فيتامين للشعر والأظافر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٦
فيتامين للشعر والأظافر

العناية بالشعر والأظافر

تعتبر العناية بالشعر والأظافر من الأمور التي تهتم بها المرأة بشكل كبير للحفاظ على جمالها وتألّقها، وتنعكس صحّة الجسم على صحّة الأظافر والشعر، وتؤثّر التغذية بشكل كبير في جمال ونضارة الشعر وقوّة الأظافر، حيث لا بدّ من اتّباع نظام غذائي صحّي ومتوازن للحصول على شعر وأظافر صحيّة ولامعة، والنظام الغذائي المتوازن يجب أن يضمّ جميع المجموعات الغذائيّة وأهمّها الخضار والفواكه التي تحتوي على المعادن والفيتامينات، ويؤدّي نقص بعض الفيتامينات لمشاكل في الشعر والأضافر، حيث يسبب نقص الزنك ظهور بقع بيضاء على الأظافر أو ظهور نتوءات على الأظافر، كما يؤدّي زياة فيتامين أ إلى تساقط الشعر، ويؤدّي نقص فيتامين ب كذلك لتساقط الشعر، وسنعرض في هذا المقال أهمّ الفيتامينات المهمّة لصحّة الشعر والأظافر، والتي يجب أخذ الحاجة منها للتمتّع بشعر وأظافر صحيين.


فيتامينات للشعر والأظافر

فيتامين أ

وهو من الفيتامينات المهمّة للشعر والبشرة، حيث يعدّ فيتامين أ من المواد المضادّة للأكسدة الضروريّة للجسم، وتجب مراجعة الطبيب للتأكّد من مستوى فيتامين أ في الجسم، إذ يمكن أن يؤدّي تناول المكمّلات الغذائيّة لفيتامين أ إلى ارتفاع نسبته زيادة عن المعدّل الطبيعي، وهو ما يؤدّي لأخطار صحّية ويضر بالشعر، ومن المصادر الغذائيّة لفيتامين أ الكبدة، والسبانخ، وصفار البيض وزيت كبد الحوت والأطعمة المدعّمة بفيتامين أ.


فيتامين البيوتين

ويعتبر جزءاً من أنواع فيتامين ب، ويساعد البيوتين على تقوية الأظافر والشعر عن طريق إسهامه في بناء الخلايا وتجديدها، ومن أهم مصادر البيوتين الطبيعية الشوفان والموز والبيض والأرز.


فيتامين هـ

يعتبر فيتامين هـ من الفيتامينات الأساسية لنموّ الشعر ولنضارة البشرة، حيث يُوصف عادةً لمن يعاني من مشكلة تساقط الشعر أو تأخّر نموّه، كما يُعطى لعلاج الشعر التالف، ويدخل فيتامين هـ في تصنيع العديد من مستحضرات التجميل وكريمات الشعر، ومن الممكن إيجاد فيتامين هـ في المكسّرات كبذور عين الشمس.


فيتامين ج

يساعد فيتامين ج على تقليل الأثر السلبي لأشعة الشمس على البشرة والشعر، كما يعرف فيتامين ج في أهميته لتقوية جهاز المناعة بسبب خصائصه المضادّة للأكسدة، ويستخدم فيتامين ج في تحضير المستحضرات العلاجيّة التي تهتم بالعناية بالشعر، حيث يزيد لمعان الشعر ويعطيه المنظر الصحّي، ويساعد على الوقاية من هشاشة الأظافر وتكسّرها، ومن المصادر الغنيّة بفيتامين ج الحمضيّات بأنواعها والفلفل الملوّن.


فيتامين B12

يساعد هذا الفيتامين على نموّ الأظافر والشعر، ويحمي من الإصابة بتقوّس الأظافر، كما وله دور في تقوية الدم والوقاية من الأنيميا التي لها آثار سلبية على الشعر والأظافر، ويؤدّي نقص هذا الفيتامين إلى تساقط الشعر بشكل كبير، لذلك يجب إجراء الفحص بين الحين والآخر للتأكّد من أنّ مستوى B12 طبيعي، ويجب التركيز على الأطعمة الغنيّة به كاللحوم والأسماك والبيض.


فيتامين الريبوفلافين

يعزز فيتامين الرايبوفلافين وهو B2 مستويات الطاقة ويزيد نضارة البشرة والشعر ولمعان الأظافر، ومن الممكن الحصول عليه بتناول المكسّرات بأنواعها والحليب واللحوم.