قراءة التشهد بعد سجود السهو

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
قراءة التشهد بعد سجود السهو

قراءة التشهد بعد سجود السهو

ذهب الشافعية، والحنابلة والمالكية في أقوالٍ لهم، وشيخ الإسلام ابن تيمية إلى القول بألّا تشهّد بعد سجود السهو،[١] فمن أتى بسجود السهو بعد السلام فلا يلزمه أن يتشهد مرّةً أخرى، وهو خلافٌ بين العلماء، وعدم وجوب التشهد هو الراجح، أمّا إذا كان سجود السهو قبل السلام فلا يُشرع للمصلي التشهّد.[٢]


سجود السهو

سجود السهو سنّةٌ في صلاة الفرض والنافلة، ويأتي به المصلّي حين يغفل عن شيءٍ في صلاة، وممن قال بذلك بعض الشافعية وبعض الحنفية؛ أمّا البعض الآخر من الحنفية فذهبوا إلى وجوب سجود السهو، في حين ذهب المالكية إلى أنّ سجود السهو للنقص واجبٌ، وللزيادة مسنونٌ، ويرى الحنابلة أنّه واجبٌ حال ترك ركنٍ أو واجبٍ، وسنّةٌ فيما عدا ذلك، أمّا حكمة مشروعيته؛ ففي سجود السهو جبراً للخلل الحاصل في الصلاة بسبب الزيادة أو النقص.[٣]


محل سجود السهو

اختلف العلماء في محل سجود السهو؛ فالأظهر من أوقوالهم أنّه يكون بعد السلام إن كان بسبب الزيادة في الصلاة سهواً، والسجود بعد السلام يكون عند النقص من الصلاة سهواً، أمّا في حالة الشك؛ فإنّ ترجح للمصلي أحد الاحتمالين فيأتي بسجود السهو بعد السلام، وإنّ لمّ يترجح عنده أحدهما فيأتي بسجود السهو قبل السلام.[٤]


كيفية سجود السهو

سجود السهو سجدتان، يُكبّر المصلي على رأس الأولى ثمّ يسجد، ثمّ يُكبّر ويرفع رأسه، وفي السجدة الثانية يفعل ما فعل في الأولى، ثمّ يجلس بعدها ويُسلم عند من يقول أن سجود السهو يكون قبل سلام الصلاة الأصلية، في حين أنّه يجلس للتشهّد، ويُسلّم عند من يقول أنّه بعد السلام،[٣] فإن نسي المصلي أن يسجد للسهو؛ فصلاته صحيحةٌ، ويمكنه أن يسجد سجدتي السهو حين يذكرهما، وهو الأفضل والأحوط وإن طال الفصل.[٥]


المراجع

  1. "التشهُّدُ بَعدَ سجَدتَيِ السَّهوِ"، dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 8-5-2019. بتصرّف.
  2. "إذا سجد للسهو بعد السلام، فهل يتشهد ويسلم ؟"، islamqa.info، 29-4-2006، اطّلع عليه بتاريخ 8-5-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب د.عبد الحسيب سند عطية، د.عبد المطلب عبد الرازق حمدان (9-2-2014)، "سجود السهو"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 8-5-2019. بتصرّف.
  4. "محل سجود السهو، وماذا يقول فيه؟"، islamqa.info، 31-3-2006، اطّلع عليه بتاريخ 8-5-2019. بتصرّف.
  5. "حكم من سها في الصلاة ولم يسجد سجدتي السهو"، binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 8-5-2019. بتصرّف.