قناع فيتامين ج للوجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٦
قناع فيتامين ج للوجه

فيتامين ج

يعدّ فيتامين ج أو حمض الأسكوربيك من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم بكميات كافية للحفاظ على صحة واستقرار عملياته الحيويّة، ولضمان سلامة وظائفه الداخليّة وأجهزته الخارجيّة، لأنّه مسؤول بصورة مباشرة عن حفظ المعادن في حالاتها المختزلة، مثل الحديد والنحاس، وتقوية المناعة، وتحفيز إنتاج بروتين الكولاجين، مما يجعله مفيداً للجلد والبشرة على حد سواء، لذلك سنستعرض طريقة تحضير قناع فيتامين ج للوجه، وأبرز فوائده للبشرة.


قناع فيتامين ج للوجه

يعدّ فيتامين ج الفوار من أفضل الوصفات الطبيعيّة للوجه، ويتمّ تحضيره بمزج قرصين من فيتامين ج الفوار الذي يُباع في الصيدليات، مع عصير أربع حبات من الليمون الطازج، وفنجان من زيت اللوز المُر، مع كريم مرطب، وذلك بإذابة الفوار في عصير الليمون، وخلط كلّ من الكريم المرطب، مع زيت اللوز، وعصير الليمون، والفوار، ثمّ حفظ المزيج الناتج عن ذلك في وعاء متوسط الحجم ومحكم الإغلاق، ورجّه جيداً لكي تتفاعل المركبات مع بعضها، ووضعها في الثلاجة.


أما فيما يتعلق بطريقة الاستخدام فيوصى بتطبيق المزيج على الوجه في الليل، وغسله صباحاً، أو وضعه قبل الاستحمام بأربع ساعات، بحيث يتمّ فرك المناطق المراد تفتيحها باستخدام ليفة خشنة، ثمّ ترطيب المنطقة بزيت الأطفال، ويجدر بالذكر أنّ فترة صلاحية هذا المزيج تصل إلى أسبوع فقط.


يمكن استخدام الفوار بطريقة أخرى، تتمثّل في تطبيقه بشكل مباشر فوق الوجه، وتركه لمدة خمس دقائق، ثمّ غسله جيداً، أو باستخدام المصادر الطبيعيّة لفيتامين ج مثل الفواكه الحمضيّة لتأدية الغرض نفسه، وذلك بغسل الوجه بعصير الليمون في الصباح، وترطيبه جيداً.


فوائد فيتامين ج للبشرة

  • يساعد على تفتيح المناطق الداكنة، من خلال تجديد الجلد، والتغلب على التصبغات الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس وغيرها.
  • يعدّ أساساً للوقاية من الظهور المُبكر لعلامات التقدم في السن والشيخوخة، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة وغيرها، والتي تشكل كابوساً للنساء تحديداً.
  • يمنح بشرة الوجه نضارة عالية، ويقي من الشحوب وعلامات الإجهاد، كما يُخفف من الهالات السوداء تحت العيون.
  • يُخفي آثار الندوب، والحبوب، والبقع الصعبة، ويمنح البشرة مظهراً صافياً.


محاذير عند استخدام فيتامين ج

  • يوصى بعدم وضع فيتامين ج فوق مناطق الحبوب والندوب مباشرة، لأنّه يزيد تهيج الجلد ويتسبب في الحساسيّة.
  • يوصى بعدم تطبيقه فوق الجلد لفترات طويلة، وتجنب التعرض لأشعة الشمس قبل غسله جيداً.