قرية قشتاد

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
قرية قشتاد

قرية غشتاد

تقع قرية غشتاد في دولة سويسرا الأوروبية، وتحديداً في القسم الجنوبي الشرقي منها، إلى الجنوب من مدينة برن، وإلى الشرق من مدينة لوزان، وترتفع عن سطح البحر 1050كم، ويسودها المناخ القاري، المعتدل صيفاً والبارد شتاءً، والذي يتميز بغزارة الهطول الثلجي، وتعتبر من المدن السويسرية الهامة، فقد استطاعت بفضل موقعها المميز أن تحجز لنفسها مكانة مميزة على صعيد المدن والمناطق السياحية التي تجذب السياح إليها نظراً لمقوِماتها الرائعة، والتي قلَّ أن تتوفَّر في منطقة أخرى.


نبذة عن تاريخ غشتاد

خلال فترة القرون الوسطى، كانت القرية تابعة لمقاطعة سانيين، وقد تطورت شيئاً فشيئاً عبر الزمن، وفي فترة من الفترات انتشرت فيها الزراعة بشكل كبير حتى أتى الحريق في العام 1898 ميلادية على هذه المزروعات، ليعاد إعادة بنائها بعد ذلك لتواكب النمو الذي شهده القطاع السياحي.


السياحة في غشتاد

تشتهر غشتاد بكثرة المناسبات التي تحتفل بها، فعلى تقويمها السنوي هناك أكثر من ألف مناسبة مختلفة، إذ يختار الزوار مناسبات معينة من هذه المناسبات، ويذهبون إليها للاحتفال بها هناك، وبعض هذه المناسبات استطاعت أن تحظى بشهرة واسعة، وعالمية، كمهرجان مينوهين، ودورة سويسرا للتنس، والعديد من المناسبات الأخرى. هذا وتمتاز غشتاد بأن الجهات الرسمية هناك استطاعت أن تفرض نمطاً معمارياً واحداً فيها، مما أضفى عليها جمالاً خاصاً.


توفر القرية العديد من النشاطات لكل من يرغب بزيارتها، وقضاء وقت ممتع، وعلى رأس ذلك إمكانية ممارسة أنواع الرياضات المختلفة، كالمشي لمسافات طويلة، وقيادة الدراجات، والقفز بالمظلات، وممارسة لعبة الغولف، والتزلج على الماء، وركوب القوارب. إلى جانب ذلك، ففيها جبل مميز هو جبل ويسبيلد، والذي يعتبر من أشهر الجبال في المنطقة، وهو وجهة رئيسية لكل الزوار خاصة في فصل الصيف، إذ تتوافد إليه العائلات من كافة الأماكن لقضاء وقت جميل ومميز فيه. ومن أبرز ما يميز هذا الجبل أنّ فيه أماكن مخصصة لتصنيع الجبنة السويسرية الشهيرة، فضلاً عن حديقة للحيوانات، وأماكن مخصصة للأطفال. وكأي منطقة سياحية أخرى، فإن غشتاد فيها كافة المرافق السياحية الهامة، والتي توفِّر لزوارها تجربة سياحية مميزة.


الثقافة في غشتاد

لا يمكن تجاهل النواحي الثقافية المميزة في القرية، فقد شهدت تصوير مشاهد من أعمال فنية مختلفة، كما تعتبر أيضاً مكاناً هاماً، ومقصداً رئيسياً لبعض المثقفين، فضلاً عن كونها مكاناً لإقامة عدد من المشاهير العالميين، وذلك بالنظر إلى المزايا العديدة التي تتمتع بها، وأبرز هؤلاء المشاهير: الممثلة جولي أندروز، والمخرج رومان بولانسكي.

169 مشاهدة