قلب الإنسان وكيف يعمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٥
قلب الإنسان وكيف يعمل

القلب

القلب هو الجزء المسؤول عن ضخ الدم في جميع أجزاء الجسم، ويساوي حجمه قبضة يدك المضمومة، ويقع خلف القفص الصدري بين الرئتين، تتكوّن جدرانهُ من عضلات قادرة على ضخ الدم في كل مرة ينبض فيها القلب، ويتم دخول الهواء النقي المشبع بالأكسجين إلى الرئتين في كل مرة تأخد فيها نفساً، والرئتين هي المسؤولة عن إيصال الأكسجين إلى الدم، والقلب يعمل على نقل الدم إلى جميع أجزاء الجسم.


تركيب القلب

الأقسام الرئيسية

  • ينقسم القلب إلى أربعة أقسام أو "غرف" يمكنك مقارنتها بشقة تنقسم إلى قسمين يسار ويمين مفصولين عن بعضهم البعض بواسطة جدار أو حاجز.
*كل جهة تنقسم إلى قسمين علوي وسفلي، يعرف القسم العلوي باسم الأذينين بينما يعرف القسم السفلي باسم البطينين.
  • يوجد الأذين الأيمن فوق البطين الأيمن على الجانب الأيمن من القلب في حين يوجد الأذين الأيسر فوق البطين الأيسر في الجانب الأيسر من القلب.


صمامات القلب

  • الصمام ثلاثي الشرفات: يوجد هذا الصمام في الجانب الأيمن من القلب ويربط بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن.
  • الصمام الرئوي : صمام يوجد في الجانب الأيمن من القلب بين البطين الأيمن ومدخل الشريان الرئوي الذي يحمل الدم من القلب إلى الرئتين.
  • الصمام التاجي: صمام يوجد في الجانب الأيسر من القلب يربط بين الأذين الأيسر والأذين الأيسر.
  • صمام الأبهر: صمام يقع في الجانب الأيسر من القلب بين البطين الأيسر ومدخل الشريان الأورطي الذي يحمل الدم من القلب إلى جميع أنحاء الجسم.


الصمامات هي عبارة عن أبواب تفتح وتغلق، وتفتح لتسمح للدم بالتدفق من قسم إلى آخر داخل القلب أو إلى أحد الشرايين، ثم تغلق لمنع الدم من العودة إلى الوراء، وعندما تفتح هذه الصمامات وتغلق فهي تصدر صوت النبضة التي يستطيع الطبيب سماعها باستخدام سماعته، وهذه الأصوات هي:

  • الصوت الأول: يصدر من قبل الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشرفات عندما يغلق عند بداية الانقباض ويسمى lub.
  • الصوت الثاني: يصدر من قبل الصمام الأورطي والصمام الرئوي عندما تنبسط العضلات ويمى Dub.


الدورة الدموية

الجانب الأيمن القلب (الأذين الأيمن، والبطين الأيمن) هو المسؤول عن ضخ الدم إلى الرئتين حيث تلتقط خلايا الدم الأكسجين النقي، ثم يتم إرجاع الدم المؤكسج إلى الجانب الأيسر من القلب (أذين أيسر، وبطين أيسر)، من هنا يتم ضخ الدم المؤكسج إلى جميع أنحاء الجسم، ثم يعود الدم الخالي من الأكسجين إلى الجانب الأيمن ليتم إعادة الدورة مرة أخرى وهذا ما يعرف بالدورة الدموية.