قليل؛ حتي يتعود الجسم على التمرين حيث إن تمارين الإحماء ضرورية ‏جداً قبل التمرين؛ لحماية العضلات من التمزق والتوتر، كما أن المساعدة مسموحة من قبل شخص آخر أو ماكينة حتي يصل ‏الجسم الى مرحلة الإتقان والقدرة على أداء هذه الحركة وحده.‏ ‏*عدم النظر إلى الأسفل بتاتاً أثناء أداء التمرين، والمحافظة على إبقاء النظر بزاوية ثابتة للأعلى، كما أن الأداء ‏الصحيح يكون بالوصول إلى أقصى ارتفاع عند رفع الجسم دون القفز.


فوائد تمرين العقلة

يتجنب الكثير من الناس أداء تمرين العقلة؛ بسبب صعوبته، لكنهم يجهلون الفوائد الكبيرة لهذا التمرين على صحة ‏الجسم، ومن هذه الفوائد:‏ ‏*يعزز المظهر الخارجي للجسم ويعيد هيكلته ورسم عضلاته بطريقة متناسقة، ويزيد من ليونته.‏ ‏*ينمي القدرة العضلية والعصبية وقدرة التحمل للجسم.‏ ‏*يبني عضلات الكتف والظهر والذراعين بشكل فعال.‏ ‏*يقوي قبضة اليد، حيث يساعد تمرين العقلة في تطوير السواعد، لتصبح قوية ونشيطة مما يحسن أداء الجسم في ‏ممارسة التمارين الرياضية الأخرى بسهولة.‏ ‏*يحمي من أعراض الشيخوخة والتقدم في السن كالتجاعيد، حيث يساهم تمرين العقلة في شد الجسم.‏ ‏*يساهم في حرق الكثير من السعرات الحرارية في الجسم، فبالتالي يحمي من السمنة وتراكم الدهون، وخصوصاً في ‏منطقة البطن والأرداف؛ وذلك لأن هذا التمرين بحاجة إلى مجهود عضلي كبير.‏ ‏*يوفر المال، حيث لا يحتاج هذا التمرين للأدوات الرياضية المكلفة، بل يعتمد على أداء العقلة فقط.‏ ‏*يعزز الثقة بالنفس، ويزيد من قوة الجسم، وذلك من خلال زيادة حدة هذا التمرين عن طريق ربط الجسم بالأثقال في القدمين أو ربطها بالخصر.


أضرار تمرين العقلة

بالرغم من الفوائد الكبيرة لتمرين العقلة إلا أن أداءه بشكل خاطئ، يعود بأضرار سلبية على صحة الجسم، حيث ‏يسبب تمرين العقلة تمزقاً في العضلات وخلعاً في الكتف وإرهاقاً في الجسم، وذلك عند أداء التمرين بشكل مباشر دون إحماء وبشكل سريع، ‏كما أن كثرة القبض على اليد يؤدي إلى احمرارها وتورمها.