كلام الليل الجميل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ١٩ يوليو ٢٠١٦
كلام الليل الجميل

الليل

تكاد لا تخلو أشعار الشّعراء التاريخيين عن تصويرِ جمال الليّل وسوادِه، وما فيهِ من هدوءٍ وسكينة؛ فالليل عند الشّعراء هو الوقت المُناسب ليتغزّلوا بمعشوقاتهم. سنذكر خلال هذا المقال أجمل الكلمات التي تصف الليل.


كلام الليل الجميل

  • في قلب كل شتاء ربيع يختلج، ووراء نقاب كل ليل فجر يبتسم.
  • الليل والنهار يعملان فيك، فاعمل فيهما.
  • نور العقل يضيء في ليل الهوى فتلوح جادة الصواب، فيتلمح البصير في ذلك عواقب الأمور.
  • الخيل والليل والبيداء تعرفني، والسيف والرّمح والقرطاس والقلم.
  • لا ليل يكفينا لنحلم مرّتين.
  • ما رأيت شيئاً من العبادة أشدّ من الصلاة في جوف الليل.
  • إذا ما الليل أظلم كابدوه، فيسفرّ عنهم وهم ركوع، أطار الخوف نومهم فقاموا، وأهل الأمن في الدنيا هجوع.
  • ساعة نوم قبل منتصف الليل تُعادل ثلات ساعات من النوم بعده.
  • شكونا إلى أحبابنا طول ليلنا، فقالوا لنا ما أقصر الليل عندنا، وذاك لأن النّوم يغشى عيونهم سراعاً ولا يغشى لنا النّوم أعينا.
  • النوم بعد أبي شجاع نافر، والليل معي والكواكب ظُلَّع.
  • ولكني اكتشفت أنها الوحيدة التي تشبهني، كانت بلهاء، طيبة، يكفيها من الأرض الجزء الذي تقف عليه، ومن الجبل الصورة التي تراها، ومن الليل الطويل مجرد حلم عابر. لم يكن لنا معاً إلا الخداع، وكنا نتشبّث فيه بقوّة.
  • إنّ الجندي المؤمن يرمق الظّلام في جنح الليل بطرف يكاد يخترق سدوله، ويبحث عن ألف حيلة لمقاومة العدو ودحره، والعامل المؤمن يُجفّف العرق، وينفي عن نفسهِ التعب؛ لأنه ببواعث الحب لا القهر يريد خدمة أمّته وإعلاء رسالته.
  • كما يحتاج الليل إلى نجوم، كذلك يحتاج المجتمع إلى شعراء.
  • لكل ليل نهار، ولكل شتاء صيف.
  • صوت يهمس في أذني باستمرار، أكاد أسمعه يقول: ظلام الليل لن يطول.
  • في قلبِ كل شتاء ربيع نابض، ووراء كل ليل فجر باسم.
  • ظلامُ الليل كله لا يستطيع أن يطفئ نور شمعة، لكنه يستطيع ذلك إذا تحالف مع هبة ريح.
  • الأم شمعةٌ مقدسةٌ تضيء ليلَ الحياة بتواضعٍ ورقّة.
  • الحزن والفرح، كالليل والنهار، يتتابعان.
  • أجمل ما في الليل الهدوء.
  • أطعم الطعام، وأفشِ السلام، وصِل الأرحام، وصَلِّ بالليل والناس نيام، تدخل الجنة بسلام.
  • الليل جنة الهارب.
  • اتّخذ الليلَ جملاً تدرك.
  • الليل أخفى للويل.
  • بات بليلة نابغية يضرب لطول الليل.
  • لظل ليل داج، واليقين سراج وهّاج.
  • ما أقصر الليل على الرّاقد.
  • إذا لم أُطِق صبراً رجعت إلى الشّكوى، وناديت تحت الليل يأساً مع النجوى، وأمطرت صحن الخدّ غيثاً من البكا، على كبدٍ جرى لتروى فما تروى.
  • أطال ليل الصدور حتى، أيست من غرة الصباح، كأنه، إذ دجا، غراب، قد حضن الأرض بالجناح.
  • أعاذلتي ما أحسن الليل مركباً، وأحسن منه في الملمات راكبه.
  • الرأي كالليل مسود جوانبه، والليل لا ينجلي إلا بإصباح، فاضمم مصابيح آراء الرجال إلى، مصباح رأيك تزدد ضوء مصباح.
  • الليل داج والكباش تنتطح، نطاح أسد ما أراها تصطلح، فمن نجا برأسه فقد ربح يضرب للرضا من الحاجة بتركها.
  • ألم ير هذا الليل عينيك رؤيتي، فتظهر فيه رقة وتحول، لقيت بدرب القلة الفجر لقية، شفت كمدي والليل فيه قتيل.
  • أما في النجوم السائرات وغيرها، لعبني على ضوء الصباح دليل.
  • إنا خلونا ليلة مشهورة، طاب الحديث وعفت الأسرار، فكأنها كانت علينا ساعة، وكذا ليالي العاشقين قصار.
  • أيها الراقدون حولي أعينوني على الليل حسبة وائتجارا، حدثوني عن النهار حديثا، أوصفوه فقد نسيت النهارا.
  • رقدت ولم ترث للساهر، وليل المحب بلا آخر.
  • طال لي طول وجدي بكم، فزماني ليلة مات ضحاها.
  • فإنك كالليل الذي هومدركي، وإن خلت أن المنتأى عنك واسع.
  • فبت كأني سارتني ضئيلة، من الرفس في أنيابها السم ناقع.
  • كأن الليل محبوس دجاه، فأوله وآخره مقيم.
  • ليالي بعد الظاعنين شكول، طوال، وليل العاشقين طويل.
  • من وراء الشباب شيب حثيث السير، والليل مزعج بنهار.
  • لكل وطن رائحة ليل خاصة به.
  • الليل آية الله التي تحمل بين طيّاتها بلسم الشفاء للقلوب المجروحة بلوعة البعد عنه.
  • الليل روضة الفكر، وبحر عميق تسبح فيه بنات الأفكار فيشفى العقل من سقمهِ وتعبهِ.
  • الليل لقاء العبد بربه في أروع لحظات الحياة الدنيا، التي تعطيها بعض معاني جمالها.
  • الليل قلب، وروح، ودمعة.
  • الليل ركعة، ومناجاة، وكلمة.
  • الليل مرآة تقلّب فيها ناظريك لعلك تجد نفسك على صفحتها كما خلقك الله إنساناً ضعيفاً، محتاجاً إليه في كُلِ حين.
  • الليل سكون وطمأنينة وفكرة.
  • الليل كتاب جليل، وقلب سقيم.
  • الليل سماء، ودعاء، وحكمة.
  • ها هو سكون الليل يغريني من جديد للعزف بالنّاي على جروحي، ها هو مع أصحابهِ من نجومٍ، وقمرٍ، يدعوني للوفاء بوعدهم لي بتجديد آهاتى الليل وأصحابه هم الشاهد الوحيد على مآسأتي وذكرياتي.
  • عندما يأتى الليل وسكُونه تثيرني الأحزان، يسكُن ما فى الكون كائنٌ أو إنسان، أما أنا فيثور بقلبى بُركان، تنام العيون ملئ الجفون، إلا قلبي وعقلي المجنون، أهيم فى الذكريات، أعشق اجترار ما فات، أغرق في التّفاصيل الصغيرة، أنظر إلى النجومِ المنيرة، أعلو على سحابةِ أحزاني، أصل للقمر، أنظر للعالم الفاني، ألتقط أنفاسي المُتلاحقة، لا أجد إلا أشباح، ليس لي مكان بأرضِ الأفراح أنظر حولي لا أجِد سوى وهم، وخداع، وسراب، تعيدني صرخات قلبي لأهوَى لدنيا العذاب، فأنا كما أنا لم أبرح مكاني وأسافر، وما زال بقلبي جرحٌ غائر.
  • يداعبني سكون الليل فيهمس لي: لمَ كلّ هذا الهدوء إنك في حضرتي، قلت نعم لكي أتأمّل جمال عظمةِ الله سبحانه في إيجادِك، لذا يجب علي أن أتحلّى بالهدوء أيهّا الليل أنت تشبهني كثيراً، هادئٌ، ساكنٌ، يسكنك الجمال والنقاء، ويسكنك الطّهر، لكن قليل هم مَن يبصرونك، وذلك القمر في أحشائِك الذي سطوله يوحي إلي، وما زال هناك بصيص أمل، أيام الهمم لأعذَب الكلمات، وأنقاها ظلموك لما وصفوك بالكآبة والجنون، ما عَلِموا أنكَ من آيات الله التي تحيي النفوس، في كل مساء أنتظرك لأبوح لك بالمكنون، لأحدِّثك عمّا يكون، سأبوح لك يا ليل كم هو مؤلم فراق الأحبة، إني لحلولك أنتظر لأتلذّذ بحديثك.