قصيدة عن المرأة القوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
قصيدة عن المرأة القوية

قصيدة أنا امرأةٌ أخرى

تقول الشاعرة ريتا عودة:

أنا امرأة

تقرأ وتكتب

وتتذوّق سفرَ الكلمة

فوق آفاق اللغة الثائرة

أنا امرأةٌ أخرى

مجبولة

من طين الأرض

مولودة

من براكين التعب

ووجع الأحلام

التائهة

قلبي أنا

زورقُ كبرياء

حينَ تشتدّ العاصفة

قلبي أنا

نداءٌ متواصل

للقلوب الحائرة

أيّا شاعر النساء

في عصر الظلمة

ألم تعلم بعد

أنّي أنا

أنا

استثناء القاعدة.


قصيدة إلى امرأة زعيمة

يقول معز عمر بخيت:

يا امرأة توثق عصب الرؤيا

والإصرار..

يا امرأة تعرف كيف تقود

النصر بكل وقار..

يا امرأة بين يديها الحق شعار

وديار تنهض خلف ديار

لأنين الناس وللأنفاس

لجرح النجوى والأقدار..

يا امرأة صارت

في خارطة المجد إطار

يا امرأة تعرف كيف ستبني

بين ضياء الحب

وبين ظلام الزمن الصعب

جدار..

يا امرأة سكبت في صحراء

الوجد يقيناً

فاض حنيناُ

كالأنهار

يا امرأة جعلت في لحظات

عبق الشمس يعم الدار

فتمدت علماً فتحاً عشقاً

أدباً يهطل كالأمطار

وصباحاً يرحل في الأعماق

وحقلاً ينضح بالأشجار

يا امرأة في ذاكرة الضوء نهار

أغوار البحر تهيم لديها

والإلهام ندى كفيها

والإيمان العذب مدار

من قبل صباحك

كان جفاف الساحة نار

كان البرق ينام حزيناً

في البيداء بدون ستار

كان الظل يهيم وحيداً

بين الصمت بجوف الغار

كأن الأرض انشقت هماً

والنجمات ارتجفت ولهاً

والأعماق بلا أسرار

ولما جئت تهادى الطيف

على الطرقات بكل مسار

وهلّ الخير على الآفاق

عطاء بعدك ليس يثار

صدر العصر انفتح سماحاً

خط الأفق الأخضر صار

من فيض رؤاك يمد رؤاه

جحافل وهج واستشعار

لا الطوفان تداعى وهناً

لا الميقات ولا التيار

لا نزف البحر العشق توارى

أو تاب الشوق من الإبحار

فالفتح القادم يرنو تيهاً

والزمن الماضي منك يغار

فالعهد الآتي صوبك عيدُ

يزدان بأرضك كالأزهار

يا امرأة تلهم صمت الرؤيا

يا امرأة تبقى حقل نضار

وحدائق أنس واستشراق ٍ

فجر يتدفق بالأنوار

يا امرأة الخير

وخط السير

رحاب الساحة والأخيار

يرعاك المولى والأحداق

وهمس النجمة والأقمار

يا امرأة تبقى تل عطاءٍ

قلعة صدق لا تنهار.


قصيدة امرأة من دخان

يقول عدنان الصائغ:

تدخلُ...

مقهى القلب

تتخذُ – دون مبالاةٍ –

.. مقعدها

في زاويةٍ منسيةْ

تشعلُ سيجارتها

وتدخّنُ في صمتٍ

ثمَّ تقلّبُ بين يديها... ديواني

يدنو النادلُ منها.. مرتبكاً

- ماذا تأمرُ... سيدتي..؟!

- ... لا شيء....!

بعد قليلٍ

تطفيءُ سيجارتها.. في صحنِ رمادي

وتغادرُ.. مسرعةً!

تاركةً...

في جو المقهى....

... خيطَ دخانْ !


قصيدة بلاغ امرأة عربية

تقول الشاعرة روضة الحاج:

عبثاً احاول ان ازّور محضر الاقرار

فالتوقيع يحبط حيلتى

ويردنى خجلى وقد سقط النصيف

انا لم ارد اسقاطه

لكن كفي عاندتني

فهي في الاغلال ترفل

والرفاق بلا كفوف

اما البنان فما تخضب

منذ ان طالعت في الاخبار

ان حاتم الطائي أطفأ ناره

ونفى الغلام

لان بعض دخان موقده

تسبب في المجىء بضيف

ورأيت في التلفاز سيف اسامة البتار

ينصب قائماً

في ملعب الكرة الجديد بنقطة اقصى جنيف

وسمعت في الرادار

كيف يساوم بن العاص

قواد التتار يحددون له متى.. ماذا .. ويقترحون

كيف

طالعت في صحف الصباح حديثه

قالوا

صلاح الدين سوف يعود من نصف الطريق

لأن خدمات الفنادق في الطريق رديئة

ولأن هذا الفصل صيف!!

الله حين يكون كل العام صيف

الله حين يكون كل العام صيف

الله حين تساوت الاشياء في دمنا

وقررنا التصالح وفق مقتضياتنا

تباً لمن باعوا لنا الاشياء جاهزة

وكان الفصل صيف!!

خجلى

لقد سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكنما كفي الى عنقي

وقدامى هنا نطع وسيف

عجبي

لقد نزعوا الاساور من يدي

وتشاوروا

بالضبط تصلح للمحرك في مفاعلنا الجديد

على اليسار

فاحضر لنا(كوهين) الفاً غيرها

بل زد عليها قدر ما تسطيع من قطع الغيار

خجلي

لقد سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد

ولا ارى غير الغبار

عجبي

لقد اخذوا الخواتم من يدي

خلعوا الخلاخل والحجول وصادروا كل العقود

سكبوا على كلب صغير كان يتبعهم

جميع العطر في قارورتي

بل انهم طلبوا المزيد

هرولت صوب المخفر العربي حافية

وقد سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكنما كفي الى عنقي

ومخفرنا بعيد

يا ايها الشرطي

قد خلعوا الاساور من يدي

اخذوا الخواتم والخلاخل والحجول وصادروا كل الحجول

بل انهم يا سيدي

- كفي وقولي باختصار

- العقد ما اوصافه

العقد؟؟

فر القلب من صدرى

وسافر كالخواطر في نداوتها ومثل نسيمةٍ مرت على كل

المروج

قد كان يعرف كل اسراري الصغيرة

كان يسمع كل همساتي وآهاتي

ويعرف موعد الاشواق في صدري

وميقات العروج

قد كان اغلى ما ملكت

لانه ما جاء من بيت الاناقة في حواضرهم

ولا صنعوه من تركيبهم

او علقوه على مزادات العمارات الشواهق

والبروج

لكنه

قد كان ما اهداه لى جدي وقال

الؤلؤ العربي حر يا ابنتي

ويجىء من شط الخليج!!

الله من هذا النصيف لقد سقط

انا لم ارد اسقاطه

لكنما كفي الى عنقي ولا ادري طريقاً للخروج

وخواتمي اوصافها

يا زينة الكف التي قد صافحت كل الصحاب

تدرين موعدهم اذا مروا

وتبتئسين ان طال الغياب

يا خاتم الابهام

يا ابن المغرب العربي لا تسأل رجوتك

انني والله لا أدري الجواب

انا كم احبك خاتم الوسطي

ففيك نسائم الشام التي اهوى

واضواء القباب

الله من هذا النصيف لقد سقط

انا لم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد ولا أرى غير اليباب

وخلاخلي اوصافها

يا حزن اقدامي التي صعدت حزون القدس سعداً

وانتشت عند السهول

كم في ديار العرب قد صالت

وكم ركعت وصلت عند محراب الرسول

حزني على خلخال رملة لن يجول

بلقيس اهدتنيه من سبأ ومأرب

قبل آلاف الفصول

وغداً ستسألني

فقل لي صاحبي ماذا اقول

سقط النصيف ولم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد

ولست املك أي تصريح جديد بالدخول

اوصاف عطري؟؟

هل شممت عبير مسك الاستواء

في الغاب والصحراء والمطر العنيف

وكل سطوات الشتاء

والرائعون السمر

يفترشون هذي الارض في شمم

ويلتحفون اثواب السماء

جمعت عطري من دماء عروجهم

واضفت من كل الحقول الزاهيات

برغم عصف الريح والامطار والسحب

التي تأتي خواء

الله من هذا النصيف لقد سقط

انا لم ارد اسقاطه

لكن كفي في الحديد ولا أري غير الهباء

يا ايها الشرطي اكتب ما اقول

واعد اليّ خواتمي

واساوري

وخلاخلي

اعد اشتياقاتي

واحلامي واسراري

اعد للخدر حرمته

وصل عزاً

فوحدك من تصول

حسناً

لقد دونت ما قلتيه سيدتي

نظرت بغبطة

فإذا بكل قضيتي قد دونت

عجبي

فكل المخفر العربي يعرف سارقيَّ

وضد مجهول بلاغي دونوه

فأخبروني ما اقول؟.