كثرة عدد مرات التبرز عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
كثرة عدد مرات التبرز عند الأطفال

التبرز

يتبرز الطفل الطبيعي من 7 إلى 10 مرات كل يوم، وتعتقد بعض الأمهات أنَّ ذلك إسهال، ولكن هذا أمر طبيعي في أول شهرين من الولادة، فهو أحد الظواهر الفسيولوجية الطبيعية التي تسمى الانعكاس المعدي القولوني، وهو يحدث في الشهور الأولى من عمر الطفل، بحيث تزداد سرعة الحركة الدودية للأمعاء والقولون مع عملية رضاعة الطفل، فنجده يتبرز بعد كل رضعة، حيث يكون شكل البراز لدى الأطفال الذين يرضعون بشكل طبيعي مائلاً إلى السيولة، ولونه يميل إلى اللون الأصفر، وفي حالة الحليب الصناعي يكون البراز أقل سيولة، ولكن قد يزيد عدد مرات التبرز عند الأطفال مع تقدم العمر بشكل عام، وقد تظهر أعراض تستدعي استشارة طبيب الأطفال.


كثرة تبرز الأطفال

من الطبيعي أن تشعر الأم بالقلق الزائد تجاه صحة طفلها خلال فترة حياته، ومن أهم الأمور التي قد تلاحظها هي كثرة عدد مرات تبرزه، والتي تكون نتيجة العديد من الأسباب التي تختلف تبعاً لحالة الطفل، والأعراض التي تصاحبه، وقد لا يكون هناك أي سبب يستدعي خوف الأم من كثرة التبرز، ولكن في بعض الأحيان قد يستدعي الأمر، إذا زاد عن حده استشارة الطبيب إذا صاحب كثرة التبرز الأعراض التي سنذكرها في هذه المقالة، للجوء إلى بعض الطرق التي تعالج هذه المشكلة.


أسباب كثرة تبرز الأطفال

  • حصول تغيير ملحوظ في نظام الطفل الغذائي.
  • الإفراط في تناول كمية كبيرة من الفاكهة، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • زيادة النشاط، والتمارين الرياضية التي يقوم بها الطفل.
  • شرب الحليب الخالي من اللاكتوز الذي من شأنه أن يزيد عدد مرات التبرز.
  • سوء الامتصاص الذي يسبب ضعف في النمو، وبالتالي زيادة مرات التبرز عند الأطفال.
  • المبالغة في شرب الطفل كميات كبيرة من المياه.
  • حدوث عدوى من بعض الأمراض؛ مثل: التهاب المعدة، والأمعاء.
  • ردة فعل من الآثار الجانبية لدواء معين.


حالات وجوب استشارة طبيب الأطفال

  • وجود لون مختلف في براز الاطفال.
  • الشعور بألم كبير في البطن.
  • وجود دم في البراز، أو مخاط ظاهر.
  • معاناة الطفل من الإسهال الشديد.
  • الشعور بالغثيان في أغلب الأحيان، لكن دون حدوث القيء.
  • حدوث ألم حاد عند عملية التبرز.
  • المعاناة من مشكلة تشنج الجسم.
  • الشعور بانتفاخ البطن أكثر من العادة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الطفل من وقتٍ لآخر.
  • المعاناة من حدوث جفاف البشرة الناتج من كثرة التبرز.
  • حدوث نقص في وزن الطفل دون أي مبرر.
  • زيادة في سرعة دقات القلب.