فيتامين د3 للرضع

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٢ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٦
فيتامين د3 للرضع

فيتامين د3 للرضع

يحصل الرضع على الفيتامينات اللازمة لنموّهم بشكل سليم من خلال الرضاعة سواء كانت من حليب الأم، أو الحليب الاصطناعي المدعم بالفيتامينات والمعادن، إلى جانب بعض الفيتامينات التي يجب أخذها من مصادر خارجيّة على شكل نقاط مثل فيتامين د3، الذي يحتاج إليه الرضّع بشكل كبير لقلّة تعرّضهم إلى أشعة الشمس بسبب أسلوب الحياة الحالي الذي يقلّ فيه التعرّض لأشعّة الشمس التي تعدّ المصدر الأساسي لهذا الفيتامين، وسنتكلّم من خلال هذا المقال عن فوائد فيتامين د3 وأهميّته للرضع.


أهميّة فيتامين د3 للرضع

يعدّ فيتامين د3 من أهمّ الفيتامينات التي يحتاجها جسم الطفل حتى ينمو بشكل سليم خاصّة العظام، وتكمن أهمية فيتامين د3 في مساعدته على زيادة قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، وإدخاله وتثبيته في العظام، ممّا يعطي العظام القوّة والصلابة، كما يحمي الرضع من مرض الكساح، فبنقص فيتامين د3 تكون العظام هشة، وليّنة ممّا يتسبّب في سهولة كسرها، وتأخّر في الحركة لدى الأطفال.


أعراض نقص فيتامين د3 لدى الرضع

  • ألم في العضلات والعظام، إلى جانب الضعف العام.
  • الجمجمة طرية وفتحة اليافوخ كبيرة، مع التأخّر في الجلوس، والزحف، والمشي.
  • التشنّج العضلي.
  • تقوّس الساقين لدى الرضع ما بين عمر سنة إلى أربع سنوات، مع التأخّر في المشي.
  • كسر العظام من أبسط الرضوض، وتسطح عظام الحوض، مع حدوث ضيق في الحوض مستقبلاً.


علاج نقص فيتامين د3

  • إعطاء الرضيع جرعة كبيرة من فيتامين د3 عن طريق الحقن، أو نقاط بالفم.
  • إعطاء الرضيع الكالسيوم وذلك بأمر من الطبيب.


الوقاية من نقص فيتامين د3

  • إعطاء جرعات يوميّة للرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعيّة منذ الولادة.
  • تعرض المرأة الحامل والرضع لأشعة الشمس المباشرة، بشكل يوميّ خاصّة عند الصباح حيث لا تكون أشعة الشمس حارقة، ولمدّة لا تقلّ عن نصف ساعة.


مصادر فيتامين د3

يوجد فيتامين د3 بنسبة عالية في زيت كبد السمك، أما بالنسبة إلى المصادر النباتية والحيوانية الأخرى فهو موجود بكميات قليلة، لذلك يتم إضافة فيتامين د3 إلى الحليب ليكون مدعماً به، ويستطيع الرضع الحصول عليه، كما يتمّ إعطاؤه على شكل نقاط بالفم للرضع منذ الولادة، ومصدر فيتامين د3 الأساسي هو أشعّة الشمس.


طريقة مدّ الجسم بفيتامين د3 خلال أشعة الشمس

يقوم الجلد عند تعرضه إلى أشعة الشمس فوق البنفسجيّة بتخزين فيتامين د3، الذي يعدّ من الفيتامينات الرئيسيّة المكوّنة للجلد، وهناك دراسة تقول أنّ الأوربيين لا يتعرّضون إلى أشعة الشمس إلا لمدّة ثلاثين دقيقة في الأسبوع، وهذا أقلّ من 18% من الحدّ المطلوب من التعرّض إلى أشعة الشمس للحصول على الكمية اللازمة من فيتامين د3.