فيتامينات نقصها يسبب الاكتئاب

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٢٩ يناير ٢٠١٧
فيتامينات نقصها يسبب الاكتئاب

الفيتامينات

الفيتامينات مجموعة من مُختلف الموادّ العضوية الأساسّية، الموجودة بشكل طبيعيّ في أجسام مُعظم الحيوانات وبعض النباتات، بِنسب مُحدّدة، ودقيقة؛ حيث إنّها مهمّة لإتمام عملية التمثيل الغذائيّ، إلا أنّها لا توفّر الطاقة بل تعمل بمثابة وحدات بناء، والفيتامينات أيضاً موجودة في المواد الغذائية الطبيعية أو تُفرز من داخل جسم الإنسان، أو قد تتوفّر في الموادّ المُنتجة صناعيّاً، وتجدر الإشارة إلى أن نقص الفيتامينات يسبّب اضطرابات لوظائف مُعيّنة في جسم الإنسان.


أهميّة الفيتامينات

الفيتامينات مهمة لنموّ العقل والجسم، كما أنّها تلعب دوراً هامّاً في وظائف الجسم، مثل: التمثيل الغذائيّ، وتقوية المناعة، والهضم، ويوجد ثلاثة عشرة نوعاً من الفيتامينات الأساسيّة، والضروريّة للحفاظ على الجسم، وإنّ أفضل وسيلة لتلبيّة الاحتياجات الخاصة للجسم من الفيتامينات، هو اتباع نظام غذائي متوازن، يحتوى على مجموعة متنوّعة من الأطعمة، ويعتبر التعرّض لأشعّة الشمس الصباحيّة مساعداً على حصول الجسم على حاجته من فيتامين D صحية جداً أيضاً، إلا أنّ البعض يلجأ إلى المكمّلات الغذائيّة بعد استشارة طبيّة؛ لتعويض نقض الفيتامينات، خشية حدوث أي اضطرابات، أو ردود فعل عكسيّة تُهدّد صحة الجسم.


علاقة نقص الفيتامينات بالاكتئاب

عادةً ما يقوم الطبيب النفسي المسؤول عن المريض الذي يُعاني من أعراض الاكتئاب، بإجراء الفحوص اللازمة لكشف مستوى نقص التغذيّة، قبل الشروع في وصف العقارات المُخفّفة للآثار النفسيّة وصرفها، ومتابعة الحالة بالجلسات المنتظمة، ففي بعض الحالات، تكمن المشكلة في سوء التغذيّة، ونقصٍ في نسب الفيتامينات في الجسم، حيث يؤدّي ذلك إلى اختلال في أداء أجهزة الجسم، والعقل، وقد يُتعب المريض نفسه بتناول العقاقير، قبل أن يدرك أنّ شفاءه كان في وجبةٍ بحريّة أو حبّة موز.


فيتامينات نقصها يسبب الاكتئاب

فيتامين D

يصف الدكتور مارك هيمان في كتابه الأكثر مبيعاً "حلّ العقل المُتطرّف"، نقص الفيتامين D بالوباء الكبير، ورفع شعار: "عالج خللك العقلي برفع مستوى صحتك الجسدية أولاً"، ويعود سبب وصف هيمان نقص هذا الفيتامين بالوباء الكبير إلى ربط النقص بالاكتئاب والخرف، إضافة إلى مرض التوحّد، وينخفض مستوى فيتامين D في فصلي الشتاء والخريف؛ نظراً لقلّة تعرضنا لأشعة الشمس، وهي أهمّ محفّز مباشر لإنتاج فيتامين D.


فيتامين B المُركب

يُعدّ فيتامين B6 وفيتامين B12 من أهمّ الفيتامينات المساندة لجسم الإنسان، فهي تعمل على خفض مخاطر السكتة الدماغيّة، وتحمي صحة الجلد، والأظافر، ومن ناحيةٍ أخرى، فإنّ نقص فيتامين B يؤثر على سلامة العقل، ومثال على ذلك، ارتفاع نسبة الاكتئاب بين النساء المُسنّات بسبب نقص B12.


حمض الفوليك

حمض الفوليك معروف أيضاً بفيتامين B9، وتعدّ هذه الفيتامينات المعقّدة ضرورية لتأييض البروتين والدهون بشكل صحيح، وتساعد لتحسين صحة الجهاز الهضمي، والجلد، والشعر، والنظام العصبي، والعضلات، والأنسجة الأخرى في الجسم، وتُصَنع من هذا الفيتامين بعض الأدوية مثل: الديبالين، لمن يُعاني من حالات الاكتئاب، والتي تحتوي على نسب معيّنة من حمض الفوليك لعلاج الاكتئاب، وتحسين فعالية مضادات الاكتئاب.