قرية ذهبان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
قرية ذهبان

قرية ذهبان

قرية ذهبان هي إحدى قرى المملكة العربية السعودية والتي تتبع مدينة جدة، كما تعتبر بوابتها الشمالية وتبعد عنها مسافة عشرين كيلومتراً إلى الشمال منها على الطريق السريع الواصل بين مدينة جدة ومدينة رابغ، وحدودها الشمالية مع مزارع رضوى، وفي الجنوب مع الشارع العام في أبحر، ويحدها من الغرب البحر الأحمر، أما من ناحية الشرق فنجد منطقة عسفان، كما أنّها تطل على البحر الأحمر وتعتبر من المناطق السياحية المهمة في المملكة العربية السعودية لجمالها وسحرها.


معلومات عن قرية ذهبان

أُطلق على هذه القرية اسم ذهبان منذ القدم، ويُعرف الذهبان بأنّهما الملح والذهب، حيث كانت القرية قديماً تحتوي على كميات كبيرة من الأملاح الذي لا تقل قيمته عن قيمة الذهب، ويقدر عدد سكانها بثلاثة آلآف عائلة، وهم في الأغلب من الجدعانيين والنعم، وتعود أصولهم إلى زبيد من أصل مسروج، والذين يعود انتمائهم إلى قبيلة حرب.


اشتهرت ذهبان بصيد السمك لفترة طويلة من الزمن، وفي عام 1996م تحولت إلى قرية تشتهر بالسياحة وذلك إثر بناء المنتجع الشهير فيها (درة العروس)، كما تضم العديد من الشاليهات والمنتزهات بالإضافة إلى المنتجعات السياحية التي تغطي سواحلها.


أهم معالم ذهبان السياحية

لعل من أبرز المواقع السياحية التي يقصدها الزوار في ذهبان هي المنطقة الشمالية (أبحر)، كما يعتبر خليج سلمان أكبر تجمع للمنتجعات السياحية، ومما لا شك فيه أنّ القرية القديمة الشعبية هي مقصد للزائرين، بالإضافة إلى المدينة السياحية المعروفة باسم الأفندي، ومتنزهات الأسماك الواقعة على الطريق بين مدينة جدة والمدينة المنورة، ولا ننسى منتجع درة العروس الذي له الدور الأساسي في تحول ذهبان لمكان سياحي بامتياز في المملكة العربية السعودية.


من المعالم المهمة الموجودة في ذهبان (الممشى) الذي يحتوي على جامع خاص به ومجالس للشباب وممرات للسير وأيضاً مجالس مخصصة للعائلات، كما يحتوي على ملعب كرة قدم وملاعب متنوعة للرياضات المتعددة، ولا يخلو من الأماكن المخصصة للأطفال، ومنطقة مخصصة لمحبي الصيد مع مساحة رملية واسعة بالإضافة إلى مساحة خضراء كبيرة، ويعتبر هذا الممشى من أهم المشاريع التي اهتمت بها المملكة العربية السعودية لتوفير مناطق ترفيهية وبيئية مناسبة لجميع الفئات والأعمار، بالإضافة إلى جذب السياحة والزوار، ولقي اهتماماً كبيراً من الأمير خالد الفيصل خاصة عندما كان في طور البناء، ووصل تكلفة هذا المشروع إلى ثمانية وثلاثين مليون ريال سعودي.


الأسواق والمتنزهات في ذهبان

تعتبر الأسواق التجارية مفصلاً رئيسياً في أي بلد للتشجيع على السياحة، ومن أهمها في ذهبان مركز الرحيلي، ومركز أبحر، وسوبر ماركت الصواري والرحيلي، كما يزيد عدد المنتزهات فيها عن ثلاثمئة متنزه ومنها متنزه الشارة، والسلطانة، والعنبرية، والدانة، والقلزم، بالإضافة إلى الساحل الغربي، وتتعدد المطاعم والمنتجعات السياحية كالشاطئ الأزرق، والساحل الشرقي، وشيراتون السياحي، بالإضافة إلى شاطئ مراسينا والصن سيت.


تعتبر ذهبان قرية تتميز بخدماتها المتنوعة التي تليق بها كموقع سياحي، ففيها المستطرق ووصفات طبية متنوعة، كما يوجد فيها مركز للمجلس البلدي، وستة مدارس، وأيضاً قسم للإسعاف وقسم للشرطة.