كلام جميل عن الحب الصادق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:١٩ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
كلام جميل عن الحب الصادق

كلمات في الحب

  • الحب أوله ذكر، وآخره فكر.
  • فَرْقٌ كبير بين أن تحبها لأنها جميلة، وأن تكون جميلة لأنك تحبها.
  • بالنسبة للعالم فإنك مجرد شخص، لكنك بالنسبة لشخص ما قد تكون العالم كله.
  • أن يحب المرء يعني أنه يتمتع، في حين أنه يتمتع إذا كان محبوباً.
  • أحبك ليس لما أنت عليه، ولكن لما أكون عليه عندما أكون معك.
  • بقدر ما نحب نُحَب.
  • ساعاتنا في الحب لها أجنحة، ولها في الفراق مخالب.
  • ليس ثمة حبال، أوسلاسل تشد بقوة، أو بسرعة كما يفعل الحب بخيط واحد.
  • الحب استمرارية ونقاء، والكراهية موت، وشقاء.
  • الحب أشد أنواع السحر فاعلية.
  • كلما ازداد حبنا تضاعف خوفنا من الاساءة إلى من نحب.
  • للحب عشرون زوجا من العيون.
  • خلافات العشاق تجديد للحب.
  • الحب الذي يولد فجأة يقضي وقتا أطول للشفاء.
  • عندما يقع المرء في الحب يتمنى أن تقيده السلاسل.
  • لا يوجد وهم يبدو كأنه حقيقة مثل الحب، ولا حقيقة نتعامل معها وكأنها الوهم مثل الموت.
  • إن الأمة التي تحسن صناعة الموت، وتعرف كيف تموت الموتة الشريفة، يهب الله لها الحياة العزيزة فى الدنيا، والنعيم الخالد فى الآخرة، وما الوهن الذي اذلنا إلا حب الدنيا، وكراهية الموت.
  • الحب يتحمل الموت والبعد أكثر مما يتحمل الشك والخيانة.
  • الحب أعمى والمحبون لا يرون الحماقة التي يقترفون.
  • لست أشك في أن الحب هو أخف أسباب الذنب وأكثرها تبريرا لطلب الغفران.
  • ما أقوى الحب حقاً، وكيف يستطيع أن يحيا في بلد لا تغادره رائحة الموت.
  • الرجل يحب ليسعد بالحياة، والمرأة تحيا لتسعد بالحب.
  • الحب الحقيقي هو نكران الذات، وهو الاستعداد للتضحية بكل شيء حتَّى ذاتهِ في سبيلِ سعادةِ الطرفِ الآخر.
  • الحياة هي لعبة، والحب الحقيقي هو الكأس.
  • الحب هو أن ترى الحياة يانعة تنتعش بألوان البهجة، وأنهار الفرح العذبة الفياضة، التى لا تجف، ولا يقف هديرها، هو أن تعيش حياتك في ربيع دائم لا ينقطع، فيكون الحب بسمة يحسُّها الوجدان، ونسيم يصنعه الحنان، وعطف يخرج من الأعماق، وصفاء ينبع كرائحة الزهور عند لقاء الربيع.
  • الحب دمعة وابتسامة.
  • أن تحبّ شخصاً يعني أن تسعى إلى سعادته، حتى ولو لم تكن جزءاً من هذه السعادة.
  • إذا كان الجمال هو الذي يثير الحب، فإنّ الحنان هو الذي يصونه.
  • الحب مثل الرياح، لا يمكنك رؤيته ولكنك تشعر به.
  • الحب لا يتعلق بما تتوقع أن تحصل عليه من الطرف الآخر، بل ما تتوقع أن تمنحه له والذي يكون كل شيء.
  • يحب المرء لأنه يحبُّ، فلا يوجد سبب للحبِّ.
  • الجاذبية لا تتحمل مسؤولية من يقعون في الحب.
  • أنت لا تحب شخصاً لمظهره، أو لملابسه الأنيقة، أو لسيارته الفاخرة، وإنَّما لأنَّه يغني أغنية لا أحد يسمعها سواك.
  • من الأفضل لك أن تحبَّ، وتَضيع مِن ألّا تحبّ على الإطلاق.
  • الحبّ الحقيقي هو روح واحدة تسكن جسدَيْن.


أجمل الكلمات عن الحب الصادق من القلب

  • الحب الصادق، الحب كيان يحيا ويموت مثل الإنسان.
  • الحب الصادق، لا بد أن نسقيه لنحييه، ولا بد أن نداويه لنشفيه.
  • الحب الصادق في القلب الطاهر، كزهرة في فصل الربيع، لا يأتيها الصيف القاتل، ولا يخدشها البرد القارص، ولا يقصفها الخريف المدمر.
  • الحب الصادق ليس بكلمة ينطقها المحب، إنما هو رحمة، وعطف، ومشاعر، وإحساس صادق، يسكن قلب المحب، وهو ليس طقوساً كما زعم عباد الشيطان.
  • الحب الصادق هو شباب لا يعرف أبداً معنى الشيخوخة.
  • الحب الصادق قمر يتلألأ نوره في ليل مظلم، ليضيء لنا العاطفة، وهو شمس بخيوط ذهبية، تبعث دفئاً ليقينا من برد الشوق.


الحب الحقيقي

  • الحب موجود في قلب كل إنسان، ولكن تختلف المرتبة التي ارتقى فيها كل شخص في تفكيره، وإيمانه‘ ومعها تختلف طريقة حبه.
  • الحب الحقيقي يعني أن تقول وداعاً للإنتظارات السيئة.
  • الحب الحقيقي هو الحنان والإهتمام.
  • الحب الحقيقي يعني تقاسم نفس الأفكار.
  • الحب الحقيقي لا يلعب دور الضحية أو يلوم الآخرين.
  • الحب الحقيقي يتطلب بعض التساهل.
  • الحب الحقيقي لا يشترط علاقة دائمة.
  • الحب الحقيقي لا يعني الغيرة المفرطة.
  • الحب الحقيقي هو غياب الخوف.
  • الحب الحقيقي هو الوفاء بالعهد.
  • عدم الشعور بالملل.
  • الحب الحقيقي هو السعادة التامة.
  • الحب الحقيقي أن تريد محبوبك لا أن تحتاج إليه.
  • الحب الحقيقي يسعد و لا يحزن.
  • الحب الحقيقي أن تجعل مصلحة محبوبك هي الأولى.
  • الحب الحقيقي يقبل الفوارق.
  • الحب الحقيقي أفعال، و ليس شعوراً فقط.


قصيدة صلاة الحب للشاعر إبراهيم ناجي

أحقّاً كنت في قربي

لعلي واهمٌ وهما

تكلَّمْ سيدَ القلبِ

وقل لي: لَمْ يكن حُلما

دنوتَ إِليَّ مستمعا

فُبحْتُ، وفرطَ ما بحْتُ

بعادك والذي صنعا

وهجرُك والذي ذقتُ

وحبِّي! ويحه حبِّي

تَبيعك حيثما كنتَ

تكَلَّمْ سيدَ القلبِ

وقل بالله ما أنتَ ؟!

أرى في عمق خاطركَ

جلالاً يشبه البحرا

وألمحُ في نواظركَ

صفاء الرحمة الكبرى

وأنت رضيً وتقبيلُ

وأنت ضنىً وحرمانُ

وفي عينيك تقتيلُ

وفي البسمات غفرانُ

وأنت تَهَلُّلُ الفجرِ

وبسمتُه على الأفق

وحيناً أنَّهُ النهر

وحزان الشمس في الغَسقِ

وأنت حرارةُ الشمسِ

وأنت هناءةُ الظلِّ

وأنت تجاربُ الأمسِ

وأنت براءةُ الطفل

وأنت الحسنُ ممتعاً

تحدَّى حصنه النجما

وأنت الخيرُ مجتمعاً

وعندك عرشهُ الأسمى

وعندك كل ما أظما

وردّ القلبُ لهفانا

وعندك كل ما أدمى

وزاد الجرح إِثخانا

وعندك كل ما أحيا

وشدَّد عزمه الواهي

حنانُكَ نضرة الدنيا

وقربُكَ نعمةُ اللهِ!

وفيم هواجس القلب

وفيم أطيلُ تسآلي

أحبك أقدسَ الحبِّ

وحبك كنزيَ الغالي

سناكَ صلاة أحلامي

وهذا الركنُ محرابي

بهِ ألقيت آلامي

وفيه طرحت أوصابي

هوىً كالسحر صيّرني

أرى بقريحة الشهبِ

وطهَّرني وبصَّرني

ومزَّق مغلقَ الحجبِ!

سموت كأنما أمضي

إلى ربٍّ يناديني

فلا قلبي من الأرض

ولا جسدي من الطين!

سموت ودق إِحساسي

وجُزتُ عوالم البشر

نسيت صغائر الناسِ

غفرت إِساءَة القدرِ!